روسيا تُطلق استفتاء لضمّ 4 أقاليم أوكرانية وألمانيا تستعد لاستقبال الفارّين من الجيش الروسي

أخبار العالم || أورينت نت - إعداد: إبراهيم هايل 2022-09-23 15:55:40

روسيا تطلق استفتاء لضم 4 أقاليم أوكرانية
روسيا تطلق استفتاء لضم 4 أقاليم أوكرانية

انطلق، اليوم الجمعة، استفتاء الانضمام إلى روسيا في 4 مقاطعات مدعومة من موسكو شرق أوكرانيا، في خطوة نددت بها الدول الغربية وقالت إنها لن تعترف بنتائجها.

وأعلنت 4 مناطق موالية لروسيا في أوكرانيا عن استفتاءات خلال الفترة من 23 -27 سبتمبر/أيلول الجاري؛ بهدف الانضمام إلى روسيا، في الوقت الذي أمر فيه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لاحقاً، بالتعبئة العسكرية الجزئية.

وقالت قناة روسيا اليوم، إن "عملية التصويت في استفتاء الانضمام إلى روسيا" انطلقت في مقاطعات دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوروجيه.

وفي منطقتي زابوروجيه وخيرسون، طرح السؤال في ورقة الاستفتاء على الشكل التالي: "هل تؤيد الانفصال عن أوكرانيا وتحويل المقاطعة إلى دولة مستقلة والانضمام إلى روسيا؟".

أما دونيتسك ولوغانسك، فتمت صياغة السؤال كالآتي: "هل تؤيد الانضمام إلى روسيا كأحد مكونات الاتحاد (الروسي)؟"، بحسب المصدر نفسه.

استفتاءات مضحكة وصورية

خطوة الاستفتاءات التي تعتزم السلطات المدعومة من موسكو إجراءها في أوكرانيا، وصفها مستشار وزير الخارجية الأوكراني، يفهين ميكيتنكو، في حديث لـ"سكاي نيوز"، بالأمر "المدهش والمضحك".

وأوضح ميكيتنكو: أن الآلاف من المواطنين الأوكران غادرت تلك المناطق الأوكرانية؛ وبالتأكيد فإن نتائج تلك الاستفتاءات المخطط لها مسبقاً ستكون مزيفة، كما حدثت بنفس استفتاءات جزيرة القرم قبل 8 أعوام.

وقوبل الإعلان عن تنظيم تلك الاستفتاءات برفض وإدانة من الدول الغربية، ورأى حلف شمال الأطلسي (ناتو) أن الاستفتاءات غير شرعية وصورية، وشدد على عدم الاعتراف بنتائجها.

ألمانيا تعلن استعدادها لاستقبال الفارين

وتأتي حرب الاستفتاءات هذه، بعد أن حققت القوات الأوكرانية تقدماً ملحوظاً خلال الأيام الماضية بشمال شرق البلاد، في إطار هجوم مضاد شنته منذ بداية الشهر الجاري لاستعادة بلدات ومدن شاسعة ظلت أشهراً تحت السيطرة الروسية.

ودفعت الخسائر الفادحة التي تكبدتها روسيا إلى إعلان رئيسها فلاديمير بوتين التعبئة الجزئية، ما أدى لموجة نزوح للرجال في سن التجنيد، حيث اصطف الآلاف من الروس في طوابير على المنافذ البرية والجوية من أجل الهروب من البلاد خوفاً على حياتهم.

من جانبها أكدت ألمانيا الخميس استعدادها لاستقبال الفارين من الجيش الروسي، موضحة أنه يمكن لأي شخص يعارض النظام كجندي أن يتقدم بطلب للحصول على اللجوء بسبب الاضطهاد السياسي.

وقالت وزيرة الداخلية نانسي فيزر بحسب مقتطفات من مقابلة مع صحيفة محلية إن “الفارين من الجيش المهددين بالقمع، يمكنهم الحصول على حماية دولية في ألمانيا”.

معلومات عن مناطق الاستفتاء

وتبلغ مساحة الأراضي الأوكرانية التي تسيطر عليها روسيا 100 ألف كلم مربع، أي ما يشكل قرابة 20 في المئة من مجموع مساحة البلاد.

ويتراوح عدد سكان تلك المناطق الخاضعة للسيطرة الروسية ما بين 5 إلى 7 ملايين نسمة، أي ما يقارب 15 بالمئة من مجموع سكان أوكرانيا.

لوغانسك: تبلغ مساحتها أكثر من 26.5 ألف كم مربع، وعدد سكانها يبلغ نحو مليونين وربع المليون نسمة.

دونيتسك: تبلغ مساحتها 26.5 ألف كم مربع، وعدد سكانها يتجاوز 4 ملايين نسمة.

خيرسون : مساحتها تبلغ 28 ألف كم مربع ويبلغ عدد سكانها زهاء مليون نسمة.

زاباروجيا : مساحتها تبلغ 20 ألف كم مربع وعدد سكانها يفوق المليون ونصف مليون.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة