عشرات الغرقى السوريين واللبنانيين والفلسطينيين بمركب واحد قبالة ساحل طرطوس (فيديو)

أخبار سوريا || أورينت نت - إعداد: إبراهيم هايل 2022-09-22 20:45:35

استنفار في أرواد لإنقاذ غرقى المركب
استنفار في أرواد لإنقاذ غرقى المركب

أفادت وسائل إعلام موالية بغرق مركب يحمل العشرات من اللاجئين من جنسيات مختلفة قبالة سواحل مدينة طرطوس فيما بدأ الصيادون عملية بحث وإنقاذ بإمكانيات بدائية.

وذكرت وكالة سانا التابعة لأسد أنه تم العثور على عدد من المواطنين بعضهم فارق الحياة وآخرون يتم إسعافهم من قبل الكوادر الطبية إثر غرق مركبهم عند الحدود اللبنانية السورية.

وأشارت إلى أن القارب غرق في موقع مقابل منطقة المنطار ومقابل أرواد وعدة مواقع على شاطئ طرطوس.

ونقلت الوكالة عن رئيس منظومة الإسعاف في طرطوس، فراس حسامو، قوله إن سيارات الإسعاف لا تزال تنتظر قدوم آخرين ممن تم انتشالهم من البحر على شاطئ جزيرة أرواد.

فيما ذكر مدير عام موانئ أسد البحرية، سامر قبرصلي، أن كوادره استنفرت لإنقاذ من كان على متن المركب، موضحاً أنه تم العثور على 15 شخصاً مفارقين الحياة و8 ناجين تم إسعافهم إلى المستشفى مع استمرار عمليات البحث في الموقع بمشاركة زوارق العديد من الصيادين.

من جهتها، بيّنت جريدة الوطن التابعة لأسد أن المركب الغارق انطلق من لبنان ويحمل على متنه جنسيات مختلفة وصل منها حتى الآن 37 حالة غرق منهم 24 حالة وفاة و13 حالة يتلقون العناية الطبية في مشفى الباسل.

ووفق أقوال الناجين فإن الزورق انطلق من لبنان في منطقة المنية منذ عدة أيام بقصد الهجرة ويحمل على متنه مهاجرين من جنسيات عدة أغلبهم من السوريين واللبنانيين والفلسطينيين.

وتداولت صفحات موالية أخباراً تفيد بأن مآذن الجوامع في جزيرة أرواد دعت الصيادين للاستنفار من أجل البحث عن مفقودين وسط البحر، فيما ذكرت أن الزورق الغارق كان يحمل على متنه نحو 170 شخصاً.

مأساة قبالة السواحل اليونانية

وقبل أيام، ذكرت وكالة الأناضول التركية، أن 6 مهاجرين هم رضيعان وامرأة و3 أطفال لقوا مصرعهم بعدما تركتهم اليونان ليصارعوا الموت في بحر إيجة، فيما أنقذ خفر السواحل التركي 73 مهاجراً ولا يزال البحث متواصلا عن 5 مفقودين.

ونقلت الوكالة عن قيادة خفر السواحل التركي قوله، إن فرقه هُرعت لإنقاذ مهاجرين بعدما تلقت بلاغاً بوجود مجموعة مهاجرين على متن طوافات نجاة قبالة شواطئ مرمريس بولاية موغلا، جنوب غرب البلاد.

وأشارت إلى أنها أرسلت زورقين إلى الموقع وتمكنت الفرق من إنقاذ 66 مهاجراً كانوا على متن 3 طوافات نجاة.

وقال اللاجئ السوري محمد برجس وهو أحد الناجين في لقاء نقلته وسائل إعلام تركية، إنه انطلق وعائلته على متن قارب يقلّ لاجئين من السواحل اللبنانية وبالتحديد من ساحل مدينة طرابلس اللبنانية بغية العبور إلى إيطاليا مباشرة.

وأشار إلى أنه أثناء مرورهم بالمياه اليونانية قرب جزيرة رودوس نفد الوقود وتعطل المحرك، وفي تلك الأثناء اكتشف أمرهم خفر السواحل اليوناني ليعرضهم لخطر الموت.

 

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات