لبناني يُغيّب بسجون أسد بعد نجاته من حادثة الغرق قبالة طرطوس ومطلب وقح من عناصر الأمن لزوجته

أخبار سوريا || أورينت نت - ماهر العكل 2022-10-02 10:45:06

"فؤاد حبلص" ناجٍ لبناني من غرق قارب المهاجرين
"فؤاد حبلص" ناجٍ لبناني من غرق قارب المهاجرين

لا يزال المصير الأسود ينتظر كل من نجا من غرق قارب المهاجرين قبالة سواحل طرطوس قبل أكثر من أسبوع، حيث أفادت بعض العائلات اللبنانية باختفاء أحد أبنائها في معتقلات ميليشيا أسد بعد أن نُقل إلى المستشفى للعلاج.

وفي تصريح لراديو أورينت قال يحيى شقيق الناجي (فؤاد حبلص) إنه بعد غرق المركب ذهب مع زوجة أخيه لرؤيته في سوريا حيث تمكنوا من الدخول إلى "مشفى الباسل" في اليوم التالي للحادثة، وشاهدوا فؤاد بصحة جيدة كما التقطوا له عدة صور ومقطع فيديو.

وتابع يحيى أنه بعد ذلك اشتروا بعض الثياب والطعام وذهبوا مرة ثانية لرؤية شقيقه المريض بالسرطان لكنهم أخبروهم أنه تم تحويله إلى المشفى العسكري فتوجهوا مباشرة إلى هناك حيث أكد الكادر الطبي وجوده لكنهم منعوا أهله من رؤيته بل وصل الأمر من أحد الشبيحة أن يقول لزوجة الناجي إن عليها أن تنسى أمر زوجها تماماً.

وبيّن يحيى أن أخاه المفقود في معتقلات أسد، أب لسبعة أطفال وقد خاطر بكل شيء من أجل الذهاب إلى أوروبا لتلقي العلاج، حيث باع سيارته وأثاث منزله في بلدة ذوق الحبالصة العكارية شمال لبنان ولم يشترك بأي أحداث أو تنظيمات مسلحة سابقاً حتى يتم إخفاؤه بهذه الطريقة.

 

 

وأشار إلى أن هناك 15 شخصاً من الناجين موجودون الآن لدى مشافي طرطوس أغلبهم من فلسطين وسوريا، وأن أخاه هو الناجي اللبناني الوحيد الذي بقي بسوريا، مؤكداً أنه قام بالاتصال بالسلطات اللبنانية التي وعدتهم بمساعدتهم باسترجاع شقيقه كما ناشد جميع المنظمات الإنسانية التدخل لمعرفة مصير أخيه المفقود داخل سوريا.

من جهتها صرّحت زوجة الناجي اللبناني "فؤاد حبلص" لموقع الحرة أن أحد العناصر الأمنيين من ميليشيا أسد في المستشفى العسكري بطرطوس أخبرها أن عليها أن تنسى أمر زوجها، وأنه "غير الله ما بقى يشوفه" بحسب تعبيره، لافتة إلى أن وضع زوجها الصحي كان جيداً ولا يعاني سوى من بعض الإرهاق لكن الآن اختفى أثره في سوريا.

وبحسب الحرة فإن عائلة المفقود لا تعلم عن مصيره شيئاً حيث أخبرها البعض أنه جرى نقله إلى فرع فلسطين الأمني، فيما ذكر آخرون أنه في فرع 205 التابع لميليشيا أسد في دمشق، مؤكدة أنه لم يزُر سوريا من قبل أو يتورّط بنشاطات أمنية مطلقاً.

اتهامات أقارب الناجي اللبناني لميليشيا أسد

وفي السياق اتهمت إحدى قريبات "الناجي اللبناني" ميليشيا أسد وحزب الله باعتقال “فؤاد حبلص” وتغييبه داخل السجون بالرغم من عدم ارتكابه أي جرم، بل على العكس كان هو الضحية الذي عانى كثيراً من الفقر والمرض في عكار.

وفي منشور لها على فيسبوك قالت كندا الخطيب إن "فؤاد حبلص لبناني من عكار، ولو كان يعمل في تبييض أموال لحزب الله في الخليج أو يهرب الكابتغون وسجن كانت الوساطات اللبنانية والسياسية والأمنية كلها تحركت لتمنع محاكمته، لكنه ابن عكار المنسية، واعتُقل قسراً في بلد حليف لحُفنة السياسين المرتهنين في لبنان، ولن يتحرك أي منهم لينقذه!".

 

يُذكر أن "مجموعة الإنقاذ الموحد" حذرت في وقت سابق من المصير الخطير الذي يمكن أن يهدد حياة بعض الناجين من المركب اللبناني الغارق قبالة سواحل طرطوس حيث عبرت في منشور لها على فيسبوك عن مخاوفها من قيام ميليشيا أسد باعتقال وتعذيب الناجين من حادث انقلاب قارب المهاجرين، ولا سيما أن معظمهم من اللاجئين السوريين بلبنان الذين فضّلوا البحر ومواجهة الموت على العودة إلى بلادهم في ظل حكم الأسد.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة