أهم الأخبار

 

ماسك يحرم أوكرانيا من الإنترنت بسبب كلمة لسفيرها بألمانيا ويرد: نحن نتبع وصيتك

"ماسك

زيلينسكي وماسك

علّق الرئيس التنفيذي لشركتي "تسلا" و"سبيس إكس"، إيلون ماسك، اليوم الجمعة، على توقف خدمة "ستارلنيك" للإنترنت الفضائي في أوكرانيا، وذلك بعد أن ساءت العلاقات بين الملياردير الأمريكي والمسؤولين الأوكرانيين لاقتراحه بوقت سابق "خطة سلام"، تضمنت اعتراف بضم أراضٍ أوكرانية إلى روسيا.

ونشر الصحفي الأمريكي جايسون جاي سمارت عبر حسابه في موقع "تويتر"، تغريدة قال فيها إن شركة "سبيس إكس" المملوكة لماسك أبلغت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أنه لم يعد بإمكانها تقديم خدمة "ستارلينك" في أوكرانيا بشكل مجاني، وطالبتها بدفع ثمن الخدمة.

وأشار جاي سمارت إلى أن مطالب الشركة جاءت بعد أيام من مطالبة السفير الأوكراني في ألمانيا أندريه ميلنيك، ماسك بأن يترك أوكرانيا وشأنها.

ورداً على التغريدة كتب ماسك، "نحن فقط نتبع توصيته"، في إشارة إلى السفير الأوكراني.

بدورها، علّقت وزارة الدفاع الأوكرانية على رد ماسك، ونصحته بمشاهدة مقطع مصور كانت قد نشرته في وقت سابق، يظهر فيه جنود أوكرانيون وهم يشكرون ماسك لتوفيره خدمة "ستارلينك" لهم في وجه السلاح الروسي التقليدي.

وقال ماسك في وقت سابق إن شركة "سبيس إكس" حصلت على نسبة صغيرة من تكاليف تقديم خدمة "ستارلينك" لأوكرانيا.

وأوضح أن عملية تزويد أوكرانيا بالإنترنت كلفت الشركة 80 مليون دولار أمريكي وستتجاوز 100 مليون دولار بحلول نهاية العام.

ونفى ماسك قبل أيام التقارير التي أشارت إلى أنه تحدث إلى الرئيسي الروسي فلاديمير بوتين، بشأن أوكرانيا، وناقشا خطة سلام تقترح أن تتنازل كييف عن بعض أراضيها لموسكو.
وقال ماسك حينها إنه لم يتحدث مع بوتين إلا مرة واحدة فقط منذ 18 شهراً بخصوص الفضاء.

وجاء النفي بعد أن نشر ماسك استطلاعاً للرأي على حسابه في موقع "تويتر" والذي يحظى بمتابعة أكثر من 108 ملايين شخص.

وتضمنت "خطة السلام" المقترحة من ماسك 4 بنود:
- إعادة انتخابات المناطق المضمومة بإشراف الأمم المتحدة، روسيا تغادر إذا كانت هذه إرادة الشعب.
- شبه جزيرة القرم رسمياً جزء من روسيا، كما كانت منذ عام 1783 (حتى خطّأ خروتشوف الذي تنازل عن القرم لأوكرانيا عام 1954).
- تأمين إمدادات المياه لشبه جزيرة القرم.
-أوكرانيا تظل محايدة.

إلا أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي رد على ماسك حينها بنشر استطلاع للرأي، سأل فيه متابعيه فيما إذا كانوا يحبون ماسك الذي يدعم أوكرانيا أو الذي يدعم روسيا.

وعقب الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط الماضي، حظي إيلون ماسك بشعبية كبيرة في أوكرانيا، وذلك لتوفيره الإنترنت في البلاد عبر محطات "ستارلينك" الفضائية، الأمر الذي ساهم بإبقاء الجيش الأوكراني على اتصال بالعالم بعد الغزو الروسي.

اضافة تعليق

يرجى الالتزام باخلاق واداب الحوار

ضابط روسي منشق يكشف جرائم بلاده في أوكرانيا: حتى الأسرى اغتصبوهم

ضابط روسي منشق يكشف جرائم بلاده في أوكرانيا: حتى الأسرى اغتصبوهم

أخبار العالم
أمريكا تعرض سلاحاً نوعياً على أوكرانيا مقابل دولار واحد

أمريكا تعرض سلاحاً نوعياً على أوكرانيا مقابل دولار واحد

أخبار العالم