3 معتقلين أكراد يضعون قسد والسلطات العراقية بورطة مشتركة تتعلق بالإرهاب

أخبار سوريا || أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-10-06 18:35:05

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

في حادثة من شأنها أن تضع ميليشيا قسد والقضاء العراقي في مأزق، كشفت شبكات محلية أن السلطات العراقية أطلقت بوساطة من ميليشيا قسد سراح 3 شبان سوريين أكراد مدانين بالإرهاب.   

وذكرت شبكات محلية كردية اليوم الخميس، أن السلطات العراقية سلّمت ميليشيا قسد ثلاثة شبان ينحدرون من مدينة عين العرب عبر معبر الربيعة - تل كوجر كانوا معتقلين لديها
 
وأضافت أن كلاً من شاهين محمد قولاغاسي ومحمد حسين قولاغاسي وإدريس محمد قولاغاسي من قرية خراب كورت كانوا قد اعتُقلوا قرب الموصل في تاريخ 10 من آب 2017 من قبل ميليشيا الحشد الشعبي.

وأشارت إلى أن السلطات العراقية اتهمت الشبان الثلاثة بالانتماء لتنظيم داعش، رغم أن عائلاتهم لجأت إلى إقليم كردستان أواخر صيف 2014، هرباً من هجمات داعش على مدينة عين العرب.

أحد الإعلاميين المقربين من ميليشيا قسد، تفاخر أن قادة من الميليشيا تواصلوا خلال الفترة الماضية مع الجيش العراقي والأمن الوطني من أجل الوساطة في قضية الشبان الثلاثة، ما يضع كلاً من الميليشيا والحكومة العراقية في مأزق حيال ادعاءات محاربة الإرهاب.

ورطة مشتركة

وفيما اتهم القضاء العراقي الشبان بالإرهاب، أسهبت بعض من الصفحات بالحديث عن قصة اعتقالهم، وقالت إن ميليشيا الحشد أوقفتهم بداية على طريق عودتهم إلى مكان إقامتهم في هولير (أربيل) وذلك بعد انتهائهم من أعمال حفر آبار. 

وأضافت أنه رغم امتلاكهم تراخيص نظامية صادرة عن الحكومة العراقية، أصدرت محكمة الرصافة في 27 كانون الأول 2017 حكماً على الثلاثة بالسجن المؤبد من الجلسة الأولى، دون أن تسمح بتوكيل محامٍ للدفاع عنهم، ليتعرضوا بعد ذلك للتعذيب وفقاً لمصادر كردية.

ومن شأن الحادثة، أن تضع كلاً من ميليشيا قسد والسلطات العراقية في مأزق أخلاقي، ولا سيما إزاء ادعاءتهما بمحاربة الإرهاب، إذ في حال براءتهم ستكون السلطات العراقية قد أصدرت حكماً تعسفياً بسجن أشخاص لا ذنب لهم، وفي حال كانوا حقاً يتبعون داعش ستكون قسد قد تورطت بالوساطة لأعضاء من التنظيم لمجرد انتماءاتهم العرقية.  

يشار إلى أن الميليشيات العراقية المدعومة من إيران دأبت على اعتقال وتصفية مدنيين لا شأن لهم، بزعم انتمائهم لداعش لمجرد انتماءاتهم المناطقية أو الدينية، فيما انخرط العديد من الأكراد بصفوف داعش ولا سيما في العراق.

 

 

 

 

 

 

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات