أهم الأخبار

 

عامل سوري مسن يفقد حياته بمصعد مصنع بإسطنبول: تركوه ينزف واستدعوا الصيانة!

"عامل

اللاجئ السوري شريف الجبلي

أورينت نت - إعداد: إبراهيم هايل

لقي عامل سوري مسنّ مصرعه، وذلك بعدما سقط في حجرة المصعد بالمصنع الذي يعمل فيه بمنطقة "باشاك شهير" بمدينة إسطنبول.

وبحسب وسائل إعلام تركية فإن اللاجئ السوري شريف الجبلي (62 عاماً) توفي قبل أيام، في مصنع "ليد بلاستيك" الذي كان يعمل فيه بإسطنبول نتيجة إهمال أصحاب العمل.

وذكر موقع "إفرنسال" التركي أن الجبلي كان يعمل في المصنع بدون تأمين وقد توفي نتيجة إهمال المصنع الذي لم يخبره بتعطل المصعد في الليلة السابقة لوفاته.

وقال أحمد تونبي، صديق المتوفى، في إفادته للشرطة إنه لم يكن هناك إشارة تحذير أمام المصعد الذي تعطل في وقت سابق لوقوع الحادثة، في حين أن المسؤولين في المصنع قاموا باستدعاء شركة إصلاح المصاعد بدلاً من الفرق الطبية.

وطلب الجبلي الذي علقت قدمه في المصعد المساعدة لمدة تجاوزت الساعة، لكن مع عدم إمكانية إيقاف النزيف الحاد الذي تعرض له تم استدعاء سيارة إسعاف إلا أنها جاءت متأخرة.

وذكر الموقع أنه في اليوم التالي تم توظيف عامل آخر ليحل محل الجبلي وكأن شيئاً لم يكن.

من جهته، قال تونبي في إفادته للشرطة إن الجبلي كان مسؤولاً عن إخراج المنتجات المعيبة من الماكينة إلى الطابق التالي، وإنه حين توجه لأخذ المنتجات مرة أخرى تأخر في العودة، ليسمع بعدها صراخه في المصعد.

وأوضح أن خدمة المصعد، التي وصلت بعد ساعة واحدة، نقلت المصعد المتعطل إلى الطابق الأول، ثم حاولوا نزع قطعة الحديد العالقة من ساق الجبلي، في غضون ذلك كان الجبلي يصرخ "أين الناس، لماذا لا يساعدني أحد، أنا في حالة سيئة؟".

وبيّن تونبي أن سيارة الإسعاف جاءت بعد نصف ساعة، وأن الجبلي فقد الكثير من الدماء أثناء ذلك، ليفقد حياته في المستشفى لاحقاً بعد فشل جهود الإنعاش القلبي الرئوي.

بدوره قال محمد الجبلي نجل المتوفى، إن والده كان يعمل لكسب لقمة العيش، مضيفاً: "بعد وفاة والدي، لم يتصل مدير الشركة مرة واحدة، وظّفوا شخصاً آخر بدلاً من والدي.. إنه ليس حيواناً ميتاً. من توفي هو والدي هو إنسان!".

وأضاف أنه لم يتم استدعاء سيارة الإسعاف بشكل مدبر حتى لا يتم الكشف عن أنهم كانوا يوظفون عمالاً غير مؤمن عليهم في محاولة للتستر على الحادث، معرباً عن نيته رفع دعوى قضائية بحق المصنع.

العمالة السورية في تركيا

وفي أواخر شهر آب، توفي عامل سوري لاجئ في ولاية كوجالي شمال غرب تركيا، وذلك بعدما فقد توازنه وسقط في آلة للفّ الأسلاك في أحد المصانع بالولاية.

ونهاية شهر تموز، لقي لاجئان سوريان مصرعهما بحادثين "مأساويين" ومتفرقين خلال العمل ضمن ورشات ومعامل على الأراضي التركية، في حوادث كارثية جديدة تصيب اللاجئين الذي يعانون أوضاعاً صعبة على صعيد ظروف العمل واللجوء في تركيا بشكل خاص.

وفي حادثة أخرى، نعت وسائل إعلام تركية وسورية اللاجئ السوري (فاروق الشيخ يونس) "21 عاماً" وذلك جراء سقوطه من الطابق الرابع أثناء عمله على رافعة نقليات في مدينة العثمانية جنوب تركيا، حيث نعاه أقرباؤه وأصدقاؤه على “فيسبوك”، مؤكدين أن الوفاة ناتجة عن حادث السقوط أثناء العمل.

ويواجه العمال السوريون في تركيا ظروف عمل شاقة، ويتعرضون خلالها لإصابات مختلفة، قد تؤدي في بعض الأحيان إلى الوفاة، ويعمل معظمهم في الإنشاءات وورشات البناء ومختلف المصانع والمعامل، بالإضافة إلى الأعمال الزراعية.

أبرز تلك الحوادث كانت حين اندلع حريق هائل في مصنع نسيج مكوّن من 4 طوابق، في منطقة بكيركوي بمدينة إسطنبول التركية، ما تسبّب بوفاة 4 عمال ثلاثة منهم سوريون، بينما لم يتم تحديد جنسية العامل الرابع.

وقال مكتب والي إسطنبول في بيان حينها، إن "مطابقة المعلومات تبيّن أن 4 عمال أجانب فقدوا حياتهم نتيجة التسمّم بالدخان بعدما أغلقوا على أنفسهم داخل الحمامات، وقد بدأ التحقيق في هذا الموضوع، وتم تقديم شكوى جنائية ضد صاحب المصنع إلى مكتب رئيس النيابة العامة".

وبحسب تقرير صادر عن "هيئة الصحة والسلامة المهنية" التركية (ISIG)، شهر حزيران الفائت، قضى 16 لاجئاً سورياً في تركيا بسبب حوادث العمل، مشكّلين بذلك العدد الأكبر من بين حالات الوفاة في حوادث العمل مقارنة ببقية العمال اللاجئين من جنسيات أخرى.

1 تعليق

  1. فيحاء البياتي

    دائرة الهجرة تؤكد على اللاجئين عدم العمل بدون ضمان..لن هذا يفقدهم حقوقهم عند طرده من العمل او اصابة عمل قد تؤدي الى الوفاة مثل هذه الحالة..اصحاب العمل جشعين يستغلون احتياج اللاجئ ..

    قيم هذا التعليق
    3
    0

اضافة تعليق

يرجى الالتزام باخلاق واداب الحوار

الأكثر مشاهدة

مع انتهاء مهلة إسطنبول.. مسؤول أممي: ترحيل السوريين ليس حلاً

مع انتهاء مهلة إسطنبول.. مسؤول أممي: ترحيل السوريين ليس حلاً

أخبار سوريا
كاتب سوري شهير يفضح ممارسات ميليشيا ماهر الأسد على الحدود اللبنانية

كاتب سوري شهير يفضح ممارسات ميليشيا ماهر الأسد على الحدود اللبنانية

أخبار سوريا