تفاصيل جريمة قتل عنصر من ميليشيا أسد لزوجته أمام أطفالهما الأربعة طعناً بدمشق

تفاصيل جريمة قتل عنصر من ميليشيا أسد لزوجته أمام أطفالهما الأربعة طعناً بدمشق

شهدت مدينة دمشق جريمة بشعة، حيث أقدم عنصر من ميليشيا أسد على قتل زوجته أمام أعين أبنائها، بعد سنوات من تعنيفها وضربها.

وبحسب أقارب الضحية وما نشرته مواقع التواصل الاجتماعي، فإن القاتل سليمان فرحان المحمد قام بطعن زوجته وتدعى روان جودت الحسيني وتنحدر من دير الزور، عدّة طعنات في جسدها ورأسها أمام أطفالها الأربعة، مشيرين إلى أن الجاني يعمل شرطياً وهو تابع لوزارة داخلية أسد التي لم تنشر شيئاً عن الجريمة حتى اللحظة.

ونعى والد الضحية روان، والمقيم في ألمانيا ابنته في منشور على حسابه في فيسبوك قائلاً: "لاحول ولا قوة الا بالله وفاة ابنتي المغدورة روان الحسيني الصغيرة في دمشق البالغة من العمر تسع وعشرون عاما وأم الأربعة أطفال وحسبنا الله ونعم الوكيل وانا لله وانا اليه راجعون".

كما نعى الشاب أحمد عادل أحد أقارب الضحية روان على حسابه في فيسبوك، وكتب "روان رحلت بعمر الورود، غريبة، وحيدة، مكسورة القلب، نهش القهر روحها قبل الموت، بعد سنوات من تحمُّل أذى لا تحمله الجبال لأجل أطفالها الصغار، ثم قتلها زوجها الخسيس أمام عيونهم.. رحم الله روحك المُعذَّبة يا روان، عوّضك الله بكل ما حرمتك منه دارُ الشقاء. إنا لله وإنا إليه راجعون".

كما أرفق عادل مع منشوره نعية للقتيلة ذكر فيه أنه "لا تقبل التعازي حتى يبين الله أمره"، في إشارة للتأكيد على القصاص من زوجها القاتل.

وأكد والدها عبر منشور جديد على حسابه عدم قبول أية تعزية حتى يتم القصاص وإعدام الجاني، مشيراً إلى الجريمة الشنيعة بحق ابنته.




وتعاني مناطق سيطرة ميليشيا أسد فلتاناً أمنياً متزايداً نتيجة سطوة الميليشيات والنزاعات المرتبطة بمنطق المحسوبيات، إلى جانب الأزمات الاقتصادية التي تُعانيها تلك المناطق، ولا سيما أزمات المحروقات والطوابير والغلاء المعيشي وتفلّت السلاح والتنافس على النفوذ العسكري.

وتعجز ميليشيا أسد عن ضبط الفلتان الأمني والتصدي للجرائم المتزايدة تجاه المدنيين ووقف الانتهاكات المتكررة بحقهم، خصوصاً أن الميليشيات تعدّ المتحكم الأول والأخير في جميع مناحي الحياة.

التعليقات (1)

    الرفاعي

    ·منذ سنة 3 أشهر
    رحم الله روحها الطاهرة وعوضها الجنة واللعنة والعار على المسمى على زوجها الجبان المجرم وربنا يعجل في نهاية يستحقها
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات