رغم الصلح لم يستطع النسيان.. أخ ينتقم لابنه من أخيه بالسويداء بعد عدة سنوات

أخبار سوريا || أورينت نت - إعداد: إبراهيم هايل 2022-09-24 10:15:48

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

شهدت محافظة السويداء حادثة مأساوية بين أفراد عائلة واحدة، حيث أقدم أحد سكان المحافظة على قتل أخيه انتقاماً لقتله ابنه قبل 3 سنوات.

وذكرت شبكة السويداء 24 أن معضاد الخطيب أقدم على قتل شقيقه عماد الخطيب بطلق ناري في بلدة المزرعة بريف السويداء الغربي، الجمعة، وذلك بعد  تجدد الخلافات بينهما.

ولفتت الشبكة إلى أن خلافاً نشب بين الأخوين الجمعة، تطور لقيام معضاد بإطلاق النار على جميل من بندقية صيد، ما أدى إلى مقتله، في حادثة مأساوية صدمت الأهالي في المحافظة.

وحول أصل الخلاف قالت الشبكة إنه في عام 2019، أقدم القتيل عماد، على قتل فداء الخطيب، ابن شقيقه معضاد، من خلال إطلاق النار عليه، بعد خلافات عائلية كبيرة، ودعاوى قضائية لم تنهِ المشاكل بينهما. 

وذكرت أنه حينها اتفق آل الخطيب على إجلاء عماد وأسرته من المزرعة، قبل أن يُعقد صلح عشائري بين الأخوين، ويعود عماد إلى البلدة.

إلا أنه يبدو أن الصلح العشائري، لم يكن كفيلاً في أن ينسى “معضاد” دماء ابنه، وفور تجدد الخلافات مع شقيقه الجمعة أرداه قتيلاً، ليخسر بذلك ابنه وأخاه، وفق ما نقلت الشبكة.

فوضى السلاح

وترتفع مؤشرات العنف والفوضى الأمنية في محافظة السويداء بشكل غير مسبوق بسبب ظواهر تفشي السلاح والمخدرات بين شبان المحافظة دون حسيب ولا رقيب، الأمر الذي زاد نسبة جرائم القتل والإصابات والسطو المسلح بين السكان.

كما يشتكي الأهالي من الواقع الأمني المتردي بسبب حكم العصابات وتفشي ظواهر القتل والخطف والسطو المسلح بين المجموعات المحلية، إلى جانب انتشار السلاح العشوائي والدعم المقدم للميليشيات المحسوبة على نظام أسد وحلفائه الإيرانيين.

آخر تلك الفصول، تحدثت عنها شبكات محلية منها (الراصد) وقالت إن شاباً عشرينياً من (آل الشاهين) أطلق النار على  الشاب اليافع (منذر عريج) 16 عاماً من مسدسه الحربي، ما أسفر عن إصابة الأخير بشكل بالغ، وما زال المصاب يتلقى العلاج في مشافي العاصمة.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات