أهم الأخبار

 

فخ الهجرة إلى كندا.. محتالون بصفة محامين يستهدفون ضحاياهم عبر "فيسبوك"

منوّع || أورينت نت - متابعات 2022-10-16 08:15:30

كندا
كندا

كشف تقرير جديد نقلته صحيفة "الغارديان" البريطانية، أن محتالين ينتحلون صفة محامي الهجرة الكنديين، استهدفوا مجموعات "فيسبوك" تضم عشرات الآلاف من المستخدمين، للحصول على معلومات شخصية مهمة من الراغبين بالهجرة إلى كندا أثناء عرض المساعدة عليهم.


وذكرت الصحيفة، أن المنشورات التي استخدمها المحتالون لاستهداف المستخدمين في "فيسبوك"، وثّقها تقرير صادر عن مشروع الشفافية التقنية (TTP).


ورغم أن السلطات في أمريكا اللاتينية وكندا حذّرت من أن هذه المنشورات قد تكون احتيالية، إلا أنها تستمر بالانتشار بكثافة.


وتروج المنشورات التي يدعي المحتالون أنها مؤلفة من محامي الهجرة الكنديين، أن هناك برنامج وظائف في كندا لـ400 ألف شخص، ويمنح هذا البرنامج الذين يتم قبولهم تصريح عمل فوري.


طريقة الاحتيال
وعن عملية الاحتيال، أوضح التقرير أن المحتالين بصفتهم محامين يعرضون المساعدة للراغبين بالهجرة من خلال تقديم طلب والحصول على تأشيرة، ويطلبون منهم إدخال معلومات شخصية حساسة على مواقع الإنترنت قبل مطالبتهم بمشاركة الرابط مع 15 صديقًا عبر "واتساب" للوصول إلى أي معلومات عن التأشيرة أو الهجرة.


ووفقاً للقطات استعرضتها صحيفة "الغارديان"، يفتح رابط "دعوة الأصدقاء" ويقوم تلقائيًا بملء التطبيق برسالة تعكس عن كثب منشور الاحتيال الأصلي، ولا يتم تزويد المستخدمين في النهاية بأي معلومات هجرة مفيدة بعد إرسال الرابط.


وتمّت مشاركة المنشورات بحسب ما جاء في التقرير في 12 مجموعة على الأقل على "فيسبوك" مع متابعين يتراوح عددهم بين 2700 وحوالي 190 ألف مستخدم، وكان لدى المجموعات ما لا يقل عن 570 ألف مستخدم إجمالاً.
وأصدر المسؤولون الكنديون والهندوراسيون تحذيرات بشأن عملية الاحتيال على صفحاتهم على "فيسبوك" في وقت مبكر من شباط/ فبراير الماضي.


وجاء في منشور من قبل الشرطة الوطنية الهندوراسية أن "هذا مزيف ويرتبط بتصيّد محتمل.. لا تثق في كل ما تتم مشاركته على الشبكات الاجتماعية، فقد تقدم معلومات سرية وتكون ضحية للتلاعب."


"فيسبوك" تتدخل
وبعد أن تواصلت صحيفة "الغارديان" مع إدارة "فيسبوك"، أزالت الأخيرة 3 منشورات احتيالية، والمجموعات التي تشارك المعلومات لانتهاك سياسات الشركة. 


وقال المتحدث باسم "فيسبوك" إيرين: "نحن ملتزمون بوقف محاولات الاحتيال، ونشجع المستخدمين على إبلاغنا بالمحتوى المشبوه". "لم تشارك TTP نتائجها معنا قبل مشاركتها مع الصحافة، لكننا سنراجع التقرير عندما نراه ونستمر في إزالة المحتوى الذي يخالف قواعدنا."

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات