أهم الأخبار

 

قتلى من ميليشيا قسد وتعزيزات عسكرية إلى البادية

أخبار سوريا || أورينت نت - خاص 2022-12-06 09:52:17

تعبيرية
تعبيرية

قتل عدد من عناصر ميليشيا قسد جراء هجمات متعددة طالت مواقعها في مناطق سيطرتها بالمنطقة الشرقية، في حين استقدمت ميليشيا أسد تعزيزات عسكرية جديدة لمناطق البادية بريف حمص الشرقي بعد خسائر تكبدتها خلال الفترة الماضية.

وفي التفاصيل، أفاد مراسلنا مهند العلي أن فصائل الجيش الوطني أحبطت محاولة تقدم لميليشيا قسد على محور ريف تادف بريف حلب الشرقي خلال الساعات الماضية، معلنة عن إصابات مباشرة في صفوف الميليشيا.

وأضاف المراسل أن قسد استهدفت أمس بالقذائف الصاروخية القاعدة التركية في بلدة دابق بريف حلب الشمالي، مقابل قصف ردعي من الجيش التركي والجيش الوطني على مواقع الميليشيا بريفي حلب والحسكة.

على صعيد آخر، قتل الشاب (يوسف الحياوي) وأصيب والده (محمد) جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات المعارك في قرية الأربعين بمنطقة رأس العين بريف الحسكة.

هجمات متعددة

وفي دير الزور، أفاد مراسلنا زين العابدين العكيدي أن عنصرين قُتلا من صفوف قسد وأصيب عنصر ثالث جراء هجوم مسلحين مجهولين أطلقوا الرصاص على عناصر الميليشيا في قرية الفدين بناحية الصور شمال دير الزور يوم أمس.

فيما سارع تنظيم داعش لتبني الهجوم عبر معرفاته على (تلغرام) وقال إنه استهدف حاجز قسد بناحية الصور شمال دير الزور، ليكون أول إعلان من التنظيم منذ تولي زعيمه الجديد.

كما قتل عنصران من قسد بهجوم آخر استهدف نقطة عسكرية في قرية الحريجي شمال دير الزور يوم أمس، إضافة لهجوم ثالث استهدف حاجزاً للميليشيا في قرية الأحوس شرق الرقة، وأسفر عن إصابة 3 عناصر على الأقل.

ويوم أمس، انفجرت سيارة تابعة لميليشيا قسد في شارع القوتلي بمدينة القامشلي وأسفرت عن إصابة شخص على الأقل، فيما لم تعرف أسباب التفجير إن كانت ناجمة عن استهداف جوي من الطيران التركي أو عبوة ناسفة.

من جهة أخرى، اعتقلت ميليشيا قسد الشاب (عبادة حوادي المرار) على طريق أبو خشب بريف دير الزور وهو أحد المطلوبين للميليشيا، ما أدى لحصول توتر بين أقارب المطلوب وعناصر الميليشيا، حيث هاجم أقاربه حواجز قسد في بلدة محيميدة والجيعة.

تعزيزات إلى البادية

وإلى البادية، علمت أورينت نت من مصادر خاصة أن ميليشيا أسد استقدمت تعزيزات عسكرية من جبهات إدلب نحو السخنة بريف حمص الشرقي والكوم ببادية دير الزور، وذلك تمهيداً لعملية مقتربة في قطاعات بادية تدمر.

جاء ذلك بعد سيطرة تنظيم داعش على بلدة الكوم بريف دير الزور، والخسائر الكبرى التي مُنيت بها ميليشيا أسد في قطاعات البادية، إضافة لأزمة المحروقات التي تسببت بشلل المركبات العسكرية في المنطقة.

على صعيد مختلف، قتل 3 أشخاص بسبب خلاف على قطعة أرض بناحية سلوك بريف الرقة يوم أمس، وبحسب مراسلنا فإن القتلى ينحدرون من عائلة واحدة (السكران) إضافة لوجود مصابين اثنين.

اعتقالات وانتهاكات

وإلى دمشق، أفاد مراسلنا ليث حمزة أن ميليشيا الأمن العسكري شنت حملة دهم واعتقالات في منطقة الدويلعة جنوب دمشق، على خلفية شجار بين عدد من عناصر ميليشيا الدفاع الوطني، حيث تطور الشجار لاستخدام الأسلحة وأسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص بجروح.

وأضاف المراسل أن الحملة انتهت بفرار العناصر المتورطين بالشجار وإطلاق النار، وسط استنفار على الحواجز المنتشرة في المنطقة تحسباً لأي جديد.

في حين، صادرت ميليشيا الفرقة الرابعة قطيعاً من الأغنام واعتقلت صاحبه المدعو (أبو طه ق) في جرود بلدة عسال الورد بمنطقة القلمون الغربي، وذلك بذريعة تجاوز الراعي الساتر الترابي باتجاه الأراضي اللبنانية.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة