أهم الأخبار

 

عندما غرّد الماغوط خارج السّرب لكن داخل القفص

"عندما

تصميم أورينت

بعد فترة انفصال دامت عشر سنوات بين محمد الماغوط ودريد لحام، كان كثيرون يراهنون على توقف الماغوط عن الكتابه للمسرح، واعتبروا محاولته الكتابة مغامرة بعد سلسلة من الأعمال الناجحة معاً في في أربع مسرحيات كانت على التوالي: "ضيعة تشرين"، "غربة"، "كاسك يا وطن"  "شقائق النعمان". والمسلسلين التلفزيونيين "وادي المسك" و"وين الغلط "وفيلما "الحدود" و"التقرير" ايضاً.
لكنه عاد في مسرحية 'خارج السرب' في عام 1998 من إخراج جهاد سعد، وكان قد كتبها خلال تلك الفترة منذ 1988 وحتى 1998، على طاولته المحجوزة له دائماً في مقهى أبو شفيق في الربوه محاطاً بالناس والجبال والأشجار ونهر بردى.

خارج السّرب لتطوير المسرح السياسي في الوطن العربي

في مسرحية ' خارج السّرب' هناك مسرحيّة داخل مسرحيّة، تتلخص بمحاولة مجموعة من الممثلين المغمورين بإخراج مسرحيّة 'روميو وجولييت' الشهيرة لشكسبير، حيث يواجه هذا العمل المسرحيّ تدخلاً مستمرًا من 'عاطف'  جهاد سعد مستخدم المسرح حامل المكنسة وهو يقوم بكل ما يتطلبه المسرح إلا الوقوف على خشبته للتمثيل، وهذا حلمه الأبدي الدي يقاسي الأمرين لتحقيقه الذي يحاول المخرج عابد فهد ثنيه عن المضي قُدمًا في حلمه طالبًا أخذ دور "روميو" الذي لعبه وائل رمضان  مع نضال نجم. 

اللجنة التي تمثل حكومات الاستبداد العربية

يتمحور العرض حول المندوب زهير عبد الكريم المكلّف بالإشراف على سير المسرحيّة ومعه تفويض لتطوير المسرح من الجامعة العربية، ليبدأ تدريجياً بالتدخل وتغيير النص وحذف المشاهد التي لا يقتنع بها، وتسير الأمور نحو تدخل متزايد لتغيير النّص والممثلين واحتلال المسرح الأمر الذي يدفع بالممثلين الرئيسين للاعتذار عن العمل ليقوم هو بالإخراج وإحلال أعضاء لجنته أبو ماهر وأبو المجد وأبو قصي وأبو مضر محلهم، وهم عبارة عن جهات رسميّة حكوميّة ودوليّة للإشراف المسرح ويظهرون بأطقم رسمية ونظارات سوداء…
تتدخّل اللجنة بطريقة تغيّر مسار قصة المسرحية وحوار الممثلين. وصولاً الى الاستيلاء على المسرح وشراء جولييت وطرد روميو وتحييد المخرج وعزله. لنصل بالنتيجة إلى هدم المسرح برمته على يد هذه اللجنة التي تمثل حكومات الاستبداد العربية التي تقمع الحريات والفكر والأدب على حساب التفاهة والانتهازية وتكريس ثقافة الحزب الواحد والقائد الواحد والفهمان الواحد. 

لا يكفي أن تكون موهوبًا لكي يحبك الناس يجب أن تحبك السلطة أيضاً

عندما قالت له بشرى الأسد والله نحن اللجنة يا أستاذ محمد.. بس منحبك 

خلال فترة عرض المسرحية التي استمرت ثلاثة أشهر على مسرح اتحاد العمال بدمشق التي كنت أحضرها يوميًا تقريبًا . 
يجلس بالصدفة اللواء آصف شوكت مع زوجته السيدة بشرى الأسد في الصف السابع وأنا خلفهما تمامًا وتجلس وزيرة الثقافة السيدة نجاح العطار مع حاشيتها في الصف الأول، وكاتب المسرحية محمد الماغوط يجلس على كرسي خيزران في بهو قاعة الدخول عند الباب وحيدًا ينتظر …
انتهى العرض ووقف الجميع وصفقوا. و نزل الممثلون من خشبة المسرح وسلموا على الوزيرة وفي مقدمتهم جهاد سعد وعابد فهد. 
سألت الوزيرة عن محمد الماغوط وتوجهت إليه خارج القاعة كان واقفاً ينتظر يستند على عكازته وظهره محدب قليلًا وكنت أقف بجانبه على اليمين مباشرة .. اقتربت الوزيرة منه وصافحته بابتسامه وكلمات شكر وتقدير. 

خرجت الوزيرة وتبعتها الحاشية ثم تقدمت السيدة بشرى وبجانبها زوجها 
صافحته بموده وحب وبابتسامة 
قالت له بلهجتها العامية: يعطيك العافية 
والله نحن اللجنة يا أستاذ محمد 
بس منحبك 
لم يبتسم الماغوط ولا زوجها 
ولم يقل الماغوط شيئًا .
بدا على وجه آصف شوكت عدم الارتياح وربما الغضب وثم شد قامته وغادر الزوجان، بعدها تقدم منا زياد سعد شقيق الفنان جهاد سعد وعرض علينا أن يوصلنا بسيارته إلى البيت 
تحركت السيارة والجميع ساكت وملامح عمي لا تبدو بحالة رضا، قال زياد الذي كان يقود السيارة وينظر إلى المرآة موجهًا كلامه لمحمد الماغوط، لقد أعجب اللواء آصف بالمسرحية سكت عمي قليلًا ثم انفجر غاضبًا وقال بصوت أجش وعالٍ وهل أكتب أنا لكي أعجب رجل مخابرات! هل تريد لرجال المخابرات أن تعجب بمسرحياتي؟ . 
شعرت وقتها أن الماغوط كان يمثلني ويمثل كل السوريين في تلك اللحظة. وهو الموقف الذي دفعت ثمنه أنا شخصياً الكثير ..
طأطأ زياد سعد رأسه وأحس بالخجل وقاد السيارة دون أن يتكلم أو يلتفت الى أحد . 

عندما دعاه العماد ناجي جميل لشرب فنجان قهوة في مكتبه

بعدها بسنوات وتحديداً عام 2007 التقيت بورشة عمل إعلامية بمدير عام سابق للوكالة السورية للإعلام وسرد لي قصة في نفس السياق السابق قال:
في أوائل تسعينات القرن الماضي اتصل بي العماد ناجي جميل وكان يشاهد الماغوط يوميًا يمر من أمام مكتبه في مبنى قيادة القوى الجوية (الآمرية) في دمشق حي أبو رمانة في طريقه إلى الربوه 
طلب منه نقل تحياته له و برغبة العماد دعوته لشرب فنجان قهوة في مكتبه …
أجابه الماغوط بغضب وبصوته الأجش المتهدج أنا لا ألتقي بضباط مخابرات!

الماغوط كان يمشي بعكس التيار، و ينطق باسم الشعوب جميعاً

أعتقد ان اللواء والعماد وكبار ضباط المخابرات لا يعرفون لماذا لا يرغب الماغوط بلقائهما

وحدهم الآخرون من يكتب لهم، الأنقياء أكثر من المطر قبل أن يلامس الأرصفة. من لا يعرفون إذا كانت «اللوموند» تصدر في باريس أو في أبو ظبي، للذين يولدون ويموتون من دون أن يغادر أحدهم قريته، أو يتخلى عن أصدقائه، أو يغير نوع تبغه، أو يبدل طريقة استلقائه على عشب البيادر أو بلاط السجون، وحدهم الآخرون من يكتب لهم يعرفون.

ثقافة وفنون
66
8

23 تعليق

  1. نضال

    شكرا استاذ نوار إضاءة مهمة لفترة هامه في تاريخ المسرح السياسي السوري

    قيم هذا التعليق
    109
    5
  2. ِAsyrian

    لروحك السلام محمد الماغوط... وشكرا لنوار على هذا المقال الرائع

    قيم هذا التعليق
    92
    3
  3. صباح

    الماغوط شاعر كبير ولكن كتابته للمسرح وتعاونه مع دريد لحام صغر من موهبته وقلل من مكانته

    قيم هذا التعليق
    90
    7
  4. رفاعي

    رائعة جدا ..أحييكم

    قيم هذا التعليق
    82
    0
  5. .أكرم الخطيب

    أخي نوار..شكرآ جزيلا لك على هذا المقال الرائع. كان أبو شام صديقآ حميمآ ومثالًا أتمنى أن يفهمه الجميع. لقد مررت بتجربة خلال صداقتي معه، وكدت أخسر محبته وصداقته لأنني أسأت تقدير حساسيته واشمئزازه من كل ما يمت للسلطة والأمن والمخابرات بصلة. كان على حق، وكم نفتقده كل يوم، بعد أن أصبح القفص الصغير حطامآ، سلام عليك أبا شام، سلام عليك، نفتقدك كل يوم، كل يوم.

    قيم هذا التعليق
    81
    0
  6. عواد

    الماغوط أيقونه الشعر ولكن لم يكن ناجح في المسرح كما في الشعر

    قيم هذا التعليق
    74
    6
  7. ِAsyrian

    سلمية العز والثورة ابدعت قبل الثورة واثناءها... تحية لأهل السلمية الاحرار

    قيم هذا التعليق
    73
    3
  8. علي عبد السلام

    كان محمد الماغوط يتعامل مع الاخرين وخاصة المقربين منه جدًا بنرجسية فاقعة كما تبين سيرته الذاتية الجريئة والمترعة بالتفاصيل التي وثّق من خلالها عيسى الماغوط حياة أخيه منذ النشأة حتى الوفاة، في كتابه السردي المميز "رسائل محمد الماغوط الى أخيه عيسى"

    قيم هذا التعليق
    69
    0
  9. جهاد

    لقد أراد الماغوط أن يعقد مصالحة مع الجميع ويسامح العالم برمته وهي غاية أدرك خطأها متأخرا بعد أن أفسد حياته مع نفسه ومع عائلته ومحبيه

    قيم هذا التعليق
    66
    3
  10. رد ل بشار الحلبي

    مو ناجي جميل فقط كان ينتقد حافظ أسد كمان عبد الحليم خدام وحكمت الشهابي وفاروق الشرع ومصطفى طلاس وأبو سليم دعبول كلن كانو ضد سياسة سيادتو هههه

    قيم هذا التعليق
    66
    1
  11. خليل

    الماغوط أهم شعراء العربية في سوريا وربما في العالم العربي في النصف الثاني من القرن العشرين. الماغوط له جوانب ىسلبية أخرى بالطبع لا ينكرها سوى القوميين والشيوعيين

    قيم هذا التعليق
    64
    4
  12. المتنبي

    الماغوط أحد المؤسسين الكبار لقصيدة النثر العربية، ولكن هناك فرق شاسع بين ما تذهب اليه مخيلاتهم الشعرية من تجليات جمالية مدهشه ، وما يتسمون به على أرض الواقع من نزق الامزجه وغرابة الطباع والسلوكيات. إنهم في الأعم الأغلب شعراء رائعون واخوه وأزواج فاشلون .

    قيم هذا التعليق
    58
    0
  13. حنان

    رااااائعه تنحني له القامات والرؤس احتراما ..ولك كل الاحترام

    قيم هذا التعليق
    55
    0
  14. الحكم

    تحياتي يا صديقي ..اعدتني لتلك الايام وجمالها رغم تربص العسس ..السلام لروحه والمجد لابداعه وذكراه ..شكرا لك 🙏

    قيم هذا التعليق
    47
    0
  15. رامي

    كم انت رائع أيها الصديق الماغوطي النبيل

    قيم هذا التعليق
    44
    3
  16. د كمال غرايبه

    شكرا بش مهندس نوار لتعريفنا اكثر بالاديب العربي الكبير محمد الماغوط الذي ابدع ومتع كل العرب بكل مسرحياته وافلامه وكتاباته.

    قيم هذا التعليق
    40
    3
  17. وليد

    الماغوط من الشعراء القلائل اللذين لم يمدحوا اي حاكم ..مقال جميل

    قيم هذا التعليق
    25
    0
  18. جهاد

    مسرحية خارج السرب كانت رسالة موجهة للحكومات العربية ان انفتحوا على شعوبكم تجنبوا الثورات القادمة..رحم الله الماغوط وشكرًا نوار

    قيم هذا التعليق
    16
    0
  19. سلامات

    من ذكريات سوريا الجميلة

    قيم هذا التعليق
    14
    0
  20. خارج السرب خارج القف

    ماذا لو حاولنا إسقاط مسرحية خارج السرب على الواقع السوري بعد عام 2011. انهدم كلشي الانسان والحجر والشجر ولا وجود لا للماغوط ولا من يشبهه فقط الشعراء الدوليون وروائي الجوائز مع الشاعر الاول والروائي الاول والمخرب الاول يتربعون على ركام سوريا

    قيم هذا التعليق
    9
    0
  21. بشار الحلبي

    في المقال مغالطة كبرى حيث لم يكن ناجي جميل والذي استبعد عن المخابرات الجوية منذ ١٩٧٨ عندما ارتكب خطأه القاتل في إنتقاد الفاطس أسد أي منصب أمني أو عسكري في تسعينيات القرن الماضي

    قيم هذا التعليق
    8
    11
  22. جميل

    العماد ناجي جميل ( نائب وزير الدفاع -قائد القوى الجوية والدفاع الجوي- عضو القيادة القطرية - عضو القيادة القومية-رئيس مكتب الأمن القومي) . ضد سياسة أسد

    قيم هذا التعليق
    8
    0
  23. من مكتبتي

    يا لطيف شقد ظلم أخوه حسب ما ورد في مذكرات شقيقه وكم كان ظالم على أهله..يمكن هي ضريبة العبقرية الله يرحم الماغوط

    قيم هذا التعليق
    8
    0

اضافة تعليق

يرجى الالتزام باخلاق واداب الحوار