أهم الأخبار

 

فساد مسؤولي أسد يودي بحياة مهندسة باللاذقية وموالون: "أديش نحنا رخاص"

أخبار سوريا || أورينت نت - متابعات 2022-11-25 11:37:38

تشييع المهندسة ندى داوود
تشييع المهندسة ندى داوود

ما تزال الحوادث الناتجة عن الإهمال والتقصير والفساد في مناطق سيطرة ميليشيا أسد تتكرر بدون إيجاد أي حلول، وكان أحدثها وفاة شابة في مدينة اللاذقية بعد وقوعها في حفرة للصرف الصحي.

وشهدت مدينة اللاذقية أمس الخميس، هطولات مطرية غزيرة، أدت إلى تشكّل السيول وغرق الشوارع، في حادثة هي الثانية من نوعها مع بداية فصل الشتاء.

غرقت بالصرف الصحي

وذكرت صفحات موالية على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس، أن الشابة ندى داود (مهندسة وتبلغ من العمر 25 عاماً) ووالدتها وقعتا في حفرة للصرف الصحي على أوتوستراد الثورة بالقرب من دوار الأزهري في اللاذقية.

وأفادت الصفحات بأن شاباً تمكّن من إنقاذ والدة ندى، وحاول البحث عنها، قبل أن تصل فرق الإنقاذ بعد أكثر من ساعة لمكان الحادث.

وبعد ساعات من البحث، تم انتشال جثة الشابة متوفية غرقاً في أنبوب الصرف الصحي، وبينما قال "فوج إطفاء اللاذقية" إن فرقه هي من عثرت على الجثة، وأكد موالون عبر صفحات التواصل أن والدها هو من وجدها وأخرجها من الأنبوب.

وبحسب ما قال "فوج إطفاء اللاذقية" عبر "فيسبوك"، فقد سقطت ندى في فوهة مفتوحة ومغمورة بالمياه ودفعتها قوة المياه لداخل الصرف الصحي، لتعلق عند نقطة وصل ما بين الأنابيب بالداخل.

وأضاف أنه ضمن فوهة الصرف الصحي وبطول يقارب من 15 متراً تم الدخول وإخراج الشابة من داخل الأنبوب، وأعرب عن أسفه لعدم تمكّن فرقه من إنقاذها.

خميس أسود أم محاسبة الفاسدين

أثارت الحادثة استياءً وغضباً شديداً بين رواد مواقع التواصل من الموالين لميليشيا أسد، وحمّل الكثير منهم مسؤولية وفاة الشابة ندى للإهمال والتقصير الحاصل من قبل مؤسسات أسد ومسؤولية.

وبينما وصف فوج الإطفاء الوضع في اللاذقية أمس بـ"الخميس الأسود"، وذلك بعد وفاة شاب أيضاً إثر تعرضه لضربة صاعقة على الكورنيش الجنوبي، طالب موالون أن يطلق عليه تسمية "خميس محاسبة الفاسدين"، في إشارة إلى الفساد المستشري لمسؤولي أسد في المحافظة.

وأكد معلّقون على الحادثة، أن الفتحة التي سقطت فيها الشابة ندى، ليست فتحة فوهة صرف حي، وإنما حفرة كبيرة فيها أنبوب مفتوح للصرف الصحي، موضحين أن الحفرة قريبة جداً من رصيف المشاة وبدون أي إشارات تحذيرية.

وقال أحدهم: "فتحة بهالحجم هاد ما بكون حواليها وسائل أمان لمنع الاقتراب!!! والله اذا ماصار محاسبة عمستوى عالي جداً منكون عرفنا قديش نحنا رخاص"، ليرد عليه آخر متعجباً: "لسا ماعرفت يعني!".

وكتب آخر: "الشاب الذي أنقذ والدة الفتاة وحاول البحث عنها قبل وصول أي فريق إنقاذ إلى المنطقة ألا يستحق التحية والتقدير؟ ومن ترك فوهة الصرف الصحي مفتوحة بهذا الشكل إلا يستحق العقوبة والمحاكمه كمسبب في وفاة هذه الشابة؟".

في حين علّق آخر: "مجلس مدينة اللاذقية لازم ينشحط كلو ع التحقيق شحط وسيادة المحافظ كل مطرة بيتفاجئ إنو كل المؤسسات الخدمية بالمدينة عاجزة وفاشلة وإذا عندو إحساس من بكرا بقدم استقالتو بس أكيد ماعندو..".

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات