أهم الأخبار

مصدر رسمي تركي: أكدنا للجانب الروسي ضرورة حلّ ميليشيا قسد ورفضنا انتشاراً شكلياً لقوات النظام بمناطق سيطرتها .

مصدر رسمي تركي: المرحلة الأولى من العمليات العسكرية هدفها السيطرة على تل رفعت ومنبج وعين العرب .

الثاني بأسبوع.. نهاية مأساوية لشاب سقط من حافلة عامة بمناطق سيطرة أسد - أورينت نت

الثاني بأسبوع.. نهاية مأساوية لشاب سقط من حافلة عامة بمناطق سيطرة أسد

أخبار سوريا || أورينت نت - متابعات 2022-10-03 16:49:51

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

شهدت مناطق سيطرة ميليشيا أسد اليوم الإثنين، سقوط ضحية جديدة نتيجة أزمة المحروقات والنقص الكبير بأعداد وسائل النقل، وما يترتب عليه من فوضى وازدحام يدفع الشباب إلى المخاطرة بحياتهم من خلال التعلق بأبواب الحافلات أو "السرافيس".

وذكرت إذاعة "شام إف إم" الموالية لنظام الأسد بأن شاباً "لم تذكر اسمه" توفي إثر سقوطه من باص "سرفيس" لنقل الركاب في منطقة الفرقان بمدينة حلب.

ونقلت عن رئيس الطب الشرعي في حلب الدكتور هاشم شلاش قوله: أن الشاب توفي مباشرة نتيجة إصابته بالرأس، حيث تعرض لنزف دماغي وكسر بالجمجمة جراء دعس السيارة لرأسه. 

بدورها، مصادر محلية من سكان الحي قالت لإذاعة صدىFM الموالية، إن الشاب المتوفى كان يعمل "معاوناً" بأحد الباصات ونتيجة للسرعة الزائدة سقط من الباص ليدعسه باص آخر.

حادث مشابه

ويأتي خبر وفاة الشاب بحلب بعد أيام قليلة من حادث مشابه وقع في مدينة دمشق عندما سقط شاب من حافلة نقل داخلي على طريق المتحلق الجنوبي في مدينة دمشق.

وأوضح وسائل إعلام محلية حينها أن الشاب محمد حمشو توفي إثر سقوطه من حافلة النقل الداخلي، أثناء محاولته الصعود إلى الحافلة نتيجة انزلاق قدمه.

وتجبر أزمة المحروقات السوريين في مناطق سيطرة أسد على الوقوف لفترات طويلة بانتظار وسائل النقل، كما ترغم الركاب على الصعود بأعداد كبيرة إلى حافلات النقل الداخلي بأكثر من ضعف العدد المسموح به، ما يتسبب بوقوع الحوادث والسرقات والتحرش.

وتسببت قرارات حكومة ميليشيا أسد في حدة أزمة المواصلات ومضاعفة معاناة السكان بعدما رفعت سعر البنزين بأكثر من 127% في الوقت الذي تعيش فيه البلاد أزمات معيشية متتالية، تتمثل في ارتفاع الأسعار ونقص المحروقات.

كما تتفاقم أزمة المحروقات في مناطق أسد حيث تفتقر العديد من المدن والبلدات الواقعة تحت سيطرته إلى توريدات نفطية، في وقت تتزاحم فيه طوابير المصطفين أمام محطات بيع الوقود.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات