أهم الأخبار

 

في ذكرى الثورة السورية.. متظاهرون يرفعون صور الزميلين علاء فرحات وأحمد الريحاوي

"في

إحدى صور التفاعل

رفع المشاركون في الذكرى الثانية عشر للثورة السورية بالداخل السوري صوراً للزميلين علاء فرحات مدير تحرير قناة أورينت وأحمد الريحاوي مقدم برنامج "تفاصيل"، للتأكيد على التضامن معهما عقب اعتقالهما من قبل السلطات التركية أمس الثلاثاء.

وطالب المتظاهرون في مدينة الباب بريف حلب عبر لافتات رفعوها خلال فعاليات الاحتفال بذكرى الثورة بالإفراج عن فرحات وريحاوي، ورفعوا لافتة كُتب عليها "الحرية لأحمد ريحاوي وعلاء فرحات.. الصحافة ليست جريمة". 




في حين أظهرت الفيديوهات المتداولة على منصات التواصل الاجتماعي تفاعلاً واسعاً مع الزميلين الذين قامت السلطات التركية باعتقالهما بعد شكوى قدّمها الضيف التركي "أوكتاي يلماز" على حلقة تفاصيل بعد انسحابه من الحلقة وتعديه لفظياً على المذيع، ورفعوا لافتات تحمل صور الزملاء علاء وأحمد كُتب عليها "الحرية للمعتقل أحمد ريحاوي والصحفي علاء فرحات".

وفي صورة علقها "منسقو الفعاليات الثورية" في مدينة عفرين تضمنت السؤال المستفز الذي طرحه الضيف والذي يحمل إهانة للسوريين قائلاً: من أنتم؟ ليجيبه الناشطون على طريقتهم "نحن.. أحمد ريحاوي ولسنا مترجمكم عبد الرحمن مصطفى".

وشهدت العديد من المناطق المحررة الخارجة عن سيطرة ميليشيا حكومة أسد، اليوم الأربعاء، مظاهرات شعبية حاشدة بمناسبة الذكرى الـ12 لانطلاقة الثورة السورية، أكد فيها السوريون إصرارهم على استمرارها وتحقيق مطالبها بالحرية والكرامة وإسقاط نظام الأسد.

وأفاد مراسلو "أورينت نت"، أن المظاهرات عمّت المدن والقرى في محافظتي حلب وإدلب شمال سوريا، حيث رُفعت شعارات ومطالب الثورة السورية وفي مقدمتها إسقاط ميليشيا أسد وكافة رموزها، إضافة إلى معاقبة مجرمي الحرب والإفراج عن المعتقلين والكشف عن مصير المُغيبين قسرياً في سجون الميليشيا.

اضافة تعليق

يرجى الالتزام باخلاق واداب الحوار

الأكثر مشاهدة

بعيدها السنوي.. قصص مشرّفة من صمود الأم السورية في تحدي قسوة الحياة وإجرام الأسد

بعيدها السنوي.. قصص مشرّفة من صمود الأم السورية في تحدي قسوة الحياة وإجرام الأسد

أخبار سوريا
الربيع العربي الأزرق

الربيع العربي الأزرق

مقال اليوم