هجمات متفرقة بالقنابل في درعا وقسد تعتقل 13 شخصاً بدير الزور بعد مقتل أحد عناصرها

أخبار سوريا || حسان كنجو 2022-09-25 10:22:28

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

شهدت محافظة درعا سلسلة هجمات بالقنابل اليدوية طالت عدداً من المنازل في ريفيها الغربي والشرقي، وفي العاصمة دمشق اغتال مسلحون مجهولون أحد عناصر ميليشيات أسد بريف العاصمة الغربي، بالتزامن مع مداهمات شنتها الميليشيات في القلمون الغربي، أما شرقاً فقد شنّت ميليشيا قسد حملة اعتقالات بريف دير الزور.

اغتيال عنصر من ميليشيات أسد غرب دمشق

أفاد مراسلنا في العاصمة (ليث حمزة)، بمقتل المدعو (ناجي ابراهيم شلش) أحد مندوبي ميليشيا الأمن العسكري برصاص مجهولين في بلدة (خان العواميد) التابعة لمنطقة وادي بردى غرب دمشق، حيث أطلق الرصاص على رأسه من قبل شخص مجهول، ويعتقد أن عملية الاغتيال تأتي ضمن قضية (ثأر)، وقد تبع ذلك استنفار أمني لميليشيا الحرس الجمهوري واللواء 104 في المنطقة.

في سياق آخر، داهمت ميليشيا الأمن العسكري منطقة (مزرعة عنان) على أطراف بلدة (حوش عرب) في القلمون الغربي بريف دمشق، وقامت بعملية تمشيط واسعة داخل المزرعة مع عمليات تفتيش واسعة، واعتقلت صاحبها “ طلال محمد القزح” وابنه وبعد خروجهم من القلمون بساعات أعادت ابنه وعليه آثار ضرب وتعذيب واحتفظت بوالده وساقته لفرع المنطقة 227 أمن عسكري للتحقيق معه لأسباب مجهولة.

هجمات بالقنابل اليدوية في درعا

ذكر تجمع أحرار حوران أن مجهولين ألقوا ليلة الأمس قنبلة يدوية على منزل المدعو (موسى عميش الزعبي) مختار بلدة الغارية الشرقية بريف درعا الشرقي، وقد تبع ذلك إطلاق نار من حاجز لميليشيات أسد بالقرب من المنزل.

في سياق ذلك، استهدف مجهولون بقنبلة يدوية منزل المدعو "محمد هيثم الزامل" في بلدة سحم الجولان غرب درعا دون وقوع إصابات، مشيرة إلى أن "الزامل" يتهم بالعمل في تجارة وترويج المواد المخدرة في المنطقة.

اعتقالات بدير الزور

قال مراسل أورينت نت (زين العابدين العكيدي)، إن ميليشيا قسد وعبر جهاز الاستخبارات التابع لها، شنت حملة اعتقالات كبيرة في بلدة الكبر بريف دير الزور، وذلك على خلفية هجوم خلية لتنظيم داعش على عربة عسكرية تابعة للميليشيا أسفر عن مقتل أحد عناصرها إضافة لمقتل عنصر من التنظيم، مشيراً إلى أن الاعتقالات طالت 13 شخصاً من أبناء البلدة.

من جانب آخر، قامت خلايا تابعة لتنظيم داعش، بقتل رجل وسيدة في قرية طيب الفال بريف دير الزور الشمالي، وقد ترك عناصر التنظيم بجانبهم ورقة كتب عليها (يعملون بالسحر والشعوذة).

معبر جديد جنوب إدلب

قال مراسل أورينت نت (مناف هاشم)، إن تحرير الشام بدأت بإزالة السواتر الترابية الفاصلة بين مدينة (سرمين) الخاضعة لسيطرتها، وبين مدينة (سراقب) الخاضعة لسيطرة ميليشيات أسد بريف إدلب الجنوبي، وذلك تمهيداً لافتتاح معبر جديد يصل مناطقها بمناطق سيطرة ميليشيات أسد.

من جانب آخر، قصفت ميليشيات أسد بالمدفعية الثقيلة قرية كفر نوران بريف حلب الغربي بالمدفعية الثقيلة، كما قامت ميليشيات أسد المتمركزة على الحواجز، بقصف محيط بلدة معارة النعسان بريف إدلب الشمالي، وسط تحليق لطائرات (درون) بدون طيار في سماء المنطقة.

وإلى مناطق الجيش الوطني، أفاد مراسلنا (مهند العلي)، بأنه وبعد الاشتباه بعدد من الحالات المصابة بالكوليرا، تم التأكد من إصابتين الأولى في مدينة الباب والثانية في مدينة عفرين، فيما أكدت الأجهزة الطبية في تلك المناطق تشديدها من أجل اتخاذ الإجراءات الوقائية لمنع انتشار هذا الوباء.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة