لافروف يتوعد إدلب ويدعو لتسوية ثلاثية مع الأكراد

لافروف يتوعد إدلب ويدعو لتسوية ثلاثية مع الأكراد

توعّد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بالقضاء على ما أسماه الإرهاب في إدلب شمال غرب سوريا، داعياً في الوقت ذاته إلى ضرورة إيجاد تسوية ثلاثية مع الأكراد في شمال شرق البلاد.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي نقلته RT، اليوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة تجري ما وصفها بالاتصالات وراء الأبواب المغلقة مع نظام الأسد بشأن أسرى الحرب، داعياً إياها إلى مراجعة سياساتها في المنطقة.

تسوية ثلاثية مع الأكراد

وتوعّد وزير الخارجية الروسي بالقضاء على ما وصفه بالإرهاب في إدلب على حد زعمه، موضحاً أنه من الصعب تنفيذ بعض الاتفاقات المبرمة مع تركيا بشأن سوريا.

ودعا لافروف إلى إيجاد تسوية ثلاثية بين نظام أسد وتركيا مع الأكراد في شمال شرق سوريا.

وقال إن واشنطن تسعى لاستخدام الأكراد لبناء دويلة في سوريا لإزعاج باقي الأطراف، ما يثير قلق تركيا، لافتاً بالوقت ذاته أن موسكو تتفهم مخاوف أنقرة إزاء من تعتبرهم مقاتلين أكراداً خطرين في سوريا.

وساط روسية مستمرة

وحول الخطوات الأخيرة التي اتخذتها تركيا لتطبيع علاقاتها مع نظام الأسد، قال لافروف إنه يجري التحضير لمزيد من الاتصالات في هذا الشأن، بعد اللقاء الثلاثي في موسكو الشهر الماضي.

وبخصوص العقوبات الغربية على نظام الأسد زعم لافروف أنها تستهدف المواطنين السوريين وأن الغرب لا يريد عودة اللاجئين إلى بلدهم بل ويقوم بتسييس قضية عودتهم.

وتأتي تصريحات لافروف بالتزامن مع زيارة وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إلى واشنطن حيث سيبحث العديد من الملفات الإقليمية من بينها سوريا مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن.

وقبل زيارة تشاووش أوغلو إلى أمريكا، التقى الأخير مع نظيره الإيراني في أنقرة يوم أمس الثلاثاء، حيث تطرقا للملف السوري وخطوات التقارب مع الأسد.

حراك لتسريع التطبيع

والأسبوع الماضي، كشف موقع ميدل إيست آي البريطاني عن مساعٍ تركية لعقد الاجتماع المرتقب بين وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو ونظيره في حكومة أسد فيصل المقداد في أنقرة.

وقال مصدران مطّلعان للموقع، إن الاجتماع بين تشاووش أوغلو والمقداد لن يُعقد قبل الأسبوع الأخير من يناير/كانون الثاني الجاري.

وسيكون هذا الاجتماع في حال انعقاده أعلى مستوى للمحادثات بين تركيا ونظام أسد منذ عام 2011.

والشهر الماضي، أجرى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ونظيره في حكومة أسد، علي عباس، محادثات في العاصمة الروسية موسكو، حيث بحثا عدداً من القضايا الأمنية المشتركة بين الطرفين.

وسبق أن صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه قد يلتقي برأس النظام بشار الأسد، وذلك بعد إتمام الاجتماع الثلاثي لوزراء الخارجية.

 

التعليقات (3)

    Syrian

    ·منذ سنة شهر
    قال وقعت فارة من السقف، قلها القط بسمالله . قالتله انت اتركني وانا بالف خير من الله. يحل عننا ويروح يلتهي باحتلاله لأوكرانيا ونحن نعرف ندبر حالنا بالخص مع النظام الارهابي

    Omar

    ·منذ سنة شهر
    هذا وزير الخارجية الروسي وبوتين الماسونيان المعتوهان ورطوا روسيا بحرب ليس للشعب الروسي فيها ناقة ولاجمل.الجواب على تهديداته بأننا سنرسل نصف مقاتلينا من إدلب إلى أوكرانيا هناك سيزودنا الغرب بأحدث الأسلحة وسنزحف داخل أراضي روسيا.روسيا باتت ضعيفة وستتفكك بإذن الله .مصيركما جهنم خالدين فيهاى أبدا هذال إن لم تسلما قبل أن توارى الثرى.

    Syria

    ·منذ سنة شهر
    من وقت ما طلعت كلمة الإرهاب ، وبلشت الدول الكبرى تقتل وتحتل وتسرق الدول الصغيرة بحجة الإرهاب ، واول دولة من هالدول هي روسيا سابقا ( لأنه في المستقبل القريب انشالله مارح يضل شي اسمو روسيا ، ذاتا هي على طريق التفكك متل ماصار بالاتحاد السوفييتي المجرم ، بس بدها وقت ) ، وبالاخير بجي هالإمعة لافروف و الصرماية بوتين ، بقولوا عن هالشعب إرهابيين ، لك نحن كنا بالف خير منكن لو ماحطيتو اصبعتكن بهالبلد وكنا اخدنا الحكم غصبا عن بشار المجرم وإيران وحزب الله بدون ماتصير كل هالمشاكل الاقتصادية على هالشعب السوري ، الله عالظالم يارب ، الحمد الله في يوم قيامة ، في يوم بكون فيه الله عز وجل هو الحاكم العادل بيناتنا ، يارب تفكك روسيا لدول صغيرة يارب وتسقط كل الانظمة الديكتاتورية بهالعالم . سوري كردي
3

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات