أهم الأخبار

 

قنص عناصر من ميليشيا أسد بحلب وإدلب.. وقتلى من قسد بالرقة ودير الزور

أخبار سوريا || أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-11-19 10:38:34

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قُتل وأصيب عدد من ميليشيا قسد في الرقة، فيما تمكنت فصائل المعارضة من قنص عناصر لميليشيا أسد على جبهات حلب وإدلب.

وفي التفاصيل أفاد مراسل أورينت نت في الشمال السوري بقصف ميليشيا أسد محيط قرية كفر تعال بريف حلب الغربي تزامناً مع تحليق كثيف لطائرات حربية واستطلاع روسية في سماء المنطقة. 

قنص عناصر لميليشيا أسد

فيما ردت فصائل المعارضة بقصف نقاط عصابات الأسد على محوري أورم الصغرى والفوج 46 غرب حلب ومحور كرسعة جنوب إدلب.
كما أعلنت الفصائل قنص عنصرين لميليشيات الأسد على محور قبتان الجبل بريف حلب الغربي وقنص عنصر آخر على جبهة "ترنبة" شرق إدلب

 في سياق آخر، قُتل أحد عناصر الشرطة العسكرية على طريق نهر الفرات بمدينة جرابلس، وبحسب مصادر أورينت فإن القتيل يُدعى أحمد كامل حمود وينحدر من مدينة القريتين بمدينة حمص ويقطن في مخيم الجبل وسط مدينة جرابلس.

هجمات ضد قسد بالرقة ودير الزور

شرقاً، أعلن تنظيم داعش  تنفيذ عملية بريف الرقة الشمالي، في عمق مناطق سيطرة ميليشيا قسد على مقربة من إحدى القواعد الروسية.

وبحسب ما نشر التنظيم، فجّر عناصره عبوة ناسفة بآلية رباعية الدفع لميليشيا قسد على طريق بلدة (تل السمن) شمال الرقة، ما أدى لإعطابها ومقتل قيادي ومرافق له.
  
واغتال مسلحون مجهولون يُعتقد بانتمائهم للتنظيم عنصراً من قسد يُدعى "عبد الأحمد العبد"، في بلدة جديد بكارة شرق دير الزور. 

 كما اغتال مجهولون في بلدة الزر المجاورة  الشاب "حسين علاوي الدغيم" فيما تعرّض حاجز لقسد في قرية حَمار العلي غرب دير الزور إلى هجوم من قبل ملثمين.

 وفي جنوب الحسكة على الطريق الخرافي الواصل بين دير الزور والحسكة، هاجم مسلحون مجهولون بالرشاشات، سيارة عسكرية لميليشيا قسد قبل أن يلوذوا بالفرار.

إلى ذلك، شنت ميليشيات أسد الأمنية حملة مداهمات في مدينة الميادين شرق دير الزور بحثاً عن أشخاص دخلوا المدينة عبر طرق التهريب لزيارة ذويهم، وبحسب المصادر اعتقلت تلك الميليشيات شاباً من منزل في شارع الأربعين. 

ميليشيات أيران تخلي معسكراً

جنوباً أفاد مراسل أورينت نت في ريف دمشق، ليث حمزة، أن الميليشيات الإيرانية أخلت معسكراً لها في منطقة نجها قرب فرع أمن الدولة التابع لميليشيا أسد غرب دمشق.

وبحسب المصدر، أخلت الميليشيا المعسكر بشكل مفاجئ ونقلت أكثر من 40 عنصراً بسلاحهم الكامل، إضافة لأسلحة ومعدات باتجاه مواقعها في محيط السيدة زينب وحجّيرة جنوب دمشق.

 وفي درعا، أفاد تجمّع أحرار حوران بمقتل الشاب "أحمد عماد الزعبي" والطفل "أحمد محمد عماد الزعبي" وإصابة والده "محمد عماد الزعبي" و "رنس عماد الزعبي" بجروح متفاوتة إثر استهدافهم بالرصاص من قبل مسلحين مجهولين على الطريق الواصل بين بلدتي المليحة الشرقية وصما في ريف درعا الشرقي.

وبحسب التجمع فإنّ الأشقاء الثلاثة مع الطفل ينحدرون من المليحة الشرقية، كانوا عائدين من محافظة السويداء، ووقعت عملية الاغتيال بحقهم قبيل وصولهم إلى حاجز قرية صما التابع لقوات النظام. 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة