قسد تعتقل العشرات بدير الزور وإيران ترسل تعزيزات عسكرية لجنوب دمشق

أخبار سوريا || أورينت نت - خاص 2022-09-26 10:06:29

تعبيرية
تعبيرية

جددت ميليشيات أسد وإيران استهداف مواقع الفصائل المحلية في الشمال السوري خلال الساعات الـ 24 الماضية، ما أسفر عن مقتل سائق آلية بريف حلب، في حين اعتقلت ميليشيا قسد عشرات الشبان بمناطق سيطرتها شرق الفرات بذرائع مختلفة.

وفي التفاصيل أفاد مراسلنا مهند العلي، أن ميليشيا أسد استهدفت تركساً بقذائف (الكراسنبول) على محاور قرية بلنتا بريف حلب الغربي يوم أمس، ما أسفر عن مقتل سائقه محمد أحمد غنوم الملقب "حمادة" وتدمير الآلية.

كما استهدفت الميليشيات بالمدفعية الثقيلة محيط مدينة الأتارب غرب حلب، ومحيط بلدة البارة جنوب إدلب، وكذلك محيط جبال التركمان بريف اللاذقية الشمالي، دون معلومات حول أضرار بشرية جراء القصف، بحسب المراسل.

اعتقال العشرات

وإلى دير الزور، أفاد مراسلنا زين العابدين العكيدي أن ميليشيا قسد اعتقلت خلال الـ 48 ساعة الماضية أكثر من 30 شاباً في بلدات دير الزور، ولا سيما قرى الخابور وبلدة الكبر بتهمة العمل بالتهريب في نهر الفرات، وكذلك التعامل مع تنظيم داعش.

في حين قُتل عدد من عناصر ميليشيا قسد، جراء هجمات مختلفة بمناطق سيطرتها شرق الفرات، اثنان منهم تم تحييدهم بحسب وزارة الدفاع التركية، وآخرون سقطوا بتفجير سيارة مفخخة على رتل لهم بالقرب من قرية غزيلة شرق مدينة الحسكة، بحسب شبكة الخابور المحلية.

تحركات في البادية

على صعيد مختلف، ذكرت شبكات محلية منها (البادية 24)، أن القيادة المركزية الأمريكية عزلت قائد فصيل (مغاوير الثورة) العميد مهند أحمد الطلاع من قيادة الفصيل العامل في منطقة التنف في البادية السورية، وعينت مكانه النقيب قاسم أبو حسام، دون معرفة الأسباب الكامنة وراء الأمر، كما لم يتم إصدار بيان رسمي من الفصيل أو القوات الأمريكية لتوضيح الموقف.

أما في البادية السورية، فذكر مراسلنا العكيدي نقلاً عن مصادر محلية، أن ميليشيات أسد وإيران استقدمت قوات جديدة من تدمر وحمص وحماة إلى قطاعات البادية وخاصة منطقة السخنة، استعدادا لإطلاق عملية تمشيط جديد لملاحقة خلايا تنظيم داعش في المنطقة.

 

تحركات إيرانية

وإلى دمشق، ذكر مراسلنا ليث حمزة أن ميليشيات الحرس الثوري الإيراني، أرسلت تعزيزات عسكرية من محيط منطقة السيدة زينب جنوب العاصمة دمشق إلى منطقة حجيرة المحاذية في المنطقة ذاتها.

ونقل المراسل عن مصدر خاص أن الميليشيا نقلت سيارة أسلحة وعدداً من عناصرها المتواجدين في محيط (مجمع عيثم سليمان) على أطراف السيدة زينب، كما قامت بوضع نقطة جديدة هناك في أحد الأبنية السكنية المخفية، في إطار تعزيز تواجدها وتوزيع تلك القوات وفق استراتيجية جديدة.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة