أهم الأخبار

 

شقيق غريقة اللاذقية يفضح تقصير مؤسسات أسد وكيف حاولت إخفاء معالم الجريمة (فيديو)

أخبار سوريا || أورينت نت - ماهر العكل 2022-11-26 15:20:10

مكان غرق الشابة السورية ندى
مكان غرق الشابة السورية ندى

تسبّب حادث وفاة الشابة السورية ندى داؤد إثر سقوطها في حفرة للصرف الصحي أمس في مدينة اللاذقية، بجدل وغضب كبيرين لدى عائلة الضحية والأهالي في المنطقة، وسط حملة انتقاد وسخرية واسعة لدى الموالين على وسائل التواصل الاجتماعي الذين اعتبروا أن حياة الإنسان في سوريا لم يعد لها قيمة وأن ما يُسمى "الوطن" أصبح أشبه بـ "قن دجاج أو أنبوب صرف صحي"، وفق تعبير البعض.

وكشف شقيق الضحية ويُدعى "غانم داؤد" وفق لقاء أجرته معه صحيفة "الوطن" الموالية، أن أخته كانت على قيد الحياة أثناء وصولها للمستشفى، لكن الإهمال في إنقاذها من البداية تسبّب في وفاتها متأثرة بإصابتها الخطرة خلال سقوطها داخل حفرة الصرف، مضيفاً أنه تم إغلاق الحفرة خلال ساعتين لإخفاء الإهمال المتعمّد من قبل بلدية اللاذقية.

وأشار "غانم" إلى أن الحفرة موجودة على طريق رئيسي بالمدينة منذ أكثر من شهر وكادت تودي بحياة الكثيرين، وأنه هو من قام بإخراج شقيقته بمساعدة مسعفين، في حين لم يأت أي رجل من الدفاع المدني حتى وقوع الوفاة عندها أخذوا يلتقطون الصور بحجة توثيق الحادث.

وتابع أنه عندما أخرجها من الحفرة كان نبضها لا زال يعمل، فنقلوها لسيارة الإسعاف التي لم يكن داخلها سوى ممرض واحد ولا يوجد أي طبيب، لذا لم يتم إجراء أي إنعاش رئوي مطلقاً، ما اضطره إلى القيام بذلك بنفسه على الرغم من جهله بذلك.

وبيّن أنه لم تكن هناك أي إنارة في الطريق أو حتى كهرباء إلى أن قام أحد السكان بالمنطقة بإحضار سيارته وتوجيه أضوائها إلى الحفرة لكي يقوموا بانتشال شقيقته، كما إن الدفاع المدني لم يقدّم وسائل مساعدة فاضطروا لدق الأبواب وطلب قطعة حبل صغيرة تساعدهم على إنقاذ شقيقته.

من جهتهم، اعتبر موالون أن البلد في ظل الأوضاع الحالية (في إشارة إلى طغيان ميليشيا أسد) أصبح أشبه بريكار (أنبوب صرف صحي) كبير مليء بالقذارة من كل النواحي الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وحتى الكرامة بحسب تعبير الموالي بشار برهوم الذي أوضح أن من بقي داخل سوريا هم "أشبه بالجرذان وإلا لما قبلوا أن يعيشوا في هذه الدولة".

معلقون آخرون اعتبروا أن الشابة ندى ماتت في الصرف الصحي لكن باقي الناس لا زالوا يعيشون فيه، بينما انتقدت أخرى ميليشيا أسد، معتبرة أنها أذاقت الناس صنوف العذاب والجوع فلا ماء ولا كهرباء ولا غاز ولا طرقات.

   

غرقت بالصرف الصحي

وكانت صفحات موالية ذكرت أمس على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الشابة ندى داؤد (مهندسة وتبلغ من العمر 25 عاماً) ووالدتها وقعتا في حفرة للصرف الصحي على أوتوستراد الثورة بالقرب من دوار الأزهري في اللاذقية.

وأفادت الصفحات بأن شاباً تمكّن من إنقاذ والدة ندى، وحاول البحث عنها، قبل أن تصل فرق الإنقاذ بعد أكثر من ساعة لمكان الحادث.

وبعد ساعات من البحث، تم انتشال الشابة من أنبوب الصرف الصحي، وبينما قال "فوج إطفاء اللاذقية" إن فرقه هي من عثرت على الجثة؛ أكد موالون عبر صفحات التواصل أن والدها هو من وجدها وأخرجها من الأنبوب.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات