قتلى وجرحى.. صاروخ حراري ينسف موقعاً لميليشيا حزب الله بريف حلب (فيديو)

أخبار سوريا || أورينت نت - متابعات 2022-09-28 12:47:37

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

وثّق فصيل أحرار الشام عملية استهداف أحد مواقع ميليشيا حزب الله في ريف حلب الغربي، في عملية جديدة تأتي ضمن إطار الرد على جرائم الميليشيا المتكررة تجاه مناطق الشمال السوري.

ونشرت (الجبهة الوطنية للتحرير) تسجيلاً مصوراً يُظهر لحظة استهداف عناصر ميليشيا حزب الله على أحد محاور القتال في ريف حلب الغربي، ما أسفر عن مقتل وإصابة العناصر الموجودين في المحور.

ويظهر في الفيديو عملية التصويب الدقيق على نقطة عسكرية للميليشيا فيها عدد من العناصر، ومن ثم عملية استهدافها بقذيفة "B9" وما تلاها من انفجار في الموقع المحدّد ونسف النقطة بكاملها.

وكان فوج المدفعية والصواريخ في عمليات “الفتح المبين” أعلن استهداف مواقع عصابات الأسد والميليشيات الإيرانية على محور الفوج 46 بريف حلب الغربي بقذائف مدفع "122"مم وتحقيق إصابات مؤكدة في صفوفهم.

كما أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير استهداف غرفة عمليات لميليشيا الأسد بصاروخ مضاد للدروع على محور الشيخ عقيل بريف حلب الشمالي، وذلك رداً على غارات الطيران المتكررة على مخيمات اللاجئين في الشمال المحرر.

من جانبه، أفاد مراسلنا مناف هاشم أن الهجوم جاء رداً على تصعيد روسيا وأسد على مختلف مناطق الشمال السوري.

وأشار إلى أن مليشيات أسد استهدفت غرفة المنظومة الطبية في مشفى المغارة بمدينة الأتارب بقذيفة مدفعية دون وقوع إصابات، وذلك بالتزامن مع قصف مدفعي على قرية معارة النعسان بريف إدلب.

ولفت إلى أن الطائرات الحربية الروسية نفذت غارات بصواريخ جو جو في أجواء عدد من المناطق بريف حلب الغربي، فيما استهدفت المنطقة الشرقية بين بلدتي الأتارب و كفرنوران.

وتتعرض بلدات وقرى الشمال السوري في أرياف حماة وإدلب واللاذقية وحلب، لتصعيد متكرر من ميليشيات أسد وإيران وحزب الله، من خلال قصف مدفعي وصاروخي يومي تجاه التجمعات والأماكن المدنية، إضافة لمحاولة تسلل وقصف مماثل على المحاور العسكرية.

 

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة