أهم الأخبار

مصدر رسمي تركي: أكدنا للجانب الروسي ضرورة حلّ ميليشيا قسد ورفضنا انتشاراً شكلياً لقوات النظام بمناطق سيطرتها .

مصدر رسمي تركي: المرحلة الأولى من العمليات العسكرية هدفها السيطرة على تل رفعت ومنبج وعين العرب .

في اليوم العالمي للطفل.. تقرير حقوقي يوثق مقتل آلاف الأطفال على يد نظام أسد في سوريا - أورينت نت

في اليوم العالمي للطفل.. تقرير حقوقي يوثق مقتل آلاف الأطفال على يد نظام أسد في سوريا

أخبار سوريا || أورينت نت - متابعات 2022-11-20 16:06:35

أطفال في مخيم للنازحين السوريين
أطفال في مخيم للنازحين السوريين

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل نحو 30 ألف طفل في سوريا منذ آذار/ مارس 2011 وحتى الشهر الجاري، وذلك في تقرير صدر عنها اليوم الأحد، بالتزامن مع اليوم العالمي للطفل، الذي يصادف 20 تشرين الثاني/ نوفمبر من كل عام. 

وبحسب التقرير، تفوّق نظام أسد على جميع أطراف النزاع الآخرين من حيث كمّ الانتهاكات المرتكبة بحق الأطفال، والتي مارسها على نحو نمطي ومنهجي.

وقال المدير التنفيذي للشبكة فضل عبد الغني: "لقد أثّر النزاع المسلّح الممتد على مدى أكثر من أحد عشر عاماً بشكل كارثي على أطفال سوريا، وهذا التقرير يرصد جانباً محدوداً من الانتهاكات وآثارها".

قتل واعتقال

وسجّل التقرير مقتل 29 ألفاً و894 طفلاً على مختلف الأطراف في سوريا، بينهم 22 ألفاً و954 قُتلوا على يد ميليشيا أسد، و2046 على يد القوات الروسية، و958 على يد تنظيم داعش، بينما كانت القوى المسيطرة الأخرى مسؤولة عن حالات القتل المتبقية.

وأظهر تحليل البيانات أن ميليشيا أسد كانت مسؤولة عن قرابة 76% من عمليات قتل الأطفال خارج نطاق القانون.

ومايزال 5162 طفلاً قيد الاعتقال أو الاحتجاز أو الاختفاء القسري على يد مختلف الأطراف في سوريا، بحسب ما وثقت الشبكة في تقريرها، ومن بينهم 3684 على يد ميليشيا أسد.

 وأورد التقرير مؤشراً تراكمياً لحصيلة عمليات الاعتقال بحق الأطفال منذ آذار2011، أظهر أن عام 2014 كان الأسوأ، وكانت قرابة 61% من عمليات الاعتقال التي سُجلت فيه على يد ميليشيا أسد.

قتل تحت التعذيب وعنف جنسي

كما وثقت الشبكة مقتل 182 طفلاً بسبب التعذيب في سوريا منذ آذار/ 2011، بينهم 175 طفلاً قضوا في مراكز الاحتجاز التابعة لميليشيا أسد.

ولفت التقرير إلى أن ميليشيا أسد مارست العنف الجنسي تجاه الأطفال، موثقاً ما لا يقل عن 539 حادثة عنف جنسي لأطفال.

تدمير مدارس وتجنيد أطفال

ومنذ آذار 2011 وحتى الشهر الحالي، وثّق التقرير تدمير 1199 مدرسة و30 من رياض الأطفال، كما رصد تحويل ميليشيا أسد وحلفائها عشرات المدارس إلى مقرات عسكرية. 

وأشارت الشبكة إلى تجنيد الأطفال من قبل نظام أسد وجهات أخرى، حيث تسببت عمليات تجنيد الأطفال من قبل ميليشيا أسد بمقتل 67 طفلاً على جبهات القتال.

وقدَّر التقرير وجود 1425 طفلاً مازالوا مجندين في صفوف ميليشيا أسد، في حين تم تجنيد 86 طفلاً ضمن ميليشيات إيرانية أو مدعومة من قبل إيران، قُتل منهم 24 طفلاً.

تسببت هجمات القوات الروسية بالذخائر العنقودية بمقتل 67 طفلاً منذ تدخلها العسكري في سوريا في 2015، كما تسبَّبت عملياتها العسكرية في تضرر ما لا يقل عن 221 مدرسة، بحسب التقرير.

كما استعرض التقرير انتهاكات بحق الأطفال من قبل ميليشيات الجولاني وقسد والجيش الوطني.

وأكدت الشبكة أن الانتهاكات بحق الأطفال في سوريا لم تتوقف منذ قرابة أحد عشر عاماً، مطالبة بمحاسبة الجهات المسؤولة عن ارتكاب تلك الانتهاكات، وتأمين حماية ومساعدة للأطفال المشردين قسرياً من نازحين ولاجئين.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات