أهم الأخبار

 

عمليات وهمية وعبارات عنترية.. من هو "تشكيل الوارثين" الذي استهدف أمريكا بقاعدة التنف؟

"عمليات

قوات أمريكية في سوريا

بعد أيام على هجوم استعراضي لم يُسفر عن أي إصابات في صفوف قوات التحالف، أعلن فصيل مسلح يسمي نفسه "تشكيل الوارثين" مسؤوليته عن هجوم الطائرات المسيرة الذي استهدف منطقة التنف بالبادية السورية.

التشكيل العراقي المغمور نشر بياناً ادعى فيه شنّ هجوم بطائرات مسيرة يوم الجمعة الماضي عند الساعة 12.30 ظهراً طال قاعدة التنف في البادية السورية.

ورغم أن الحادثة لم تستهدف القاعدة الأمريكية بل إحدى نقاط جيش سوريا الحرة الذي أصيب اثنان من عناصره بالهجوم، زعم التشكيل أن الهجوم استهدف القاعدة التي يتخذ التحالف منها مركزاً لإدارة عملياته في العراق.

كما نشر تسجيلاً قصيراًَ يُظهر شخصين ملثمين في مكان أشبه بالبادية يقومان بنصب قواعد إطلاق لطائرات دون طيار انتحارية دون أن يتبين تاريخ تصوير التسجيل.
 
وفيما حمّل البيان الكثير من العبارات التي يمكن وصفها بالعنترية من قبيل "لا أحد باستطاعته إيقاف عملياتنا أبداً" و"لا نستتر وراء تصريحات كيبوردية" إلا أن التشكيل بحد ذاته يبقى مغموراً، إذ لم يعرف له أي نشاط عسكري سوى الإعلان عن هجوم سابق استهدف قاعدة كويتية، وقد كذّبت سلطات الدولة الخليجية حينها تلك المزاعم.

عملية يتيمة في 3 سنوات كذبتها الكويت

وبالعودة إلى تاريخ تأسيس ذلك التشكيل الذي يعتبر ذراعاً أو ستاراً للحرس الثوري الإيراني فقد ورد ذكره للمرة الأولى في دراسة أجراها "مركز مكافحة الإرهاب" التابع لأكاديمية "ويست بوينت" الأمريكية خلال شهر تشرين الأول 2020.

 وذكرت الدراسة حينها أن الاسم يعود إلى ميليشيا عراقية جديدة شكّلها "فيلق القدس" اعتباراً من تشرين الأول 2019 بغرض مهاجمة أهداف أمريكية وغيرها دون أن يكون هو في الواجهة، وقد كان يشرف على التشكيل أحد المساعدين المقرّبين من قاسم سليماني، يدعى "الحاج حميد" فيما تلقى العناصر تدريبهم في معسكر تابع لـ "الحرس الثوري" الإيراني في منطقة دزفول جنوب غرب إيران"، بحسب معهد واشنطن.

لكن ورغم مرور قرابة 3 أعوام على تشكيل الفصيل لم يعلن عن أي نشاط له حتى 18 آب 2022، حينما أصدر بيانه الأول الذي أعلن فيه عزمه استهداف "أي قواعد عسكرية ومراكز أمنية أو دول شاركت في عملية اغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس. 

وعقب يوم من بيانه الأول، ادّعى التشكيل أنه نفّذ هجوماً بطائرة مسيرة على القاعدة العسكرية الأمريكية في "علي السالم" بالكويت التي نفت رسمياً مزاعم الميليشيا العراقية باستهداف قاعدة "علي السالم" الجوية الواقعة غرب البلاد.

ويحاول الحرس الثوري الإيراني عبر أذرعه في العراق الضغط على قوات التحالف، ولا سيما القوات الأمريكية من أجل دفعها إلى الجروج من المنطقة وترك الساحة لإيران رغم أن واشنطن هي من دعمت ومولت معظم ميليشيات الحشد الشعبي لمساعدتها في قتال داعش.

 

أخبار سوريا
6
3

4 تعليق

  1. صدامي للنخاع

    كل واحد ازعر. مطلوب للعداله من ميليشيات بشار يتفنن بانشاء حزب وعرض عضلات فقط للتسويق المحلي لا اكثر

    قيم هذا التعليق
    3
    0
  2. Sundus

    وانت يا صدامي للنخاع؟ هل لديك نخاع؟؟؟ لك اذا ضربتك سكته دماغيه ستعود لانها لن تجد اي دماغ ولا زلت تتبجح بانك صدامي؟؟؟ لك روح انكب انت وصدامك الاي خرب العراق هو وحافظ الملعون وبعثهم المجرم.. قذاره

    قيم هذا التعليق
    1
    3
  3. عبد الله

    تمخض الجبل فؤاد فأرا إيران التي لم تطلق رصاصة باتجاه اسرلىل ؛؛ فيلق القدس الذي لم يطلق رصاصة لتحرير القدس؛؛كل يوم تدوس طائرات الصهاينة هامات صعاليق فيلق القدس فس الشام فيأتي الرد من المليشيات المجوسية الإيرانية والعراقي بأمان القتل بالمسلمين السنة انها حرب الأخوة (إيران وإسرائيل) لإظهار الولاء لامريكا ؛ وما كان مقتل قاسم سليماني الا دليل على التنسيق بين الحاخامات الشيعة وحاخامات اليهود على مقتله ؛؛ منذ ذلك اليوم ونحن نسمع رع ا ولا نرى طحنا

    قيم هذا التعليق
    1
    0
  4. احمدالجارالله

    بس هدول عم يضربو الاحتلال بس انت خاين تعمل مع اية دولة ضد وطنك لك عليك وعلى امثالك الف تفووو

    قيم هذا التعليق
    0
    1

اضافة تعليق

يرجى الالتزام باخلاق واداب الحوار

جنوب سوريا.. الفيدرالية الثانية

جنوب سوريا.. الفيدرالية الثانية

مقال اليوم
النظرية السياسية الرابعة

النظرية السياسية الرابعة

مقال اليوم