أهم الأخبار

 

سفارة ميليشيا أسد بفرنسا تلاحق عائلة شاهد على جرائم الطبيب الجزار علاء الموسى

أخبار سوريا || أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2023-01-14 16:19:40

من محاكمة علاء الموسى
من محاكمة علاء الموسى

كشفت مستجدّات محاكمة الطبيب الجزار علاء الموسى عن محاولة حكومة ميليشيا أسد ملاحقة الشهود وتهديدهم من خلال سفاراتها في أوروبا.

وفي منشور عبر صفحته على فيسبوك، قال المحامي أنور البني إن الشاهد م.م استمر في تقديم شهادته أمام المحكمة الإقليمية في فرانكفورت يومي 10 و12 من الشهر الجاري.

ملاحقة داخل وخارج سوريا

وخلال المحاكمة قال الشاهد إن أجهزة أسد الأمنية داهمت أماكن أقرباء له بمناطق أسد، وطلبوا منهم أرقام هواتفه وهواتف أشقائه وشقيقاته خارج سوريا وحاولوا الاتصال بهم، ما دفع أقرباءه لتغيير أرقامهم.

وأكد الشاهد أن هناك شخصاً من سفارة أسد بفرنسا اتصل به وقال إنه سيعاود الاتصال بخصوص قضية الطبيب، ما يؤكد تورط سفارات أسد بقضية المتهم علاء موسى.

كما حاول مُناصر لميليشيا أسد يقيم في فرنسا لقاء الشاهد من أجل ثنيه أو تهديده.

وبحسب البني، تأجّلت الجلسة ليوم الثلاثاء القادم للاستمرار في سماع شهادة الشاهد نفسه من أجل أسئلة المدعي العام وجهة الدفاع.
 
وفي تشرين الثاني الماضي، كشف المركز السوري للعدالة والمساءلة، عن تورّط شخصية الصحفي أكثم سليمان المقيم في ألمانيا والمقرب من ميليشيا أسد بمحاولة مساعدة علاء الموسى، على الفرار من ألمانيا عبر سفارة أسد في برلين.

ومطلع العام الماضي، أعلنت محكمة فرانكفورت الإقليمية العليا في ألمانيا، بدء جلسات محاكمة "طبيب التعذيب" لدى استخبارات نظام أسد، علاء الموسى، وذلك بتهم تتعلق بارتكابه أعمال تعذيب وتصفية ضد المتظاهرين المعتقلين في سجون النظام بمدينة حمص.

واتُّهِم علاء أيضاً بارتكاب جرائم ضد الإنسانية بحق مدنيين منها التعذيب والقتل ومحاولة سلب القدرة على الإنجاب، وحرق القضيب الذكري لرجلين كانت تعتقلهما قوات نظام أسد.

وأوقفت السلطات الألمانية الطبيب المتهم في حزيران/يونيو عام 2020، بعد خمس سنوات على مغادرته سوريا، على خلفية تحقيق صحفي بشأن تورّطه مع طبيب آخر بعمليات تعذيب وقتل معتقلين مرضى.

ووصل علاء الموسى إلى ألمانيا عام 2015 وبدأ يعمل في مشافي مدينة هيسن الألمانية، ولكنه عندما ذُكر اسمه في برنامج تلفزيوني عن جرائم تعذيب ترك عمله وأغلق حسابه في "فيسبوك".

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات