"الثورة السورية أهم ما عشته في حياتي".. الصحفي والسيناريست حكم البابا في ذمة الله

"الثورة السورية أهم ما عشته في حياتي".. الصحفي والسيناريست حكم البابا في ذمة الله

توفي الصحفي والشاعر والسيناريست السوري حكم البابا اليوم الأحد، في الإمارات العربية المتحدة عن عمر يناهز 61 عاماً بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

ونعى سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي حكم البابا، الذي ناصر الثورة السورية، وكان من أوائل من وقفوا مع الشعب السوري ضد نظام أسد، معتبراً نفسه جندياً صغيراً في صفوف الثورة لاستعادة الكرامة والحرية التي غابت عن سوريا منذ نصف قرن.

حكم البابا والثورة السورية

وكان آخر ما كتبه البابا عبر صفحته في "فيسبوك" حول موقفه من ثورة السوريين: "ربما أصبحت قديماً أو متخلفاً أو أعيش على أطلال الماضي، أو أن الأحداث تجاوزتني، لكنني سأبقى حتى آخر لحظة من عمري، أعتبر الثورة السورية هي أهم ما عشته في حياتي".

وقال إن الثورة السورية "ستنتصر إن لم تكن قد انتصرت فعلاً، بدليل الحالة المزرية التي وصل إليها نظام الأسد، وأوصل البلد لها معه".

واعتبر أن "الثورة السورية مثل فلسطين مثل أية قضية حرية لا يمكن أن تبطل أو تصبح موضة قديمة".


الكاتب الصحفي محمد منصور، نعى في منشور مطوّل عبر صفحته في "فيسبوك حكم البابا، قائلاً: "أنعي لكم أيها الأحبة.. صديقا لم ألتق به منذ اثنتي عشرة عاما، صديقا ربطتني به صداقة امتدت على مدى ما يقرب من عقدين من الزمن (...) عشنا معا على الحلوة والمرة: صحفيان متمردان في منظومة الإعلام السوري الفاسدة والمدجنة. يُمنعان من الكتابة هنا، ويُطردان من هناك، ويبحثان عن أفق جديد خارج الحدود، فيفتح أمامهما مرة. ويغلق مرات". 

وأضاف: "أنعي لكم حكم البابا، الصديق المتقلب المزاج في كل شيء إلا في موقفه من الطغيان والطغاة.. المؤمن العنيد بأن قدر السوري أن يقاتل من أجل كل شيء، وفي مقدمة ذلك: الكرامة والحرية". 

وتابع "رحم الله حكم الذي أحب دمشق أكثر من حبه لمدينته حماه التي شهد فيها وقائع مجزرة 1982 الانتقامية الوحشية الرهيبة مع عمته الطيبة التي نجحت في إنقاذه من الموت (...) رحم الله حكم البابا. الذي كان يتمنى أن يعود إلى دمشق ليحتفل بالنصر والحرية، لكنه عاش الحرية بكل فصولها ومات في غربة لم يخترها".


أما المخرج السوري مأمون البني، فقد نعى حكم البابا في منشور مقتضب عبر "فيسبوك": "وداعاً حكم البابا.. لم اتفق معك يوماً.. الرحمة لروحك".


الكاتبة السورية نوال السباعي كتبت عبر "فيسبوك": "حكم البابا، في ذمة الله وجواره.. من بقية البقية، من خميرة الحق، خبيئة سوريا التي كانت تعرف وتنكر وهي تتصدر المشهد السوري حتى انفجرت الثورة".

وأشارت السباعي إلى أن حكم البابا كان "من الذين وقفوا مع شعبهم من طلائع الفنانيين السوريين، الذين لم يخشوا في الله لومة لائم".


أمّا السياسي والمعارض السوري جورج صبرا، قال في منشور عبر "فيسبوك": "رحم الله حكم البابا، فقد كان صوتاً صارخاً من أصوات المثقفين الديمقراطيين من أجل التغيير قبل الثورة . وكذلك بقي في مسارها صوتاً مميزاً بالتفرد والتمرد والنقد (...) لفقيد الحرية والكرامة والثقافة الوطنية والثورة السورية واسع الرحمة، ولآله وأصدقائه خالص العزاء".


حكم البابا الصحفي والسيناريست

وُلد حكم البابا الذي في حماة عام 1961، ويحمل دبلوماً في التأهيل الإعلامي وإجازة في الفنون المسرحية، قسم النقد.

وترك البابا خلفه إرثاً من العمل في المجال الإعلامي والثقافي، وكان من أبرز أعمال كتاب "في الخوف: شاهد عيان على الصحافة السورية"، الذي صدر في طبعتين متتاليتين في نيسان/ أبريل وأيلول/ سبتمبر 2005.

وأصدر 7 دواوين شعرية بين في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، وكسيناريست كتب حكم البابا 5 مسلسلات، وهي عيلة خمس نجوم 1995، أحلام أبو الهنا 1996، عائلتي وأنا 1999، قلة ذوق وكترة غلبة 2003، وأيام الولدنة 2007 الذي فاز بخمسة جوائز في مهرجان القاهرة للإعلام العربي عام 2008.

التعليقات (1)

    زلزال العلوين

    ·منذ سنة 4 أيام
    زلزال العلوين الذي ضرب سوريا منذ 50 عاما ً عندما سرق حافر الجحش الحكم في سوريا بانقلاب عسكري اخطر وأشد تدميرا لسوريا بألف مرة من الزلازل الحقيقي الذي ضرب شمال سوريا ... نتيجة الزلازل الأخير 4000 شهيد و لكن زلزال العلوين الذي ضرب حماه فقط عام 1980 قتل اكثر من 50 ألف سوري وشرد محافظة بأكملها... العلوين مزقوا سوريا جغرافيا واقتصاديا واجتماعيا واخلاقيا وحضارياً ... وضررهم على سوريا للأسف مستمر بينما الزلزال الحقيقي مدته دقيقة وينتهي كل شي
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات