"دون إنذار".. ناشط حقوقي ينشر فيديوهات لترحيل عائلات سوريّة من أنقرة (فيديو)

"دون إنذار".. ناشط حقوقي ينشر فيديوهات لترحيل عائلات سوريّة من أنقرة (فيديو)

أكد طه الغازي الناشط في مجال حقوق اللاجئين أن رئاسة الهجرة التركية أقدمت يوم الخميس الفائت على ترحيل قرابة 15 عائلة سورية لاجئة من العاصمة أنقرة إلى مناطق الشمال السوري، وذلك عبر معبر باب السلامة الحدودي.

وقال الغازي الذي استضافته أورينت في إحدى نشراتها الإخبارية، إن معظم الذين تم ترحيلهم يمتلكون بطاقة حماية مؤقتة صادرة عن مديرية الهجرة في أنقرة، مضيفاً أن قسماً من المرحّلين أرسلوا له وثائق تُثبت امتلاكهم لأذونات عمل وأيضاً رخصاً تجارية لمكان عملهم.

كما تحدّث الغازي بشكل تفصلي عن الموضوع عبر منشور على صفحته في فيسبوك مرفقاً بعض الفيديوهات للأشخاص الذين تم ترحيلهم، حيث ذكر أن السلطات الأمنية التركية قامت مع ساعات فجر يوم الثلاثاء من الأسبوع المنصرم بتوقيف قرابة 15 عائلة سورية في منطقة KahramanKazan في أنقرة، واقتادتهم بعد ذلك إلى مركز الترحيل Oğuzeli في ولاية Gaziantep، وبعد أقل من 48 ساعة من تواجد العائلات السورية في مركز الترحيل تم نقلهم إلى معبر باب السلامة الحدودي ومن ثم ترحيلهم إلى مدينة إعزاز، وذلك بعد إلزامهم وإجبارهم على التوقيع على أوراق العودة الطوعية". 

وأشار إلى أن معظم العائلات (رجال، نساء، أطفال) يمتلكون بطاقات حماية مؤقتة، وبعض الشباب والرجال الذين تم ترحيلهم يمتلكون تراخيص عمل متعلّقة بأماكن عمل خاصة بهم (محلات ، ورشات)، والبعض الآخر منهم بقيت ممتلكاته الشخصية المنقولة دون أي إجراء تنظيمي في أنقرة بعد قرار ترحيلهم. 

رد اللجنة السورية

وأوضح أن أحد الذين تم ترحيلهم تواصل مع أحد أعضاء اللجنة السورية التي تم تشكيلها مؤخراً من قبل رئاسة الهجرة، وأورد في شكواه واقع ترحيل النساء والأطفال الذين لم يرتكبوا أي جنحٍ أو جنايةٍ إدارية أو جرمية، فما كان من عضو اللجنة إلا تبرير قرار رئاسة الهجرة بترحيل النساء والأطفال قائلاً: "النساء والأطفال ليس عليهم أي جرم أو إشكال إداري يستوجب ترحيلهم، لكن كان من الأفضل أن يتم ترحيلهم مع آبائهم، لأن بقاء النساء والأطفال دون معيل في تركيا سيزيد عليهم أعباء الحياة".

ولفت إلى أنه وفق نظام الحماية المؤقتة، وبناءً على النص الذي تضمنته إحدى المواد القانونية المقترنة بقرارات ترحيل اللاجئ السوري فإنّ تطبيق قرار الترحيل بحق أي لاجئ سوري يدخل حيز التنفيذ بعد 7 أيام من تاريخ توقيفه، وعطفاً على هذه المادة القانونية التي أقرتها رئاسة الهجرة "لماذا تم ترحيل العائلات السورية بعد أقل من 72 ساعة من توقيفهم؟ ما هو مصير ممتلكات العائلات والأفراد الذين رُحلوا ؟...".

وأكد الغازي أن رئاسة الهجرة خلال الأسابيع الماضية على لسان مسؤوليها وممثليها، أنكرت تقارير المنظمات الحقوقية التي وثّقت عمليات ترحيل قسرية فرِضت على بعض اللاجئين السوريين، وأكدت من خلال تصريحات قياداتها وفي لقاءاتها مع المنظمات والهيئات السورية بأنّ السلطات التركية لم ولن تُرحّل أي لاجئ سوري بشكل تعسفي أو قسري.

وتساءل الغازي عن موقف رئاسة الهجرة من ترحيل هذه العائلات، و"ما هو موقف رئاسة الهجرة من ترحيل النساء والأطفال؟ ما هي الحُجة التي ستتذرع بها رئاسة الهجرة في اتخاذ قرارها بترحيل هذه العائلات؟ وهل ستجرؤ اللجنة السورية التي تم تشكيلها مؤخراً على متابعة أوضاع العائلات التي تم ترحيلها؟..".

التعليقات (2)

    أحمد

    ·منذ سنة 4 أشهر
    أهم خبر في الموقع اليوم...يتحدث عن أشياء في غاية الخطورة

    غاية الخطوره !!؟؟

    ·منذ سنة 3 أشهر
    اي باص ركبوا أخضر او لون ثاني ههههههههه
2

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات