قتلى وجرحى من "قسد" بينهم قيادي بارز.. واعتقال شابين بكمين غرب دمشق

أخبار سوريا || أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-11-24 10:26:09

ريزان كلو
ريزان كلو

استهدف الجيش التركي أحد أبرز القياديين العسكريين في ميليشيا قسد داخل مدينة القامشلي، فيما أصيب عنصر من ميليشيا الفرقة الرابعة باشتباك مع دورية أمنية في دير الزور، أما جنوباً فقد اعتقلت الأجهزة الأمنية لميليشيا أسد عدداً من الشبان بمحيط العاصمة.

إصابة قيادي بارز بقسد

وفي التفاصيل، أفاد مراسلنا في الشرق السوري، زين العابدين العكيدي بإصابة ريزان كلو الرئيس المشترك السابق لهيئة الدفاع في " قسد" مع مرافقه بغارة نفّذتها طائرة مسيّرة تركية عند دوار الهلالية في القامشلي.

وأضاف المراسل أن "كلو" الذي شغل عدة مناصب هامة في PYD وقسد كان يتنقل داخل شاحنة صغيرة عند استهدافه، مشيراً إلى أن والده كان قيادياً في حزب العمال الكردستاني قبل مقتله.  

كما أصيب ثلاثة عناصر من ميليشيا قسد في ناحية أبو راسين ( زرگان) بغارة شنتها مسيرة تركية استهدفت سيارة كان بداخلها العناصر.

وقُتل عنصر من ميليشيا قسد وأصيب 3 آخرون بقصف طال قاعدة المباقر شمال غرب تل تمر، حيث تنتشر أيضاً قوات روسية، فيما توفي الشاب "هيثم عيد العماش" متأثراً بجراحه، نتيجة تعرضه للإصابة بقصف تركي استهدف حقول النفط بالحسكة.

ونفى المراسل استهداف القوات التركية لمخيم الهول، مؤكداً أن المخيم لم يتعرض لأي غارة جوية، لكن الطيران التركي أغار على نقطة لقسد تبعد نحو كيلومترين عن المخيم، كما طالت الغارات التركية عدة آبار نفطية شرق منطقة "البحرة الخاتونية " في ناحية الهول التي تبعد نحو 76 كم عن الحدود السورية - التركية.

إصابة عنصر من ميليشيا الفرقة الرابعة

وفي دير الزور، أُصيب عنصر من ميليشيا الفرقة الرابعة يُلقّب بـ "الجزائري" باشتباك مسلح مع دورية مشتركة للأمن العسكري وأمن الدولة في حيّ الجورة بالمدينة قبل أن يُنقل إلى المشفى العسكري لتلقي العلاج.

بينما نفّذ الأهالي وعدد من الكوادر الطبية في منطقة الكسرة غرب المحافظة وقفة احتجاجية تطالب باقالة رئيس لجنة الصحة التابعة التابع لقسد المدعو محمد سالم، لفساده و تصرفاته الهمجية ضد أطباء دير الزور.
 
وإلى الشمال السوري، قصفت ميليشيا أسد بالمدفعية الثقيلة محيط قرية الهباطة بريف حلب الغربي، بينما استهدفت فصائل المعارضة تحصينات ومقرات لميليشيا الأسد على محور بلدة بسرطون على ذات المحور، كما استهدف الجيش الوطني بالصواريخ نقاطاً مشتركة لميليشيا قسد وأسد في محيط مدينة تل رفعت شمال حلب.

وفي منبج، عُثر على رفات ثلاث أشخاص بجانب مشفى الفرات وسط المدينة يُعتقد أنهم عناصر من تنظيم داعش كانوا قد قُتلوا عام 2016 أثناء المعارك ضد قسد. 

اعتقالات غرب دمشق

جنوباً، اعتقلت ميليشيا أمن الدولة بكمين الشابين "علي غراب" و"أسعد هريرة" قرب حاجز المطحنة في محيط مضايا غرب دمشق، كما اعتقلت ميليشيا أسد 4 اشخاص على الحواجز بمحيط مدينة الزبداني، وفق مراسلنا ليث حمزة.

وفي درعا، أفاد "تجمع أحرار حوران" بانفجار عبوة ناسفة بسيارة في حي الكاشف بدرعا المحطة، تلاه انتشار أمني لدوريات تتبع لفرع الأمن السياسي.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات