بينهم لواء بمخابرات أسد.. الكشف عن هوية 5 متورطين بمقتل جامعي الكمأة شرق حمص

كشفت شبكة موالية معلومات عن أبرز المتورطين في جريمة مقتل العشرات من أهالي منطقة ريف حمص الشرقي أثناء جمعهم للكمأة قبل أيام.

وذكرت شبكة نور حلب الموالية أن مجرزة السخنة لا زالت تتفاعل مع إصدار عدد من عشائر المنطقة بيانات التضامن مع عشيرة بني خالد التي فقدت أكثر من 90 قتيلاً بذلك الهجوم. 

وأضافت أن أهالي الضحايا يتعرضون للتهديد من قبل اللواء مالك حبيب رئيس المخابرات العسكرية في تدمر من أجل الضغط عليهم وإسكاتهم لدوره في مقتل أبنائهم.

وعن سبب ذلك، أوضحت الصفحة أن مالك حبيب يحتكر عمليات جمع الكمأة من خلال أربعة أشخاص هم هويدي الحسن وعبد الكريم الحريري وحسان العزيز ومهنا السويف.

ويتولى كل من الهويدي ومهنا مسؤولية الإشراف على عمليات الجمع ويتولى حسان العزيز مهمة البيع بالتعاون مع أبناء سعيد الكبير، أما عبد الكريم حريري فهو المسؤول عن الشحن لدمشق وباقي المحافظات ودول الخليج.

احتكار ومرافقات أمنية 

 ووفقاً للمصدر، فإن هؤلاء الأربعة يمنعون الأهالي من استخراج الكمأة إلا إذا عملوا تحت إشرافهم مقابل نصف المحصول أو ثلثه، حيث يحصل اللواء مالك حبيب يومياً على ما يزيد على 300 مليون ليرة من تلك الأنشطة مقابل الحماية الأمنية لجامعي الكمأة.  

ونشرت الصفحة تسجيلاً مصوراً لاجتماع يتهم فيه أحد أهالي الضحايا التجار وداعميهم من الأجهزة الأمنية بالمسؤولية عن الجريمة، فيما لم يخف المتحدث خوفه من الاغتيال أو السجن عقب تلك التصريحات. 

وقبل نحو أسبوع، أعلنت وسائل إعلام موالية مقتل أكثر من 50 شخصاً بينهم 7 عسكريين وضباط شرق السخنة بكمين لتنظيم داعش استهدف مجموعة تجمع الكمأة.

إلا أن تلك الوسائل لم توضح سبب وجود العسكريين السبعة برفقة جامعي الكمأة، ما يؤكد صحة الرواية التي كشفتها الصفحة الموالية بأنهم يعملون على مراقبة عمليات الجمع لصالح اللواء مالك حبيب.

كما نشرت صفحات محلية في السخنة تسجيلاً مصوراً لمجموعة من ميليشيا أسد تطلق النار لإبعاد الأهالي عن مكان المجزرة التي تباينت الاتهمامات بشأن الجهة المنفذة بين الميليشيات الإيرانية أو تنظيم داعش.

وكانت صفحة "جيفارا طرطوس" كشفت الشهر الماضي أن اللواء مالك حبيب دبّر عملية الخطف التي حدثت عام 2018 لعائلات درزية من محافظة السويداء ومن ثم تحريرها ليظهر نفسه بمظهر البطل عبر الترويج بأنه حررهم من قبضة داعش.

 

 

 

التعليقات (3)

    مافيا

    ·منذ سنة 5 أشهر
    عيلة حافظ حدود إسرائيل .... لسا المحبكجية... ما صحيو

    العلوين أحقر البشر

    ·منذ سنة 5 أشهر
    العلوين أحقر من في الدنيا وانجس بني البشر كل شيء في سوريا يعاني من العلوين الحجر والشجر والبشر .... وراء كل مصيبة او جريمة أو بلاء في سوريا يوجد علوي نجس ... اللهم خلصنا من العلوين الانجاس

    جثران الرافدي

    ·منذ سنة 4 أشهر
    اعرف جنود الان كبار بسن كانوا بجيش سوريا يقول كنا ع تخوم فلسطين لما تواصلت جهات امريكيه اسرائيليه مع وزير الدفاع حافظ الأسد ع ان يسحب جيشه لبعد الجولان ونعطيه رئيس سوريا طول حياته وفعلا جتنا منه أوامر بالانسحاب حفاظا كما يزعم ع ارواحنا وكانت الطائرات الاسرائيليه ترمي علينا قنابل اتضح انها صوتيه فقط باغلبها تبهذلنا حتى وصلنا حدود سوريا قالوا انسحبوا لبعد الجولان. اتفاق معروف مفروغ منه
3

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات