كشف لصوصية بلاده وضعفها.. سخرية واسعة من تصريح مندوب روسيا حول مدّ الأسد بالأسمدة

كشف لصوصية بلاده وضعفها.. سخرية واسعة من تصريح مندوب روسيا حول مدّ الأسد بالأسمدة

تحول تصريح لمندوب روسيا في مجلس الأمن، فاسيلي نيبينزيا، حول التزام بلاده بقانون قيصر إلى مثار للسخرية في صفوف الموالين بعد أن أظهر روسيا بمظهر الدولة الضعيفة من جهة والكاذبة واللصّة من جهة أخرى.

المندوب الروسي وخلال جلسة لمجلس الأمن يوم أمس حول الشأن السوري حاول إثارة العواطف ومهاجمة أمريكا وتضخيم أثر قانون قيصر، زاعماً أن الأخير يُعيق تقديم شحنة أسمدة روسية مجانية لنظام الأسد.

ووفق ما نشرت قناة الميادين الموالية للأسد وإيران، قال نيبينزيا: "بلادنا على استعداد لإرسال شحنة من الأسمدة العالقة في دول الاتحاد الأوروبي بسبب العقوبات ضدّ روسيا، إلى دمشق بلا مقابل. ولكن اتضح، من المستحيل نقلها إلى سوريا بسبب قانون قيصر الذي تبنته السلطات الأميركية".

وأضاف: "نأمل بأن تقدّم الأمم المتحدة لنا معلومات دقيقة بشأن ما تعمله من أجل حلّ هذه القضية".

كذب بواح ومئات المعلقين

التصريح الذي أدلى به "نيبينزيا" سرعان ما أثار حفيظة الموالين من متابعي صفحة القناة لما تضمنه من كذب بواح وإساءة لسمعة بلده.

ورصدت أورينت نت أكثر من 500 تعليق على الخبر الذي نشرته القناة الموالية يهاجم معظمها "نيبينزيا" وكذبه المفضوح أمام السوريين والعالم.

وقال أحد المعلقين ساخراً من التصريح الروسي "روسيا دولة حبابة بتسمع الكلمة طالما في قانون قيصر ما بتقدر تخالفو لانو ببساطة دولة حبابة".

وعلق: آخر "كلام غير مقنع ابداً وروسيا قادرة أن ترسل ما تشاء إلى سوريا ولا تستطيع حتى أمريكا ان تمنعها، مضيفاًَ "شفلك عذر تاني بيكون احسن".

 وكتب آخر "روسيا عم تحارب العالم بأوكرانيا بس ما فيها تعطي شي لسوريا بسبب قانون قيصر وفيها تبيعنا أسلحة لنقتل بعضنا".

وعبر معلق عن  رأيه بالقول إن ذلك الكلام يناقض الحقيقة فكل الأسلحة تورد وتدخل بسهولة، فلماذا لا يدخل السماد أيضا أو حتى المشتقات النفطية؟ متسائلاً من يجرؤ على تفتيش السفن الروسية.

فيما اعتبر أحدهم أن هذا الكلام يعتبر اعترافاً من روسيا بأنها ليست دولة عظمى، وأنها تعمل تحت المظلة الأمريكية لأن قانون قيصر قانون عقوبات أمريكي بحت.

استذكار سرقة الفوسفات 

معلقون آخرون اختاروا جزئية أخرى تضمنها تصريح "نيبينزيا" الذي زعم أن بلاده تريد مساعدة نظام أسد بشحنة الأسمدة في الوقت الذي تنهب فيه روسيا حقول الفوسفات السوري.

وقال أحد المعلقين "يا اخي اتركولنا أسمدتنا بخير وما بدنا صدقاتكم التى لم نرها ولن نراها في عز الحاجة لها".

وعقَّب آخر معلقاً " روسيا قادرة على خرق قانون قيصر عندما تقوم بتصدير أسمدة الفوسفات من المناجم السورية و غيرها من الثروات إلى روسيا..لكنها تحترم قانون قيصر ولا تسطيع تجاوزه أو أختراقه إذا كان الأمر يعود بالخير على الشعب السوري المعتر".

وعادة ما يستخدم نظام أسد شماعة قانون قيصر لتبرير عجزه عن تأمين السلع الأساسية والمحروقات والأدوية وغيرها، لكنّ الجديد هو استخدام روسيا لتلك الذريعة رغم أن القانون لا يمنع حكومة أسد من استيراد أي من تلك المواد للاستخدام المدني.

 

 

التعليقات (1)

    الله

    ·منذ سنة شهر
    يبارك لكم... القطب الشرقي مقابل الغربي... خطاب الجهل و التجحيش كان في الماضي.... حلم دول عدم الانحياز... و كان هناك من يفهم ان الجميع يتلاعب بنا خدمة لمصلحته... الا أنظمة الفساد العميلة التي باعت و نهبت ثروات البلاد... و عملت كمندوبي مبيعات لصفقات سلاح فاسدة.... لا تحرير.... بل تدمير... لا حرية بل عبودية... لا عدالة و اشتراكية بل نهب ... لا وحدة وطنية بل طائفية... لا جمهورية بل مزرعة وراثية.... اللعنة على مافيا الوحش المجرمة و على كل من ساندها و تعامل معها من كل طائفة... و ملة و دين ... Hani Al....
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات