بعد مشاركته ميليشيا أسد بقتل وتهجير السوريين: "نصر الله" يعتبر الهجرة عبر البحر جريمة ويتجاهل أسبابها

أخبار سوريا || حسان كنجو 2022-10-02 13:15:28

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

بتجاهلٍ تام لعمليات القتل والتهجير التي ارتكبها عناصره بحق السوريين على مدار 11 عاماً، خرج زعيم ميليشيا حزب الله اللبناني "حسن نصر الله" ليعبّر عن بالغ حزنه وأسفه على من ماتوا في حادثة انقلاب قارب المهاجرين قبالة طرطوس قبل أسبوع، واصفاً الهجرة غير الشرعية بأنها جريمة.

وفي شريط مصوّر لجزء من خطاب “نصر الله” حول حادثة القارب، أشار إلى أن الناس الطبيعيين يتألمون ويحزنون على مثل هذه الحوادث، وأنه يتمنى أن يكون من هؤلاء الطبيعيين، معتبراً أن الذين يتحلون بالأخلاق والمشاعر هم وحدهم من يدركون معنى ما جرى فقط، "علماً أنه أبعد ما يكون عن الصفات التي ذكرها".

وتحدث زعيم ميليشيا حزب الله عن أن ما جرى جريمة "متناسياً أنه أحد الضالعين بهذه الجريمة"، وتابع قائلاً: “هنا يمكن القول إنه يمكن اتخاذ موقف سياسي ممن يشجع على الهجرة الشرعية، ولكن نحن أمام هجرة غير شرعية بمستوى الجريمة تجري بين حين وآخر، وذلك بسبب القوارب الرديئة التي يستخدمها مهربو البشر في التهريب”.

واعتبر كثيرون أن حديث نصر الله عن الأخلاق والمشاعر ووصفه الهجرة غير الشرعية بالجريمة مضحك، لأن الجميع يعلم ما فعلته ميليشيا حزب الله في سوريا بحق السوريين الأبرياء والتي دفعت أعداداً كبيرة منهم للبحث عن مناطق آمنة لا وجود لنظام أسد وأعوانه فيها.

البحر أرحم من حزب الله

وقال مصطفى وتّي شقيق الشاب محمد الذي غرق على متن قارب مطاطي قبالة جزر اليونان لـ أورينت نت: "البحر بريء من دم أخي"، مشيراً إلى أن ميليشيا حزب الله وغيرها من الميليشيات الإيرانية ارتكبت مذابح بحق أهل بلدته (بلدة المزرعة) الواقعة في ريف مدينة السفيرة بريف حلب الشرقي، حيث كان وأسرته قد نزحوا قبل أشهر إلى ريف حلب الشمالي الذي كان أغلبه خاضعاً حينها لسيطرة فصائل الجيش الحر.

وأضاف: "كل من ركب البحر وخرج على دروب الهجرة خرج مرغماً فقط لأنه رفض العيش في ظل حكم نظام أسد ميليشياته وأعوانه، وأنا عن نفسي أسامح البحر الذي ابتلع أخي لأنه أرحم من نصر الله وميليشياته المجرمة، والأكثر إجراماً هو حديث المجرمين عن الإنسانية كما فعل نصر الله عند حديثه عن الغرقى".

واستطرد (مصطفى) قائلاً: "العقبات التي تواجه السوريين ومخاطرها، لا تعادل ذرة من إجرام نظام أسد ومرتزقته الطائفيين، وأستغرب ممن يقول (نرجع ونصالح)، هل نصالح من قتل أبناءنا ودمر منازلنا وهجّرنا منها؟، أم نصالح من يُذيق الشعب الأمرّين وحوّل البلاد إلى مرتع للميليشيات؟".

نظام أسد يحذف السوريين من بيان التعزية

وتعمّدت وكالة أنباء ميليشيا القتل والإجرام في سوريا "سانا"، حذف المقطعين الأول والثاني من خطاب التعزية الذي خرج فيه نصر الله، وهو يعزّي بحادث غرق مركب قبالة سواحل طرطوس والذي سقط فيه نحو 100 قتيل من سوريا ولبنان وفلسطين، وقد تبين أن المقاطع المحذوفة هي المقاطع التي تم فيها ذكر الضحايا السوريين، فيما أبقت مقطع شكر جهود الإنقاذ من قبل الحكومة التابعة للأسد.

وكانت صحيفة "النهار" اللبنانية ذكرت قبل أيام أن الهجرة غير الشرعية ما زالت مستمرّة رغم حادثة المركب، وأن مركباً جديداً على متنه 95 راكباً أغلبهم سوريون انطلق من لبنان عبر أحد شواطئ منطقة المنية شمال البلاد، وذلك في مسعى للفرار من لبنان عبر تلك القوارب المسماة بـ (قوارب الموت) هرباً من الجوع والانهيار الاقتصادي والانفلات الأمني والتشبيح في مناطق سيطرة أسد.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات