أهم الأخبار

مقتل 3 أشخاص وإصابة 11 آخرين بإطلاق نار استهدف مدرستين في البرازيل .

مقتل 3 جنود أتراك شمال العراق وأنقرة تعلن تحييد 7 عناصر من تنظيم "بي كي كي" .

فيديو مرعب من الحدود البيلاروسية.. مثلث الموت الأوروبي يبتلع مهاجرين بينهم شابة سورية - أورينت نت

فيديو مرعب من الحدود البيلاروسية.. مثلث الموت الأوروبي يبتلع مهاجرين بينهم شابة سورية

أخبار اللاجئين || أورينت نت - متابعات 2022-11-24 10:37:41

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أصبحت الحدود البيلاروسية والبولندية والليتوانية كـ "مثلث موت" للمهاجرين الذين يقصدون الحلم الأوروبي، حيث تشهد تلك المنطقة باستمرار حالات وفاة وقتل بحق المهاجرين، سواء بسبب الظروف القاسية التي يمرون بها، أو من جراء تعرضهم للعنف من قبل حرس الحدود، وخاصة في بيلاروسيا. 

وقالت "مجموعة الإنقاذ الموحد" المهتمّة بنقل أخبار اللاجئين على طريق الهجرة، إن الأيام الأخيرة شهدت سقوط المزيد من القتلى بين المهاجرين على الجانب البيلاروسي من الحدود.

وفاة شابة سورية بسبب البرد

وذكرت المجموعة أن شابة سورية توفّيت في بيلاروسيا بالقرب من غابة بياوفييجا الحدودية مع بولندا في 12 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، مشيرة إلى أن المعلومات التي وصلتها تُفيد بأن الشابة "ماتت بسبب البرد والنهر".

وفي ذات اليوم الذي توفّيت فيه الشابة السورية، توفي مهاجر مصري جراء غرقه في مستنقع أثناء محاولته عبور الحدود البيلاروسية-الليتوانية، بحسب المجموعة، كما توفّي في 17 تشرين الثاني الجاري مهاجر أفغاني (28 عاماً) بالقرب من الحدود مع ليتوانيا.

وأوضحت المجموعة أن المهاجر الأفغاني وهو طبيب، تعرّض مع مهاجرين آخرين للضرب المبرح من قبل حرس الحدود الليتواني، وتم دفعهم إلى بيلاروسيا، ومات الطبيب من الجوع والإرهاق والمشي بعد 3 أيام في المستنقع.

كما تحدّثت "مجموعة الإنقاذ الموحد" عن وفاة مهاجرين آخرين من جنسيات مختلفة (عراقي، صومالي..) على الحدود البولندية.

وأشارت المجموعة إلى أنه بين الحين والآخر تصلها نداءات لمهاجرين تقطّعت بهم السبل على الحدود البيلاروسية-البولندية، وعادة ما يكونون على الجانب البيلاروسي، لذلك يصعب مساعدتهم.

فيديو مرعب

ونشرت المجموعة على قناتها في "تلغرام" تسجيلاً مصوراً مرعباً، التقطه أحد المهاجرين ليلاً ووثّق فيه مهاجمة عناصر يتبعون على ما يبدو لحرس الحدود البيلاروسي لمهاجرين وضربهم.

ويظهر في الفيديو 3 عناصر على الأقل وهم يضربون مهاجراً ضرباً مبرحاً بعد أن رموه على الأرض، فيما تعالى صوت المهاجر من الألم مستغيثاً ومناشداً إياهم بتركه.

وبينما يقوم مصوّر الفيديو بتوثيق الحادثة بحذر شديد، يتوجّه نحوه أحد العناصر ويعتدي عليه بالضرب المبرح، لتظهر لقطات قيام العنصر بتفتيش وسرقة المهاجر الذي بقي غير قادراً على الحركة ويتنفّس بصعوبة.

وبحسب ما ذكرت "مجموعة الإنقاذ الموحد"، قُتل أحد المهاجرين بعد تعرّضهما للضرب في الفيديو على حدود بيلاروسيا.

انتهاكات بحق المهاجرين

ويتعرّض المهاجرون السوريون للعديد من المشكلات والمصاعب في طريقهم للجوء إلى إحدى الدول الأوروبية، التي أصبحت تتعامل معهم وكأنهم مجرمون أو قطاع طرق وليسوا مجرد مدنيين هربوا من الظلم والقتل في بلادهم على يد أعتى الميليشيات بالعالم.

وشهد الشهر الماضي، ترحيل السلطات البولندية لاجئاً سورياً مصاباً بالتواء في القدم من المستشفى إلى الحدود البيلاروسية، وتعرّض 26 لاجئاً سورياً بينهم أطفال قصّر للتوقيف في منطقة مقدونيا الشمالية من قبل الشرطة بعد تمكّنهم من عبور اليونان بوساطة شاحنة، في حين تُركت امرأة سورية وحيدة مع طفلها الصغير في غابات بلغاريا.

وكان حرس الحدود البولندي أوقف الشهر الماضي 20 لاجئاً سورياً وأرسلهم إلى مركز الترحيل، في استمرار للانتهاكات ضد المهاجرين السوريين القادمين من بيلاروسيا بعد محاولتهم دخول البلاد والعبور إلى ألمانيا ودول أوروبا الغربية.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات