فاجعة تهز السوريين.. حريق يودي بحياة امرأة و8 أطفال من عائلة واحدة بمدينة بورصة التركية (فيديو)

فاجعة تهز السوريين.. حريق يودي بحياة امرأة و8 أطفال من عائلة واحدة بمدينة بورصة التركية (فيديو)

لقيت إمراة و8 أطفال تتراوح أعمارهم بين عام واحد و11 عاماً مصرعهم جراء حريق اندلع في منزل كانوا يقيمون فيه بمنطقة يلدريم بولاية بورصة التركية.

وقالت صحيفة "سوزجو" التركية إنه وفقاً للتقديرات الأولية فإن سبب الحريق الذي اندلع في الطابق الأول من مبنى من ثلاثة طوابق هو إشعال موقد التدفئة، فيما تبيّن أن اثنين من الأطفال الذين لقوا حتفهم كانوا أبناء أخي أحد الزوجين الذين يعيشان في المنزل.

الوالي يوضّح

وقال والي بورصة، يعقوب كانبولات، إن فرق الإطفاء تلقّت إخطاراً بالحريق في الساعة 23.52 ليلة أمس الثلاثاء.

 ولفت الوالي إلى أن السوريين التسعة الذين تُوفّوا هم: أم وستة أطفال وطفلان من أبناء عمّهم، في حين بدأت الشرطة بالتحقيق بملابسات الحادث وفق ما نقلت وسائل إعلام تركية.

وأوضح الوالي أن فرق الإطفاء حضرت على الفور إلى المنطقة وسارعت لإخماد النيران، "لكن للأسف كانت الصورة بالداخل حزينة بعدما أطفؤوا النار.. لقد تألّمنا حقاً".

هوية الضحايا

ووفق الصحيفة فإن الضحايا هم: أمينة الطه الموسى (33 عاماً) وأطفالها: ياسر ومحمد وأحمد وغرام ومرام وعلي وهم أبناء حسين الحميد، بالإضافة إلى الطفلين أحمد وعلي الحميد وهما أولاد عم الأطفال الستة وكانا ضيفين في منزل عمّهما، وجميعهم من قرية شامر بريف حلب.

ويروي أحد جيران العائلة الحادثة ويقول: "كانت الأسرة تكسب رزقها من خلال جمع الورق.. لا نعرف بالضبط ما الذي أحرقوه.. كنا مع الأطفال كل يوم. كانوا أطفالاً لطيفين. كانوا فقراء".

صويلو يعزّي

من جهته، قدّم وزير الداخلية التركي سليمان صويلو تعازيه بالحادث، وقال في تغريدة على حسابه في تويتر: "لقد صدمتنا الأخبار المريرة في بورصة في منتصف الليل. لقد فقد إخواننا السوريون التسعة، من بينهم ثمانية أطفال، حياتهم في الحريق. ليرحمهم الله، تعازينا".

بدورها، عزّت رئاسة الهجرة التركية بالحادثة، وقالت في تغريدة: "ببالغ الأسى علمنا خبر وفاة 9 سوريين، 8 منهم أطفال، في حريق اندلع في ساعة متأخرة من الليل في مدينة بورصة. نتمنى من الله الرحمة لإخواننا السوريين الذين قضوا في هذا الحادث المؤسف، والصبر لأقاربهم. العزاء لنا جميعاً".

وأودت حوادث الحريق في تركيا بحدوث عدة مآسٍ للاجئين السوريين راح ضحيتها في الغالب الأطفال، وذلك نتيجة ترك الأهل لهم بمفردهم في المنزل والذهاب لقضاء احتياجاتهم الضرورية سواء في السوق أو العمل.

فقبل عام هزت فاجعة مدينة إسطنبول، حيث تسبب حريق بوفاة 4 أطفال سوريين، وذلك بعد أيام على كارثة أخرى نتجت عن حريق بأحد منازل السوريين في ولاية كهرمان مرعش، أسفرت عن وفاة ثلاثة أطفال اختناقاً.

وكان حريق مشابه وقع في وقت سابق بمدينة "غازي عنتاب" حوصر فيه 3 أطفال سوريين داخل منزلهم، عقب مغادرة والديهم للسوق وإغلاق الباب عليهم، لكن رجال الإطفاء هذه المرة تمكنوا من إنقاذهم ونقلهم إلى المستشفى القريب.

 

التعليقات (1)

    محمد شفيق

    ·منذ سنة 3 أشهر
    رحمهم الله جميعا الله يتقبلهم عنده في عداد الشهداء
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات