مشروع بعشرات الملايين في بانياس يثير سخرية الموالين.. ومعلّقون: "الأمل بالعمل" (صور)

مشروع بعشرات الملايين في بانياس يثير سخرية الموالين.. ومعلّقون: "الأمل بالعمل" (صور)

احتفت صفحات موالية بافتتاح مشروع حكومي منفَّذ بطريقة فاشلة ويفتقد لأي هندسة معمارية في معاقل نظام الأسد بالساحل السوري، ما أثار موجة سخرية جديدة من قبل الموالين الذين يرفعون شعار بشار أسد (الأمل بالعمل) كشعار للمرحلة الحالية.

ونشرت الصحفات على "فيس بوك" صوراً لمشروع دوّار رسمي جرى افتتاحه في إحدى الساحات الرسمية وسط مدينة بانياس بالساحل السوري، ويحمل المشروع اسم (دوار الكراج الجديد) ومنفّذ بشكل مثير للسخرية، وكتبت صفحة (بانياس) تعليقاً على الصور: "دوار الكراج الجديد يبصر النور في مدخل مدينة بانياس الشرقي بعد مخاض استمر لسنوات".

وتوضح الصور أن المشروع الحكومي الجديد يقتصر على بعض الحجار المرصوفة بشكل دائري وبطريقة عبثية وسط الساحة، مع غياب لأي إبداع هندسي أو نصب تذكاري داخل الدوار الذي بدا خالياً، إلى جانب حجمه غير المتناسب مع الساحة.

كما إن الشكل الحالي للدوار الجديد يساهم في عرقلة السير بدل تنظيمه، إذ شهدت الساحة ذاتها حادث سير خلال ساعات الليل وبعد ساعات على الاحتفاء بالمشروع الجديد، وأظهرت بعض الصور تدمير بعض حجارة الدوار نتيجة اصطدام إحدى السيارات فيه، وكتبت الصفحات الموالية: "بعد ساعات قليلة على إبصاره النور.. سيارة نوع هونداي تصطدم بـ دوار الكراج الجديد في بانياس واقتصرت الأضرار على الماديات..عين وصابتو".

وأثار المشروع سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل موالين عبّروا عن المستوى المتدنّي الذي وصلت إليه مناطق سيطرة نظام أسد، خاصة المقارنة بين الشعارات الرسمية التي تعبّر دائماً عن مستقبل البلاد، وبين الواقع "المُزري" الذي يتنافى تماماً مع تلك الشعارات، حيث كتبت الإعلامية الموالية فاطمة سلمان إن تكلفة ذلك الدوار وصلت إلى 98 مليون ليرة، ليعلّق أحدهم بشكل ساخر: "دوار الأمل بالعمل أو دوار القائد المؤسس"، في إشارة لشعار بشار الأسد خلال مسرحية الانتخابات الرئاسية (الأمل بالعمل).

فيما علّق حمزة يمهوب: "وهي ضربه جديده للمغتربين دوارجديد ولخبز صار ينباع على لمتر لموي صارت بيضى واسى ما شفتو شي ولله لتندمو يا مغتربين"، وكتب Mohamad Maalla: "هلا صار فينا ننافس برج خليفة وناطحات نيويورك، كيف المواطن بيقدر يعيش بلا دوار بغير دول مابعرف"، أما لينا إبراهيم فعلّقت: "مو طبيعي السائق!! دوار طول بعرض معقول ما شافو !! أهلنا ببانياس ما لحقوا تهنوا فيه".

وتكررت المشاريع المشابهة التي نُفّذت بمناطق سيطرة نظام أسد خلال الأشهر والأعوام الماضية، وأبرزها كان تنفيذ نصب تذكاري على شكل (رأس حصان) في ساحة عرنوس وسط دمشق قبل عامين، والذي جرى إزالته بعد ساعات على افتتاحه لما حمل من مواصفات وصفها الموالون بـ "الغبية"، فيما عدّ آخرون سبب إزالته لأنه يسيء إلى رأس النظام بشار أسد.

أبرز تلك المشاريع كان بمدينة جبلة العام الماضي، حين ركّب موظفو البلدية مرآة على أحد المفارق الطرقية بهدف تنظيم السير ومنع حوادث السيارات، إضافة لافتتاح نصب تذكاري وسط مدينة طرطوس منذ أسابيع ويحمل ذلك النصب إيحاءات جنسية مثيرة للجدل، الأمر الذي أجبر مسؤولي أسد على إزالته.

وقبل أشهر، افتتح مسؤولو أسد وبحضور رسمي وعسكري لكبار المسوؤلين والضباط، مشروع "البحرة" بمدينة القطيفة بريف دمشق، في وقت تشهد فيه تلك المناطق دماراً واسعاً في أحيائها السكنية وبنيتها التحتية بسبب جرائم وفساد نظام أسد وميليشياته.

 

التعليقات (1)

    اللهم عليك بالظالمين

    ·منذ سنة 8 أشهر
    وزيادة عليهم هيك دوار لأن ليس بالإمكان أحسن مما كان
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات