أهم الأخبار

 

كأس العالم2022: المغرب يثأر من بلجيكا بعد 28 عاماً ويحقق 5 أرقام قياسية (فيديو)

"كأس

الهدف الثاني للمغرب أمام منتخب بلجيكا

حقّق المنتخب المغربي فوزاً تاريخياً على منتخب بلجيكا، المصنّف ثانياً عالمياً، بهدفين دون رد، ليتقدم خطوة عملاقة نحو التأهل للدور الثاني في كأس العالم 2022 في قطر.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي دون أهداف غير أن المغرب تمكن في الشوط الثاني من تسجيل هدفين، الأول في الدقيقة 73 بوساطة عبد الحميد صابري من ضربة حرّة، والثاني في الدقيقة 90 عبر تسديدة قوية من المهاجم زكريا بوخلال.

المباراة التي أقيمت في ملعب "الثمامة" بالدوحة عند الساعة الرابعة، شهدت هدفاً مَلغيّاً للمغرب أيضاً، من ضربة حرّة سدّدها نجم المنتخب المغربي حكيم زياش من خارج منطقة الجزاء غالط فيها الحارس تيبو كرتوا، غير أن الحكم ألغاه بعدما لجأ إلى تقنية "الفار" بداعي أن أحد لاعبي المغرب حجب الرؤية عن الحارس وحاول لمس الكرة وقد كان في موقف تسلل.

وبهذه النتيجة، يثأر المنتخب المغربي من بلجيكا بعد 28 سنة، وذلك عندما خسر من البلجيك في دور المجموعات في كأس العالم عام 1994.

ووصل المنتخب المغربي إلى نقطته الرابعة بعد انتزاعه نقطة ثمينة من تعادله مع كرواتيا بدون أهداف في الجولة الأولى، وتصدّر مجموعته مؤقتاً، بينما تجمّد رصيد بلجيكا عند 3 نقاط  من فوزها على كندا بهدف دون رد.

تاريخ المواجهات

والتقى المنتخبان 3 مرات في ودّيتين، حيث انتصرت بلجيكا في الأولى 4-0 عام 1999، وانتصر المغرب في عام 2008 بنتيجة 4-1، أما رسمياً فلعب المنتخبان مبارة واحدة في كأس العالم 1994 وانتهت بنفس نتيجة اليوم، ولكن لمصلحة بلجيكا.

5 أرقام قياسية

وأسفرت المباراة عن 5 أرقام قياسية:

-أولها أن عبد الحميد الصابري سجل أول هدف مباشر للمغرب من ركلة حرة في كأس العالم، وهو أول هدف مباشر من ركلة حرة يسجله منتخب أي دولة في مونديال 2022.

- والثاني أن هذا الانتصار هو الثاني للمغرب (أسود الأطلس) على نظيره منتخب بلجيكا (الشياطين الحمر)، وكان الانتصار الأخير بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدف في مبارة ودية عام 2008.

- وأما الثالث فهذا الانتصار هو الأول لمنتخب إفريقي على منتخب بلجيكا في بطولة كأس العالم، ولم يخسر الشياطين الحمر قطّ مباراة في المونديال ضد دولة إفريقية من قبل (تعادل مرة وفاز 3 مرات).

- ورابعاً فإن المنتخب المغربي يحقّق للمرة الأول في تاريخه الفوز في الجولة الثانية بدور المجموعات ببطولة كأس العالم، ففي مشاركاته الخمس السابقة خسر أربع مرات وتعادل مرة واحدة.

- وأخيراً فإن منتخب المغرب حقّق الانتصار الثالث في تاريخ مشاركاته ببطولة كأس العالم، وذلك في المباراة رقم 18 لأسود الأطلس في المونديال.

وكان مدرب المغرب وليد الركراكي أكد قبيل المباراة أن فريقه عازم على تحقيق نتيجة إيجابية أمام بلجيكا.

وقال في مؤتمر صحفي: "نحن الآن فريق أوروبي بهوية إفريقية، وهدفنا هو التأهل أياً كانت الطريقة، سنكون متّحدين بهدف تجاوز دور المجموعات لتشريف بلدنا، وإذا قمنا بذلك سنكون خطرين على أي منافس".

وأضاف: "نحن نريد التأهل بدون حسابات، نستطيع أن نخرج بالتعادل ونخلق المفاجأة، المهم أن نخطف النقاط، لا ننسَ هذه كأس العالم وكل المنتخبات المشاركة على أعلى مستوى".

وواصل: "علينا ألا ننسى أننا في مجموعة الموت، ونحن على ثقة بأننا نريد أن نلعب مباراة يوم غد من أجل تحقيق التأهل ولكن بذكاء".

أما نجم المنتخب المغربي حكيم زياش، فلم يصدُر منه أي تصريح حول المباراة، لكنه نشر صورة له ولمنتخب المغرب أثناء دخولهم الملعب كاتباً عليها عبارة يبدو منها الفخر والثقة والتحدّي: "نحنُ العرب.. نحن مهد الديانات.. نحن التاريخ والمستقبل... نحن الحضارة والثقافة ونحن من علّمكم".

 

رياضة
9
2

1 تعليق

  1. نبيل شلبي

    سبق للمغرب وأن فاز على البرتغال 3 ـ 1 في بطولة 1986

    قيم هذا التعليق
    7
    0

اضافة تعليق

يرجى الالتزام باخلاق واداب الحوار