أهم الأخبار

مقتل 3 أشخاص وإصابة 11 آخرين بإطلاق نار استهدف مدرستين في البرازيل .

مقتل 3 جنود أتراك شمال العراق وأنقرة تعلن تحييد 7 عناصر من تنظيم "بي كي كي" .

شمت بقصف السوريين وهدم منازلهم.. مراسل روسيا الحربي يدخل سجون الأسد وصديقه يستغيث لإنقاذه (فيديو) - أورينت نت

شمت بقصف السوريين وهدم منازلهم.. مراسل روسيا الحربي يدخل سجون الأسد وصديقه يستغيث لإنقاذه (فيديو)

أخبار سوريا || أورينت نت - خاص 2022-09-26 14:51:40

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

اعتقلت ميليشيا أسد أبرز المراسلين العسكريين الروس في مناطق سيطرتها ولأسباب مرتبطة بالغزو الروسي لأوكرانيا، حيث اشتهر المراسل العسكري المعتقل بمرافقته للاحتلال الروسي واتباع أسلوب السخرية أثناء تغطيته للمعارك التي خاضتها الميليشيات تجاه المدن والمناطق السورية على مدى السنوات الخمس الماضية.

وقال الصحفي الروسي أندري ميدفيديف على قناته في "تلغرام" إن مخابرات أسد اعتقلت يوم أمس الأحد، "القائد العسكري الشهير" والمراسل الحربي الروسي (أوليغ بلوخين) لأسباب مازالت مجهولة، وأضاف "آمل حقاً أن يتم التعامل مع هذا الموقف السخيف في أسرع وقت ممكن".

ووصف ميدفيديف زميله بلوخين بأنه “هو وطني عظيم ومتطوع في الجبهات السورية، إذا لم يكن أحد على دراية به، فلا بد أنه اطلع على تقاريره من أكثر المواقع حرارة في سوريا.. من حلب إلى تدمر”.

ونقلت وكالة (نوفوروسيا) الروسية عن المراسل العسكري رومان سابونكوف، أن زميله بلوخين كان يحاول السفر إلى روسيا خلال الشهرين الماضيين لتغطية العملية الروسية في أوكرانيا، لكن مخابرات أسد منعته من السفر وقامت باعتقاله بأوامر روسية.

وبحسب سابونكوف، فإن بلوخين يحمل الجنسية المزودجة (روسية وأوكرانية) ويواجه خطر الترحيل إلى أوكرانيا التي يحمل جنسيتها، حيث ناشد وزارة الخارجية الروسية والمسؤولين الروس للتدخل لإطلاق سراحه ومنع ترحيله، في حين أكد موقع (Readovka) أن بلوخين “لم يكن على علاقة جيدة بالقيادة الحالية للمجموعة الروسية في سوريا”.

 

المراسل الحاقد

وبرز المدرب العسكري والمراسل الحربي أوليغ بلوخين خلال مرافقته لقوات الاحتلال الروسي وميليشيات أسد من خلال تغطية هجماتها العسكرية تجاه المدن والمناطق السورية في الأعوام الخمسة الماضية، حيث عمل مع وسائل إعلام روسية عديدة ولا سيما شبكة “ANNA”، واشتهر بتوثيق احتلال الميليشيات للقرى والبلدات في حلب وحماة وتدمر وإدلب بعد ارتكاب جرائم واسعة تجاه أهلها عبر اتباع بسياسة الأرض المحروقة.

كما اشتهر بلوخين بتسجيلات مصورة تحمل الشماتة من السوريين بعد تهجيرهم وتدمير بلداتهم بسلاح ميليشيات أسد والاحتلال الروسي، لا سيما ظهوره داخل مدينة معرة النعمان جنوب إدلب وتبدو المدينة خالية من السكان ومليئة بالدمار في كل أماكنها بعد سيطرة الميليشيات عليها في كانون الثاني عام 2020.

سبق ذلك نشره مقطع فيديو مصوّراً تم تصويره من على سطح مسجد (علي بن أبي طالب)، أحد أكبر مساجد مدينة جرجناز شرق إدلب، كما تظهر المدينة خالية من السكان بعد سيطرة ميليشيا أسد وروسيا عليها في كانون الأول 2019، الأمر الذي أثار غضب الأهالي لم تحمله الصور من شماتة وإهانة.

وفي تشرين الأول عام 2019، وثق زيارته لمنزل العميد في ميليشيا "الحرس الجمهوري" عصام زهر الدين، في السويداء، والذي قُتل في تشرين الأول 2017 بدير الزور، حيث ظهر بلوخين في منزل عائلة زهر الدين، وبجانبه ابنه يعرب زهر الدين.

ولا يعلق نظام أسد على أحداث مشابهة تخص اعتقال الأجانب المنتشرين على أراضيه ولا سيما اعتقال المراسل المحسوب على حليفه الروسي وحجم الخدمات الإعلامية التي قدمها منذ تاريخ الاحتلال الروسي لسوريا، في وقت بدأت الأوراق المحلية والدولية بالاختلاط بسبب عملية الغزو الروسي لأوكرانيا ما أعقبه من مواقف دولية ونتائج سلبية انعسكت على فلاديمير بوتين ونظامه.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة