أهم الأخبار

 

هجوم يستهدف حاجزاً لميليشيا أسد في درعا وقسد تواصل عدوانها على ريف حلب

أخبار سوريا || أورينت نت 2022-12-07 09:59:44

تعبيرية
تعبيرية

واصلت ميليشيا قسد عدوانها على مناطق ريف حلب عبر قصف صاروخي طال مناطق النازحين، في وقت تعرّض أحد حواجز ميليشيا أسد لهجوم من قبل مجهولين في مدينة درعا جنوباً، في حين سجلت منطقة البوكمال عمليات سطو وتشليح بين ميليشيات أسد وإيران.

وفي التفاصيل، أفاد مراسلنا مهند العلي أن فصائل الجيش الوطني تصدّت لمحاولة تسلل من قبل ميليشيا قسد على محور حربل على أطراف مدينة مارع بريف حلب الشمالي، ليلة أمس، وأسفرت عملية التصدي عن وقوع إصابات في صفوف الميليشيا.

وأضاف المراسل أن اشتباكات عنيفة جرت بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بين الفصائل وقسد على جبهة حزوان بمنطقة عبلة بمدينة الباب شرق حلب، فيما استهدفت الميليشيا سيارة مدنيّة على أحد الطرق في نفس المنطقة، إلى جانب استهداف مخيم (الكويت) بالقذائف الصاروخية بمنطقة عفرين.

استهداف حاجز عسكري

وإلى الجنوب، ذكرت مصادر محلية أن مسلحين مجهولين استهدفوا بالأسحلة الرشاشة حاجزاً عسكرياً لميليشيا أسد في حي البحار وبالقرب من مبنى البريد في منطقة درعا البلد ليلة أمس، ما أسفر عن وقوع إصابات غير محددة في صفوف الميليشيا.

فيما ألقى مجهولون قنبلة يدوية على منزل (هاشم يحيى الموسى أبو خشريف) في بلدة تسيل بريف درعا الغربي يوم أمس، واقتصرت الأضرار على الماديات.

على صعيد آخر، قُتل الطفل (عبد الكريم محمد الفياض) وأصيب طفلان آخران جراء انفجار صاروخ عنقودي من مخلفات ميليشيا أسد بين بلدتي الشيخ مسكين وقرْفا، وينحدر الأطفال من محافظة الرقة، بحسب شبكات محلية.

تشليح عناصر

وإلى دير الزور، ذكر مراسلنا زين العابدين العكيدي أن مجهولين هاجموا نقطة عسكرية لميليشيا قسد ببلدة الحصان غرب دير الزور يوم أمس، وأسفر الهجوم عن إصابة 3 عناصر من الميليشيا على الأقل.

في حين، أقدم عناصر من ميليشيا (الحرس الثوري الإيراني) على تشليح 3 عناصر من ميليشيا أسد (الفرقة 17) جميع مقتنياتهم على أحد حواجز بلدة السيال بريف البوكمال يوم أمس، حيث تتكرر حوادث التشليح والسطو بين العناصر.

ضحايا أطفال

وفي الرقة، أصيب 11 طفلاً بحروق متفاوتة وبينهم حالات حرجة جراء اندلاع حريق في خيمة للنازحين في مخيم السمن بريف الرقة الشمالي يوم أمس، ويعود سبب الحريق لانفجار مدفأة في الخيمة المعدّة للتعليم.

وبحسب مراسلنا فإن الأطفال نازحون من منطقة تل أبيض بريف الرقة، ويقع المخيم بمنطقة خاضعة لسيطرة ميليشيا قسد.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة