أهم الأخبار

مقتل 3 مدنيين من عائلة واحدة بينهم طفل وإصابة 5 بقصف لميليشيا أسد على قرية أوبين بريف إدلب .

كيف علّق السوريون على فتوى مجلس الإفتاء السوري حول تحريم الهجرة بطرق غير آمنة؟ - أورينت نت

كيف علّق السوريون على فتوى مجلس الإفتاء السوري حول تحريم الهجرة بطرق غير آمنة؟

أخبار سوريا || أورينت نت - متابعات 2022-11-12 11:23:34

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أصدر مجلس الإفتاء السوري فتوى حول السفر والهجرة بطريقة غير آمنة، وذلك في وقت يواصل فيه السوريون محاولات الوصول إلى أوروبا أو غيرها هرباً من جرائم ميليشيا أسد، وتردّي الوضع المعيشي في سوريا، وحتى في دول اللجوء المجاورة من خلال التضييق عليهم.

واعتبر المجلس في الفتوى أن "من سلك طريقاً غير آمن للهجرة فهو آثم، وإذا أفضى ذلك إلى موته أو موت من هم تحت ولايته، فالإثم أعظم، وهو من التسبب في القتل".

وقال المجلس في بيان، أمس الجمعة، إن المتسبّب بلجوء الناس للهجرة وسلوك طرق الهجرة الخطرة، ثم غرقهم أو قتلهم فهو آثم ومشارك بالجريمة.

وأشار البيان إلى أن "كل سفر لم يكن آمنًا، ويتعرض فيه المسافر لخطر الموت أو الضياع أو الغرق، فهو سفر ممنوع شرعًا، ويأثم قاصده وطالبه".

محاذير شرعية

وذكر المجلس أن السفر عبر الطرق غير الآمنة يتضمن مفاسد ومحاذير شرعية أخرى، من أهمها تعريض النفس للإهانة والأذى والإذلال على يد “تجار البشر” وخفر السواحل وجنود الحدود وغيرهم، وإضاعة الأموال بدفع المبالغ الكبيرة لقاء التهريب، أو احتيال المهربين بأخذ الأموال من الناس وتركهم مشردين أو تائهين.

وبحسب الفتوى، فإن من ادّعى أنه مضطر للهجرة، لا يسلم في معظم الأحوال، ولعل بقاءه حيث هو، أرجى للسلامة من ركوب المخاطر.

كما أشارت الفتوى إلى أن "المفاسد المترتبة على الهجرة إلى بلاد الغرب أشد من مفاسد بقائه في بلاد المسلمين، فلا ينبغي التساهل بها، بل التنبّه لمخاطرها".

ردود فعل رافضة

وجاءت معظم ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي رافضة لفتوى المجلس، فكتب الصحفي السوري ماجد شمعة عبر "تويتر": "لو ما تخافوا من الترحيل كانت الفتوى غير هيك.. بعدين كيف دخلتوا على تركيا؟ أليس بطرق غير آمنة؟".

وانتقد نشطاء عبر مواقع التواصل فتوى المجلس، فكتب أحدهم معلقاً على الفتوى: "ألم يكن من الأولى بكم أن تلتفتوا إلى ما يحصل في المناطق المحررة من فساد عم كافة المؤسسات العسكرية والإدارية والتعليمية والأمنية.. ألم يكن الأولى بكم الإلتفات إلى ما يحصل لهذا الشعب المقهور من مظالم.. أما آن لكم أن تلتفتو إلى ما فيه صلاح المناطق المحررة كي لا يجبر القاصي والداني على الهجرة..."

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات