أهم الأخبار

 

مصرع 3 وإصابة 23 آخرين بانقلاب حافلة تقل مهاجرين إلى مراكز الترحيل في تركيا (صور)

أخبار اللاجئين || أورينت نت - إعداد: إبراهيم هايل 2023-01-17 15:39:30

حادث سير في تركيا
حادث سير في تركيا

لقي 3 أشخاص بينهم مهاجر مصرعهم وأصيب 23 آخرون إثر حادث سير مأساوي وقع في ولاية مرسين التركية أثناء نقل أفراد من الجندرمة مجموعة من المهاجرين من مركز للترحيل في غازي عنتاب إلى ولاية كركالي شمال غرب البلاد.

وفي التفاصيل، قالت وكالة الأناضول، اليوم الثلاثاء، إن اثنين من قوات الجندرما ومهاجراً من الجنسية المغربية لقوا مصرعهم، فيما أصيب 23 شخصاً بجروح نتيجة اصطدام حافلة كانت تقلهم بشاحنة في منطقة طرسوس بمرسين.

38 شخصاً أصيبوا في الحادث

وأضافت أن شاحنة كبيرة محملة بالحديد صدمت من الخلف حافلة كانت تحمل 27 مهاجراً مغربياً رفقة 11 فرداً من قوات الدرك الإقليمية، ما أدى لاشتعال النيران فيها.

ولفتت إلى أنه عقب الحادث قدم عدد كبير من فرق الإسعاف والدرك ورجال الإطفاء إلى المنطقة، حيث تم إخماد الحريق في الحافلة، ونقل الجرحى من بينهم تسعة جنود، إلى مستشفيات في مرسين وأضنة. 

وفي حين تم نقل الجثث إلى مشرحة معهد الطب العدلي في أضنة لفحصها، وصل والي مرسين علي حمزة بهليفان إلى موقع الحادث وتلقى معلومات أولية عنه.

إلى ذلك، اعتقلت فرق الدرك سائقي الشاحنة والحافلة، وبعد التحقيقات التي أجرتها الفرق التي أغلقت الطريق أمام حركة المرور لفترة، تمت إزالة الحافلة بمساعدة شاحنة سحب.

إفادة من النيابة العامة

من جهته، أدلى مكتب المدعي العام في طرسوس ببيان حول الحادث، وقال إنه: "بدأ تحقيقاً قضائياً على الفور وتوجه المدعي العام المناوب إلى مكان الحادث. ونتيجة للتحقيق الذي أجراه المدعي العام وفرق التحقيق في الموقع، شوهد أن 2 من ضباط الصف و7 ضباط برتبة رقيب أول أصيبوا في أجزاء مختلفة في الحادث في حين لم يتم الوصول إلى 2 من الأفراد".

وتابع البيان: "تقرر مصرع 3 أشخاص حرقاً في الحريق الذي اندلع في الحافلة بعد الحادث، اثنان منهما من قوات الدرك ومهاجر، في حين ما يزال التحقيق في ملابسات الحادث مستمراً".

حوادث متكررة 

ومؤخراً، ازدادت حوادث السير التي راح ضحيتها مهاجرون في تركيا ما يشير إلى تصاعد عمليات الترحيل والاعتقال التي تجريها الحكومة التركية في إطار مكافحة الهجرة غير الشرعية.

والشهر الماضي، لقي 9 طالبي لجوء سوريين مصرعهم بينهم أطفال إثر حادث سير مأساوي وقع أثناء مطاردة الجندرما التركية لسيارة كانت تقلهم في ولاية شانلي أورفا، وذلك أثناء محاولتهم العبور إلى داخل تركيا، بحسب ما أفادت به مصادر محلية لأورينت.

وفي شهر تشرين الثاني الماضي، شهدت ولاية سيواس التركية حادثاً مأساوياً أودى بحياة لاجئين سوريين وجرح العشرات، وذلك بعد انقلاب الحافلة التي تقلهم من إسطنبول إلى ديار بكر أثناء ترحيلهم بحجة دخولهم البلاد بطريقة غير شرعية. 

وفي خبر لها نقلت صحيفة "صباح" التركية عن والي سيواس "يلماز شيمشك" قوله، إن الحادث أسفر عن مقتل سوريين اثنين وإصابة 40 آخرين حالة 10 منهم خطرة، مضيفاً أن من بين المصابين أفراداً من الجندرما التركية كانت تصاحبهم أثناء ترحيلهم.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحادث وقع على طريق قيصري - بينارباشي في منطقة غورون بولاية سيواس في الساعة الثامنة صباحاً تقريباً، وأن المصابين تم نقلهم إلى مستشفى غورون الحكومي، لافتة إلى أن الموجودين داخل الحافلة هم 38 سورياً وسائقان و5 من الدرك التركي.  

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة