أهم الأخبار

 

تجدد الاشتباكات بين الفصائل وميليشيا أسد غرب حلب.. وقسد تعتقل نازحين شرق الفرات

أخبار سوريا || أورينت نت - مأمون البستاني 2023-01-11 10:26:51

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

شنت ميليشيا قسد حملة دهم واعتقالات طالت مخيمات للنازحين في الرقة ودير الزور، فيما اندلعت اشتباكات بين فصائل "الجيش الوطني" وميليشيا أسد وتبادل الطرفان القصف بريف حلب.

صد محاولة تسلل لميلشيا أسد

وأفاد مراسلنا في الشمال السوري مضر الخالد، بأن فصائل "الفتح المبين" صدّت محاولة تسلل لميليشيات أسد وإيران على محور قرية كفرتعال بريف حلب الغربي.

وأضاف أن الفصائل استهدفت بقذائف المدفعية والصواريخ مجموعات للميليشيا كانت تحاول سحب قتلاها من محور بسرطون غرب حلب، بعد تنفيد عملية نوعية للفصائل أمس في المنطقة.

بالمقابل، قصفت ميليشيا أسد بالمدفعية الثقيلة محيط قرى وبلدات مكلبيس، كفرعمة، القصر والوساطة بريف حلب الغربي.

وأفاد مراسلنا في ريف حلب الشرقي مهند العلي، أن اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة اندلعت بين "الجيش الوطني" وميليشيا أسد على جبهة تادف، مشيراً إلى وقوع خسائر بشرية في صفوف الميليشيا.

كما استهدف قصف مدفعي لميليشيا أسد وروسيا الأحياء السكنية ومحيط مدرسة في بلدة البارة ومحيط مسجد في بلدة كنصفرة بريف إدلب الجنوبي، كما تعرضت قرية النيرب وأطراف قرية مجدليا في الريف نفسه لقصف مماثل، بحسب الدفاع المدني السوري. 

قسد تعتقل نازحين

وفي الرقة، أفاد مراسلنا في شرق سوريا، زين العابدين العكيدي، بأن ميليشيا قسد شنت حملة دهم على مخيمات للنازحين في ريف الرقة، مشيرا إلى أن قسد اعتقلت شخصين من مخيم "سهلة البنات" شمال الرقة، و3 أشخاص أحدهم كبير بالسن، من مخيم "اليوناني" جنوبها.  

وقال إن الميليشيا اعتقلت أيضاً 5 أشخاص بينهم سيدة من حي الدرعية في مدينة الرقة، جميعهم أقارب شخص متهم بالهجوم على مقر لميليشيا قوات الأمن الداخلي "الأشايس" في الرقة نهاية العام الماضي، مشيراً إلى أن الميليشيا رفضت إطلاق سراحهم إلى حين تسليم المطلوب لنفسه رغم مناشدات من وجهاء المنطقة.

وفي منطقة البادية، باشرت ميليشيا أسد بالتعاون مع المرتزقة الروس "فاغنر" بتسيير دوريات بشكل مكثف على الطرقات التي تسلكها ميليشيا أسد في بادية خناصر - الرصافة بريف الرقة، في حين تم التراجع عن إطلاق حملة لتمشيط المنطقة بشكل مؤقت، بسبب سوء الأحوال الجوية في المنطقة وقلة المحروقات.

شحنة أسلحة تصل البوكمال

وفي دير الزور، أفاد العكيدي بأن قسد اعتقلت شخصين من مخيم أبو خشب العشوائي بالريف الشمالي، بتهمة تهريب البشر، لافتاً إلى أن الشخصين نازحان  من بلدة محكان بالريف الشرقي والخاضعة لسيطرة ميليشيا أسد، عُرف منهم موفق البديوي (33 عاماً).

وذكر العكيدي أن قياديين من ميليشيا قسد اجتمعوا مع قائد مجلس دير العسكري التابع للميليشيا أحمد الخبيل أبو خولة في مقر القيادة ببلدة الصور شمال دير الزور، دون ورود أي معلومات عن تفاصيل الاجتماع.

ونجا المتحدث باسم عشيرة "البكير" المدعو "رضا العواد" والملقب بـ"السيستاني" من عملية اغتيال، جراء استهدافه من قبل مجهولين في منطقة العزبة شمال دير الزور، و"السيستاني" من مقرّب من الخبيل.

كما أفرجت عصابة خطف عن أحد أبناء بلدة بقرص فوقاني الخاضعة لسيطرة ميليشيا أسد شرق دير الزور، ويدعى "فؤاد محمد الحميد"، بعد دفع ذويه مبلغ 10 آلاف دولار أمريكي للعصابة التي خطفته قبل أسبوعين في حمص، حيث كان متوجهاً إلى لبنان.

وقال مراسلنا إن قافلة مكونة من 5 شاحنات مغلقة وصهريج وقود (يرجح أن تكون شحنة أسلحة إيرانية)، يرافقها رتل لميليشيا "الحشد الشعبي" العراقي وصلت أمس إلى منطقة العباس في ريف البوكمال شرق دير الزور.

استنفار في الحسكة

وفي الشمال الشرقي، شهدت مدينة الحسكة استنفاراً لميليشيا أسد في منطقة المربع الأمني، بعد انتشار عدد من قناصة قسد في محيط المنطقة لأسباب مجهولة.

كما تم رصد وصول شحنات سلاح لميليشيا أسد للمربعات الأمنية في المدينة قادمة من "فوج كوكب" (الفوج 123) بريف الحسكة.

إلى دمشق، نقل مراسلنا ليث حمزة، عن مصدر خاص قوله إن 5 عناصر من ميليشيا أسد و3 من عناصر شرطته ممن جاءت خدمتهم العسكرية في درعا ودير الزور والحسكة، فّروا مؤخراً من الخدمة بعد أكثر من 3 سنوات على خدمتهم، مشيراً إلى أن جميعهم ينحدرون من ريف دمشق الغربي.

وأضاف المصدر أن فرار هؤلاء العناصر جاء لعدّة أسباب أهمها، إرسالهم ضمن مهمات قتالية، وخوفاً من الاغتيالات والخروقات الأمنية جنوب وشرق سوريا، ولقلة الرواتب، وعدم إعطائهم إجازات مقابل تفييش عشرات العناصر بمبالغ مالية كبيرة لصالح ضباط أسد.

جنوباً، ذكر "تجمع أحرار حوران" أن عناصر من ميليشيا أسد انتشروا داخل مدينة نوى في ريف درعا الغربي، لافتاً إلى أن نقاط الانتشار تمتد من محيط كازية سفر وصولاً غلى طريق الرفيد في المدينة.

وفي سياق آخر، قال التجمع إن مسلّحين مجهولين اختطفوا الطالبة في الصف العاشر، روان النصار، أثناء ذهابها إلى المدرسة، واقتادوها إلى مكان مجهول.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة