طرد واعتقالات.. شجار بين طلاب بجامعة حلب يتحوّل إلى وسيلة للتشفّي من درعا مهد الثورة

طرد واعتقالات.. شجار بين طلاب بجامعة حلب يتحوّل إلى وسيلة للتشفّي من درعا مهد الثورة

كشفت شبكات محلية في درعا اعتقال ميليشيا أسد عدداً من شبان المحافظة في حلب على خلفية شجار بين طلاب في السكن الجامعي.

وقال تجمع أحرار حوران، عبر موقعه الإلكتروني إن أجهزة ميليشيا أسد الأمنية اعتقلت 10 طلاب من جامعة حلب جميعهم من محافظة درعا، قبل أيام، إثر خلاف مع طلاب آخرين من محافظة الرقة.

وأضافت أن الحادثة بدأت إثر تعرّض طلاب من درعا للشتم من قبل طلاب آخرين موالين للأسد بسبب انتمائهم لحاضنة الثورة، الأمر الذي أدى إلى نشوب عراك بين الطرفين.

ونقل التجمع عن طالب رفض الكشف عن اسمه خوفاً من الاعتقال، قوله إن ميليشيا أسد ما زالت مستمرة باعتقال طلاب درعا، حيث داهمت السكن الجامعي في حلب، مساء أمس الجمعة، واعتقلت طالبين آخرين.

وأضاف أن ميليشيا أسد اعتقلت فقط الشبّان المنحدرين من محافظة درعا، وتركت طلاب محافظة الرقة على الرغم من كونهم هم من افتعل الخلاف.

طرد ومبالغ مالية للخروج 

 وكشف المصدر أن طلاب درعا دفعوا مبالغ مالية كبيرة لعناصر الأمن من أجل الخروج من السكن الجامعي، خشية الاعتقال، في حين أن الطلاب الآخرين المتسبّبين بالمشكلة كانوا يحملون الأسلحة البيضاء ويتجولون في حرم الجامعة بحثاً عن طلاب درعا.

فيما أكد طالب آخر أن طلاب درعا يعانون كثيراً من الطلاب الذين تربطهم علاقات مع الميليشيات المحلية والفروع الأمنية، ودائماً ما يتلقّون الشتائم منهم كونهم ينحدرون من المحافظة التي انطلقت منها الثورة السورية.

وبحسب التجمع، فقد طردت إدارة المدينة الجامعية بحلب 48 طالباً من الجامعة، معظمهم لم يكونوا حاضرين أثناء العراك الحاصل.

وكانت ميليشيا الأسد شنّت أواخر تموز من العام 2021 حملات اعتقال عشوائية طالت العشرات من أبناء درعا المقيمين في مدينة حلب، وذلك للضغط على المحافظة إثر معركة الكرامة لرد العدوان وفك الحصار عن أحياء درعا البلد، التي أسفرت حينها عن مقتل وأسر عدد كبير من شبيحة أسد على يد ثوار درعا.

التعليقات (1)

    ادلبي

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    قرررربت والله قربت رح نخلص من الشيطان الايراني والروسي وبعدها من الكلب تبعهم بشار الاسد وجماعتوا الفاشلين
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات