مأساة السوريين على غلاف أشهر صحيفة ألمانية: لن نترككم وحدكم.. وإجراءات أوروبية عاجلة

مأساة السوريين على غلاف أشهر صحيفة ألمانية: لن نترككم وحدكم.. وإجراءات أوروبية عاجلة

تضامنت الصحف الألمانية مع منكوبي وأسر ضحايا الزلزال الذي ضرب جنوب تركيا وسوريا، فيما تسارع السلطات الألمانية لتقديم المساعدات الإغاثية للمتضررين داعية للضغط على ميليشيا أسد للسماح بدخول المساعدات الإنسانية دون أي عقبات.

ووجهت صحيفة بيلد الألمانية الشهيرة رسالة تضامن باللغات العربية والتركية والألمانية إلى متضرري الزلزال في سوريا وتركيا.

وعنونت الصحيفة على غلافها بعبارة: "لن نترككم وحدكم" باللغات الثلاث، وذلك تعبيراً عن دعمها للمتضررين من الزلزال.

من جهتها، قالت صحيفة berliner-zeitung إنّ "سكان برلين يتبرّعون لضحايا الزلزال بغض النظر إن كانوا عرباً أو كرداً أو أتراكاً.. الكل يساعد الكل".

مساعدات إغاثية

في السياق، كان فريق ألماني يضم 50 خبير بحث وإنقاذ، توجّه من مطار كولونيا بون الدولي إلى المناطق المتضررة من الزلزال جنوب تركيا رفقة مساعدات إنسانية.

فيما أعلنت السلطات الألمانية المعنية أن الفريق سيعمل بالتنسيق مع رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية في المناطق المتضررة من الزلزال.

وأطلقت دول أوروبية بينها اليونان وإيطاليا وألمانيا حملات لجمع تبرعات نقدية وعينية لصالح منكوبي الزلزال.

وقالت وزيرة الداخلية نانسي فيزر إن هيئة الحماية المدنية الاتحادية بألمانيا ستقدم مخيمات بها ملاجئ طوارئ ووحدات لمعالجة المياه وإنها تجهز مؤن إغاثة تشمل مولدات كهرباء للطوارئ وخياماً وأغطية بالتنسيق مع السلطات التركية، ووعد المستشار الألماني أولاف شولتس بالمزيد من الدعم.

الضغط على ميليشيا أسد

على صعيد آخر، دعت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك الثلاثاء روسيا إلى المساعدة في الضغط على ميليشيا أسد للسماح بدخول المساعدات الإنسانية لضحايا زلزال الإثنين بسرعة ودون أي عقبات إضافية.

وقالت بيربوك "لا بد أن يمارس كل اللاعبين الدوليين، ومن بينهم روسيا، الضغط على نظام الأسد لضمان وصول المساعدات الإنسانية للضحايا".

آلاف القتلى والجرحى

وارتفعت أعداد ضحايا الزلزال في سوريا وتركيا إلى أكثر من 16 ألف قتيل وأكثر من 70 ألف مصاب، في حصيلة غير نهائية حتى صباح اليوم الخميس.

وتتواصل عمليات الإنقاذ لليوم الرابع على التوالي بحثاً عن ناجين تحت أنقاض المباني المهدّمة بسبب الزلزال الذي ضرب جنوب تركيا وسوريا فجر الإثنين، فيما بدأت تقلُّ الفرص بالعثور على ناجين وسط ظروف الطقس السيئة وصعوبة وصول فرق الإمداد.

 

التعليقات (1)

    AB

    ·منذ سنة 3 أشهر
    يقصدون النظام وفعلا أعطوه ميات الملايين دعم
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات