احتجاجات إيران تتوسع وقوات الأمن تطلق النار على المتظاهرين من داخل سيارة إسعاف (فيديو)

أخبار العالم || أورينت نت - ماهر العكل 2022-10-02 13:21:08

الاحتجاجات في إيران
الاحتجاجات في إيران

لا تزال التطورات على الساحة الشعبية في إيران متسارعة، حيث تواصلت المظاهرات المنددة بمقتل الشابة (مهسا اميني) على يد ما يسمى بـ"عناصر حفظ الأخلاق" التابعين لميليشيا الحرس الثوري بعد أيام قليلة من احتجازها، حيث عمت الاحتجاجات العديد من المدن مع إضراب شبه كامل وإغلاق للمحلات.

وبحسب موقع "إيران انترناشيونال" فقد خرج عشرات المتظاهرين في مدينة شيراز جنوب البلاد وأضرموا النيران في دراجة نارية تابعة للأمن، في حين هتف العديد من المدنيين في حي "قيطرية" بقلب العاصمة طهران بشعارات مناهضة لميليشيا الملالي وزعيمهم خامنئي مطالبين في الوقت نفسه بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصوّرة تُظهر تجمّع العشرات من المتظاهرين في شارع سعدي بالعاصمة، كما قاموا بإسقاط لافتات شارع "فلسطين" و"جمهوري إسلامي" و"الثورة" التي تمجّد حكم نظام الملالي وسط مواجهات متقطعة مع قوات الأمن.

وأظهر فيديو آخر قيام عناصر من الأمن بقمع المتظاهرين واستهدافهم بواسطة سيارة إسعاف حيث قاموا بإطلاق النار من داخلها تجاه تجمعات المحتجين، 

فيما زعم بيان للحرس الثوري مقتل عنصر من الباسيج في زاهدان ليبلغ عدد قتلى الأمن 4 عناصر خلال 24 ساعة، في حين أظهر مقطع آخر قيام قوات الأمن بإطلاق الرصاص الحي صوب المتظاهرين من مسافات قريبة في مدينة زاهدان بمحافظة بلوشتسان. 

وفي جامعة "فردوسي" هتف الطلاب ضد النظام الحاكم قائلين: "جميعنا مهسا، قاتل حتى نقاتلك"، كما رددوا عبارات غاضبة مثل (احذروا اليوم الذي سنرفع فيه السلاح ضدكم)، في حين تم تعطيل المدارس في زاهدان ونصرت آباد وكورين وميرجاوه لأسباب أمنية.

ردود وانتقادات دولية

وفي الردود الرسمية دعا الرئيس الإيراني (إبراهيم رئيسي) إلى مواجهة ما وصفه بالفوضى وأعمال الشغب، زاعماً أن ما يجري في البلاد مجرد "مؤامرات قادها العدو"، في حين استمرت أعمال الاعتقالات التعسفية لتتخطى حاجز الألف وعلى رأسهم المغني الشهير "شروين حاجي بور" ولاعب كرة القدم "علي دائي" الذي اقتيد في مطار طهران خلال عودته من إسطنبول.

من جهتها أكدت "منظمة العفو الدولية" أن الحملة التي تشنها طهران على المحتجين تسببت بمقتل ما لا يقل عن 52 شخصاً وإصابة المئات، في حين أشادت (نانسي بيلوسي) رئيسة مجلس النواب الأميركي بما سمته "شجاعة النساء الإيرانيات اللواتي خرجن من أجل حريتهن"، مشيرة إلى أن مقتل الفتاة مهسا أمر مفجع أثار ردود فعل وتحولات.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات