أهم الأخبار

مصدر رسمي تركي: أكدنا للجانب الروسي ضرورة حلّ ميليشيا قسد ورفضنا انتشاراً شكلياً لقوات النظام بمناطق سيطرتها .

مصدر رسمي تركي: المرحلة الأولى من العمليات العسكرية هدفها السيطرة على تل رفعت ومنبج وعين العرب .

بريطانيا: الأسد استخدم الكيماوي 8 مرات ضد شعبه.. وتبعث رسالة تهديد لروسيا - أورينت نت

بريطانيا: الأسد استخدم الكيماوي 8 مرات ضد شعبه.. وتبعث رسالة تهديد لروسيا

أخبار سوريا || أورينت نت - ماهر العكل 2022-10-04 13:18:39

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

اتهمت مسؤولة بريطانية ميليشيا حكومة أسد بالمسؤولية عن استخدام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين في سوريا، وأن تلك الميليشيا لا تزال ترفض الاعتراف بتلك الحقيقة رغم كل الأدلة التي تدينها.

وفي خطابها أمام المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية في دورته الـ101 قالت "جوانا روبر" الممثلة الدائمة للمملكة المتحدة: إن نظام أسد مسؤول عن ثمانية استخدامات للأسلحة الكيماوية وما زال يرفض الاعتراف بهذه الحقيقة، مضيفة أنه تم إنشاء المجلس بالأصل من أجل تعزيز التنفيذ الفعال لاتفاقية الأسلحة الكيماوية والامتثال بها.

وعبرت المسؤولة البريطانية عن قلقها بشأن المستقبل أيضاً (في إشارة إلى إمكانية استخدام تلك الأسلحة مجدداً ضد المدنيين)، موضحة أن إعلان سوريا عن برنامج أسلحتها الكيماوية غير كامل، كما إنها تعرقل جهود الأمانة الفنية في تنفيذ تعليمات الدول الأطراف في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وتابعت "روبر" أنه لو لم يكن لدى ذاك النظام ما يخفيه لما تصرفوا بهذه الطريقة، الأمر الذي لا يمكن تجاهله مطلقاً، داعية بقاء برنامج الأسلحة الكيماوية السورية على رأس أولويات المجلس حتى تمتثل ميليشيا أسد بالتزاماتها القانونية.

وفي الوقت نفسه أدانت المسؤولة البريطانية روسيا لدعمها ذاك النظام، لافتة إلى أنه يجب على موسكو أن تكف عن نشر معلومات مضللة عن هذه المنظمة والقيام بادعاءات لا أساس لها ضد الدول الأطراف الأخرى، مؤكدة أن بلادها ستواصل المراقبة عن كثب بحثاً عن أي علامات على استخدام روسيا للأسلحة الكيميائية في غزوها لأوكرانيا.

صحيفة: الأسد قاتل ومجرم حرب

كلام المسؤولة البريطانية تزامن مع مقال لمجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية ذكرت فيه أن الأسد انخرط في هجمات وحشية لا هوادة فيها ضد شعبه، حيث أودى بحياة أكثر من نصف مليون شخص واستخدم الأسلحة الكيماوية، إضافة لاستهداف المدنيين عمداً معتبرة إياه ديكتاتوراً ومجرم حرب.

من جهتها جدّدت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية انتقاداتها لحكومة ميليشيا الأسد كاشفة مواصلة الأخيرة المماطلة واختلاق العوائق لمنع مواصلة التحقيقات الأممية في مخزوناتها وهجماتها الكيماوية.    

وقالت الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح، إيزومي ناكاميتسو في اجتماع لمجلس الأمن، إن الأمانة الفنية لم تتلقّ بعدُ رداً على طلبها للحصول على المعلومات المطلوبة فيما يتعلق بالحركة غير المصرّح بها لبقايا أسطوانتين مدمّرتين تتعلقان بحادثة سلاح كيميائي وقع في دوما في 7 نيسان 2018.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات