0 اشتُهر باللون الفراتي ونال إعجاب فريد الأطرش.. رحيل المغنّي المَنسي ذياب مشهور - أورينت نت

اشتُهر باللون الفراتي ونال إعجاب فريد الأطرش.. رحيل المغنّي المَنسي ذياب مشهور

ثقافة وفنون || أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-09-24 18:26:03

ذياب مشهور
ذياب مشهور

توفّي في العاصمة السورية دمشق المغنّي ذياب مشهور عن عمر يناهز  76 عاماً بعد مسيرة حافلة كرّسها في خدمة اللون الفراتي وتقديمه للجمهور في سوريا وخارجها.

ونعت نقابة الفنانين التابعة للنظام في منشور عبر فيسبوك المغنّي “ذياب مشهور” قبل أن تعلن في منشور آخر أنه سيشيّع جثمانه عصر اليوم من منزله في مسبق الصنع مساكن برزة .

وأضافت أنه بناء على طلب ذويه سيصلى عليه في جامع القزاز قبل أن يوارى الثرى في مقبرة برزة، دون انتظار تنظيم مراسم تشييع له من قبل النقابة.

ولد ذياب مشهور بلدة موحسن بمحافظة دير الزور بتاريخ 15 شباط من العام 1946 قبل أن يحطّ رحاله في دمشق عام 1969 من القرن المنصرم بعد انتهاء خدمته الإلزامية.

مكث في دمشق ينام في الحدائق تارة ويكتفي بأكل الخبز اليايس تارة أخرى إلى أن جاءته الفرصة للمشاركة بإحدى الحفلات بتزكية من الموسيقار عبد الفتاح سكر عام 1972.

فريد الأطرش حاول استقطابه

ذاع صيته بعد ذلك، ولا سيما عقب أدائه أغاني منها “ميلي عليّا ميلي” و"عالمايا عالمايا" و"يا بو ارديّن يا بو ردانة" فضلاً عن مشاركته بمسلسلي "صح النوم" و"ملح وسكّر".

في تلك الأثناء حاول الموسيقار فريد الأطرش استقطابه إلى القاهرة وذلك بعد أن أُعجب بلونه الفني عقب سماعه صدفة أثناء تسجيل أغنية استديو الاتحاد في بيروت لكنه آثر البقاء بسوريا.

أخذ نجم “مشهور” بالأفول بعد ذلك، ولا سيما في فترة التسعينات وما تلاها ليتحوّل إلى مغنٍّ مَنسيّ ليتخلى عن الفن نهائياً عام 2004 عقب أدائه فريضة الحج.

انتقد مشهور مراراً تهميشه من قبل وزارتي إعلام وثقافة أسد رغم ما بذله من جهود فردية في حفظ الأغنية الفراتية ونقلها وفي عام 2020  كان راتبه التقاعدي من نقابة الفنانين بالكاد يبلغ 11 ألف ليرة فقط.

تعرض مراراً لعوارض صحية خطيرة، حيث أُصيب بجلطات دماغية وشلل نصفي، وظهر بوضع صحي مُزرٍ منعه من اعتلاء المنصة لاستلام جائزة أثناء تكريمه عام 2019 فقُدمت له وهو جالس على كرسيه، الأمر الذي دفعه للبكاء.

لم يُعرف عنه اتخاذ أي مواقف سياسية من الثورة السورية أو نظام أسد، ورغم ظهوره الشحيح ببعض المقابلات الإذاعية إلا أنه طالما آثر تجنب الحديث في الشؤون السياسية لتقتصر تلك المقابلات على الجوانب الفنية والتاريخية.

يُشار إلى أن نقابة الفنانين أعلنت في شباط الماضي تعرض الفنان القدير ذياب مشهور لجلطة دماغية قبل أن يغادر الحياة اليوم بعد حياة فنية حافلة بالتقلبات.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات