أول تشكيك تركي بهوية منفّذة تفجير إسطنبول: ليست سورية وهناك تناقضات عديدة (فيديو)

أخبار سوريا || أورينت نت - ماهر العكل 2022-11-18 12:10:32

انفجار تقسيم بإسطنبول
انفجار تقسيم بإسطنبول

كشفت صحفية تركية أن منفذة الهجوم الذي أودى بحياة 6 أشخاص وأصاب 81 آخرين في منطقة تقسيم بإسطنبول والتي تُدعى "أحلام البشير" ليست سورية الجنسية.

وخلال برنامج تلفزيوني بثته قناة "halk tv" رجّحت الصحفية التركية (هدية ليفنت) أن تكون المرأة المنفّذة قادمة من الصومال أو إحدى دول شمال إفريقيا، مشيرة إلى أن هناك تناقضات خطيرة حول متى أو ما إذا كانت المرأة عبرت إلى تركيا عبر عفرين.

"ليفنت" رجّحت أيضاً احتمالية عبور "البشير" عبر سوريا مستغلّة الفوضى التي حدثت في عدة مناطق بالشمال المحرر بعد اقتتال الفصائل العسكرية، مضيفة أن الاعتقالات التي حدثت هناك مؤخراً تدل على ذلك، ولا سيما في ميليشيا الحمزات. 

الصحفية التركية بينت أنه في وسط تلك الاضطرابات من الممكن دخول أجانب قادمين من عدة دول بالعالم سواء إلى سوريا باتجاه تركيا أو العكس كما حدث مع زعيم المافيا الإيطالي (برونو كاربوني) الذي تم القبض عليه في إدلب ومرّ من تركيا.

وكانت القوى الأمنية في إدلب أعلنت في وقت سابق اعتقال أحد أكبر متزعمي "مافيات" تجارة المخدرات حول العالم، وذلك أثناء محاولته الوصول إلى مناطق سيطرة ميليشيا أسد التي باتت تشكل عاصمة لتجارة المخدرات بحسب التقارير الدولية.

تصريحات الصحفية التركية جاءت بعد تشكيك العديد من وسائل الإعلام العربية وإعلامييها بكون أحلام البشير سورية، وخاصة أن بشرتها السوداء وملامحها الإفريقية بادية بشكل واضح.      

تفاصيل جديدة

وبالتزامن مع تطورات الأحداث نشرت صحيفة "يني شفق" تفاصيل جديدة حول تفجير شارع الاستقلال، حيث بيّنت أن أحلام البشير قامت بتسجيل صوتي للمشتبه به "عمار جركس" لتغيير ملابسه بعد الانفجار.

وأكدت أنه تم اعتقال 51 شخصاً بينهم البشير حيث تم إحضار 49 مشتبهاً بهم إلى قصر العدل في إسطنبول في منطقة "جاغليان" وبعد مداولات في النيابة العامة تم إحالة 17 مشتبهاً إلى القضاء الجنائي مع طلب توقيف وإحالة ثلاثة من المشتبه بهم للرقابة القضائية إضافة لترحيل 29 شخصاً بعد الإفراج عنهم.

 

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات