أهم الأخبار

 

بعد رئيس الأركان.. مسؤول أمريكي كبير يزور مناطق قسد ويتحدث عن إستراتيجية مكافحة داعش بسوريا

"بعد

الجنرال مايكل إريك كوريلا خلال زيارته مخيمات للاجئين في شمال شرق سوريا

أورينت نت - إعداد: إبراهيم هايل

قالت القيادة المركزية الأمريكية، إن الجنرال مايكل إريك كوريلا قائد القيادة المركزية زار مخيمات للاجئين في شمال شرق سوريا، حيث تسيطر ميليشيا قسد على المنطقة، والتقى بالقوات الأمريكية وقوات قسد، حاملاً إستراتيجية مكونة من 3 بنود للتعامل مع داعش.

وأضافت القيادة المركزية في بيان، الأحد، أن كوريلا زار مخيمي روج والهول، حيث يعيش فيهما عائلات داعش، وكذلك أماكن احتجاز لعناصر التنظيم، لافتاً إلى عزم واشنطن مواصلة الضغط على التنظيم حتى تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأشار كوريلا خلال الزيارة التي تُعدّ السادسة من نوعها خلال الـ11 شهراً الماضية، إلى أن إستراتيجية مكافحة تنظيم داعش في سوريا تقسم إلى 3 فئات هي:

1- داعش الطليق: قادة ومقاتلو داعش في سوريا الذين يتم استهدافهم ومقاتلتهم.

2- داعش رهن الاحتجاز: أكثر من 10 آلاف مقاتل من داعش في مرافق الاحتجاز في سوريا.

3- الجيل القادم المحتمل من داعش: يتشكّل من عشرات الآلاف من الأطفال المقيمين في مخيمات النازحين شمال شرق سوريا والذين يستحقون أن يعيشوا الطفولة والمستقبل عبر دمجهم وإعادتهم لأوطانهم.

وقال كوريلا في البيان: "لقد رأيت بأم عيني مدى سوء الظروف التي يعيشها الأطفال. يظهر مخيم الهول بوضوح معاناة الناس. الحل الدائم الوحيد هو إعادة الأشخاص الموجودين هنا بنجاح وفي الوقت المناسب إلى دولهم".

كما زار الجنرال الأمريكي معسكر احتجاز لمقاتلي داعش في الحسكة والذي يضم أكثر من 5 آلاف مقاتل أغلبهم تم احتجازه إثر هزيمة التنظيم عام 2019، موضحاً أن هناك جيشاً حقيقاً لداعش رهن الاعتقال وفي حال تم إطلاق سراحه فسيشكل تهديداً للإقليم وخارجه.

يأتي ذلك بعد زيارة قام بها رئيس الأركان الأمريكي الجنرال مارك ميلي لشمال شرق سوريا يوم 4 مارس/آذار، حيث التقى مع القوات الأمريكية هناك كجزء من حملة هزيمة داعش وتفقد إجراءات حماية القوة.

ووفق القيادة المركزية الأمريكية، تعرّضت القوات الأمريكية وقوات التحالف في القرية الخضراء في سوريا لهجوم صاروخي قبل أسبوعين من زيارة ميلي، حيث سقط صاروخان بالقرب من القاعدة دون وقوع أضرار.

وأواخر شباط/فبراير الماضي، أصيب أربعة جنود أمريكيين وكلب عامل في غارة بطائرة هليكوبتر استهدفت أحد قادة داعش البارزين في شمال شرق سوريا، وقالت القيادة المركزية الأمريكية إن الغارة قتلت حمزة الحمصي.

ويوجد حالياً ما يُقدّر بنحو 900 جندي أمريكي في شمال شرق سوريا، ويركزون على دعم ميليشيا قسد.

وكانت الولايات المتحدة أطلقت عملية عسكرية ضد داعش في سوريا والعراق منذ عام 2014، وقررت إبقاء قواتها في سوريا لأجل غير مسمّى في بعض المواقع قرب منابع النفط في محافظتي الحسكة ودير الزور، وذلك بعدما سحبت جزءاً منها في عهد ترامب عام 2019.

ووفقاً للقيادة المركزية الأمريكية، فقد أجرت القوات الأمريكية في فبراير/ شباط، 15 عملية مشتركة مع القوات المحلية، بما في ذلك ميليشيا قسد بالإضافة إلى عمليتين للولايات المتحدة فقط، وأدت العمليات إلى مقتل 5 من عناصر داعش واعتقال 11 آخرين وفق المصدر ذاته.

 

اضافة تعليق

يرجى الالتزام باخلاق واداب الحوار

الأكثر مشاهدة

مظاهرات ضد الجولاني في إدلب وحلب.. وميليشيا أسد تطوّق بلدة مضايا غرب دمشق

مظاهرات ضد الجولاني في إدلب وحلب.. وميليشيا أسد تطوّق بلدة مضايا غرب دمشق

أخبار سوريا
انتهاكات جسيمة.. شبكة حقوقية توثق تعرّض أطفال مخطوفين للتعذيب على يد قسد

انتهاكات جسيمة.. شبكة حقوقية توثق تعرّض أطفال مخطوفين للتعذيب على يد قسد

أخبار سوريا