أهم الأخبار

 

يهود إيران يعلنون موقفاً مفاجئاً من الثورة ضد نظام المرشد

"يهود

احتجاجات إيران

مع مواصلة نظام الملالي قمع الحركة الاحتجاجية الشعبية التي اندلعت في إيران في أيلول/ سبتمبر الماضي، تلقّى النظام دعماً مفاجئاً من قبل الجالية اليهودية في إيران التي أدانت الاحتجاجات.

ونشرت "لجنة المجتمع من أجل يهود طهران" مؤخراً، بياناً عبر موقع "iranjewish" أدانت فيه الاحتجاجات الشعبية، ودعت لطاعة مرشد نظام ملالي إيران علي خامنئي.

اليهود يدعمون خامنئي

وجاء في البيان بحسب ما ذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، أن الجالية اليهودية في إيران تدين ما وصفته بـ "الاضطرابات الأخيرة في البلاد، التي أدت إلى مقتل وإصابة العديد من الأشخاص في بلادنا، فضلاً عن العديد من الخسائر المالية".

وأشار البيان إلى أن الجالية اليهودية في إيران "كانت دائماً تطيع موقف المرشد الأعلى، مثل أبناء وطننا، وأنها كانت في جبهة المواجهة مع أولئك الذين عطّلوا النظام والأمن".

واعتبرت الجالية أن "أعداء إيران يخلقون حالة من عدم الأمان من خلال استهداف وحدة الشعب"، لافتة إلى أن "الأحداث الأخيرة التي وقعت في إيران أضرت بقلوبنا جميعاً".

وطالبت بـ"عدم استقطاب البلاد نحو بعض القضايا"، متابعةً: "نأمل أن نرى في المستقبل القريب الوحدة والسلام والأمن والسعادة في بلدنا الحبيب"، بحسب البيان.

مقتل 450 متظاهراً 

وتشهد إيران حركة احتجاجات شعبية واسعة، اندلعت إثر مقتل الشابة مهسا أميني على يد شرطة الأخلاق منتصف أيلول الماضي، بعد اعتقالها وتعذيبها على يد شرطة الأخلاق بحجة مخالفتها قواعد اللباس في البلاد.

ومنذ ذلك الحين، تتواصل المظاهرات بوتيرة متصاعدة في عموم إيران، رغم محاولات نظام الملالي قمع الاحتجاجات بشكل دموي، الأمر الذي أدى إلى مقتل وجرح مئات المتظاهرين.

وبحسب ما نقل موقع "إيران إنترناشونال"، اليوم الأحد، تستمر الاحتجاجات في  مختلف المدن الإيرانية وسط إضراب قطاعات جديدة ومنها القطاع الصناعي دعماً للمحتجين في مدن طهران، أصفهان، قزوين، زاهدان ومناطق أخرى.

كما يواصل المحتجون حرق أي صور ومجسّمات لرموز نظام الملالي في مختلف المدن، كان أحدثها حرق لوحة طرقية تضم صوراً لقاسم سليماني القائد السابق لميليشيا فيلق القدس في الحرس الثوري، والذي اغتيل بضربة جوية أمريكية في العراق مطلع عام 2020.

وبحسب وكالة أنباء حقوق الإنسان الإيرانية "هرانا" (خارج إيران)، فقد تم ثوثيق مقتل 450 شخصاً بينهم 63 طفلاً على يد ميليشيات الحرس الثوري منذ الـ 17 أيلول الماضي وحتى الـ 26 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

أخبار العالم
19
5

3 تعليق

  1. وليد علي

    خامنئي داعم لي اليهود ويقتل المسلمين

    قيم هذا التعليق
    11
    0
  2. Asyrian

    ليسوا يهود ايران على الاطلاق.. بل هم صهاينة ايران الداعمين والممولين لدولة الارهاب الطائفي الزينبي الحسيني ايران. الحامي الأول والاهم للكيان الصهيوني.. ايران كانت ولاتزال وستبقى الحامي الاول لاسرائيل.. واسرائيل السبب الأوحد في بقاء النظام الطائفي العاهر في ايران في السلطة.. فقط حمير العرب من اغنام قومجيين (رغم ان ايران ضد القومية العربية) هم من لازال يصدق ان ايران تعادي اسرائيل

    قيم هذا التعليق
    10
    0
  3. ياسر منصور

    الفرس المجوس هم خدم عند اليهود ولولا إيران لما إستطاعت أمريكا إحتلال أفغانستان والعراق وإسقاط صدام رحمه الله , لعنة الله على الفرس المجوس وعلى الرافضة ومن ولاهم من النصيريين .

    قيم هذا التعليق
    4
    0

اضافة تعليق

يرجى الالتزام باخلاق واداب الحوار

جنوب سوريا.. الفيدرالية الثانية

جنوب سوريا.. الفيدرالية الثانية

مقال اليوم
مسؤول إيراني بارز يطرح 3 سيناريوهات لانهيار للنظام ويطالب بتحديد صلاحيات خامنئي

مسؤول إيراني بارز يطرح 3 سيناريوهات لانهيار للنظام ويطالب بتحديد صلاحيات خامنئي

أخبار العالم