أهم الأخبار

 

مدرّعة تركية تدعس امرأة وحفيدتها بريف حلب والأهالي يهاجمونها (فيديو)

أخبار سوريا || أورينت نت - خاص 2022-12-05 19:26:03

مدينة الأتارب
مدينة الأتارب

توفيت امرأة وحفيدتها نتيجة حادثة دعس بمدرعة عسكرية تركية غرب حلب، ما أدى لغضب شعبي غير مسبوق في المنطقة للتنديد بالحادثة والانتهاكات المتكررة من قبل القوات الأجنبية تجاه المدنيين على الأراضي السورية، ولا سيما مناطق الشمال.

وأفاد مراسلنا مضر الخالد، أن المدرّعة التابعة للجيش التركي، دعست السيدة (رحمة علي نجار) وحفيدتها الطفلة (غنى سعيد أسعيد) في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، ما أدّى لوفاتهما على الفور.

وأضاف المراسل أن حالة غضب شعبي واحتقان كبيرة حصلت من أهالي المدينة عقب الحادثة، مع محاصرة الحشود الشعبية للمدرعة التركية واحتجازها أمام مخفر المدينة ورشقها بالحجارة تعبيراً عن الغضب الشعبي.

وعمل عناصر "هيئة تحرير الشام" على حماية الرتل التركي من غضب الأهالي المحتشدين، في ظل توتر يسود المنطقة، ومطالبات شعبية بوقف تلك الانتهاكات من قبل الجيش التركي وكافة القوات الأجنبية تجاه المدنيين.


حوادث مشابهة

وتتكرر حوادث دعس المدنيين من قبل القوات الأجنبية بمناطق شرق وغرب الفرات، حيث تسبّبت القوات الأمريكية بمقتل عدد من المدنيين بمناطق وجودها شرق الفرات خلال السنوات الماضية، وكذلك القوات التركية، ولكن بحصيلة لا تقارَن بضحايا القوات الأمريكية والروسية بحسب التقارير المحلية.

آخر تلك الحوادث، كانت مقتل الشاب (سلام حسين العارف) منتصف الشهر الماضي، نتيجة تعرضه للدعس من قبل عربة عسكرية من طراز (برادلي) أمريكية الصنع، خلال مرور دورية تابعة للتحالف الدولي في قرية جديدة بكارة شرق دير الزور.

وفي التفاصيل، فإن الدورية الأمريكية كانت في جولة استطلاعية لمكافحة التهريب قرب نهر الفرات، حيث حاول الشاب (سلام) قطع الشارع، لكن العربة العسكرية التابعة للتحالف الدولي، صدمته ودعسته ومرت من فوقه.

وفي مطلع الشهر الماضي، قضت الطفلة "نارنج سليمان الحافظ" (9 أعوام) نتيجة حادثة دعس "عن طريق الخطأ" من قبل مدرعة عسكرية للجيش التركي قرب دوار بلدة تل حلف بمنطقة رأس العين بريف الحسكة.

سبق ذلك، دعس آلية عسكرية تابعة للاحتلال الروسي لعائلة في بلدة حطلة بريف دير الزور في شباط الماضي، وأسفرت الحادثة عن مقتل امرأة وإصابة زوجها وطفلها (6 أعوام)، وسارع الروس فيما بعد لدفع "الدية" لذوي المرأة خلال اجتماع عشائري في المنطقة.
وفي تشرين الأول عام 2021، قُتِل وأصيب عدد من المدنيين بحادث سير تسبّبت به مدرّعة روسية على طريق طرطوس – بانياس الدولي، وأسفر عن تصادم أكثر من 15 سيارة، وبحسب صفحات موالية فإن الحادث وقع نتيجة قطع المدرعة الروسية للطريق.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات