توتر واستنفار أمني في مدينة إدلب.. ومخابرات قسد تعتقل إعلامياً بالرقة

أخبار سوريا || أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-09-22 10:21:19

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

شهدت مدينة إدلب استنفاراً أمنياً واسعاً الليلة الماضية، وفي ريف درعا الشرقي اندلعت اشتباكات مسلحة بين مجموعات تتبع النظام بسبب الوقود، أما شرقاً فقد اعتقلت مخابرات قسد إعلامياً في مدينة الرقة.  

استنفار في إدلب

وفي التفاصيل، قال مراسل أورينت نت في الشمال السوري مناف هاشم إن مدينة إدلب شهدت يوم أمس حالة من التوتر والاستنفار الأمني من قبل هيئة تحرير الشام بعد حالة من الغضب في صفوف عناصر يتبعون لها من أهالي حماة.

وأضاف أن التوتر بدأ بعد تنفيذ قوة من الهيئة قراراً بإخلاء منزل يقطنه أحد أهالي حماة المحسوبين عليها إثر صدور قرار قضائي بذلك، مشيراً إلى أن قاطن البيت امتنع مراراً عن تنفيذ القرار ما أدى لاعتقاله.

وبحسب المصدر، عمدت الهيئة إلى قطع الإنترنت عن مدينة إدلب بعد تناقل دعوات وتسجيلات تدعو أهالي حماة للنزول إلى الشارع والتحرك ضد الهيئة لإطلاق سراح المعتقل.

وفي سياق آخر، استنفر فصيل الجبهة الشامية في مدينة الباب ومحيطها بسبب خلافات بشأن تقسيم حصص الفصائل من واردات المعابر عقب فتح معبر أبو الزندين، وفقاً لمصادر أورينت التي أشارت إلى أنه تم فض الاستنفارات بعد تدخل وجهاء مدينة الباب ودعوتهم للتهدئة.

وفي ريف حلب الشرقي كذلك، أفاد مراسل “أورينت نت” مهند العلي أن قوات تتبع لميليشيات أسد وقسد هدمت 20 منزلاً في قرية الدندنية شمال منبج بحجة إنشاء نقاط عسكرية.

كما قصفت ميليشيا قسد بقذائف المدفعية أطراف قرية البلدق الكبير جنوب جرابلس، فيما ردت مدفعية الجيش التركي باستهداف مواقع ميليشيا قسد في قرى بوزكييج وجب العروس شمال منبج.

مقتل عنصر من قسد

وإلى الحسكة، حيث أفاد مراسل أورينت نت زين العابدين العكيدي بمقتل عنصر من قسد، وإصابة آخر بقرية القيروان بالحسكة، برصاص عنصر من داعش قتل خلال الاشتباك.

وكذلك قتل شاب من أبناء  بلدة ‎مركدة وأصيب شقيقه بجروح، برصاص حرس الحدود التركي، وذلك أثناء محاولتهما العبور إلى تركيا، بالقرب من قرية العزيزية غرب مدينة ‎رأس العين شمال الحسكة.

وفي دير الزور، شنّ تنظيم داعش هجوماً جديداً على حقل الصيجان النفطي بريف دير الزور الشمالي، وتمكن عناصره من إحراق نقاط حراسة، وحاولوا إضرام النيران بالآبار لكن لم يتمكنوا بعد وصول تعزيزات لقسد إلى المكان.

قسد تعتقل إعلامي

فيما اعتقلت مخابرات ميليشيا قسد الإعلامي "عمار محمد العبد اللطيف" في مدينة الرقة، دون معرفة سبب الاعتقال.

جنوباً، أفاد تجمع أحرار حوران باندلاع اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين مجموعة تتبع للواء الثامن من جهة، ومجموعة للأمن العسكري من أبناء بلدة الجيزة شرق درعا، دون وقوع إصابات بين الطرفين.

وبحسب التجمع فإن الاشتباكات التي اندلعت بالقرب من كازية الأميرة على الطريق الواصل بين بلدتي غصم والجيزة جاءت بسبب خلاف على توزيع مادة المازوت.

انتهاء حادثة استعصاء سجين بالسويداء

وفي السويداء المجاورة أفادت شبكات محلية بانتهاء استعصاء السجين قصي العربيد، أمام القصر العدلي في السويداء، بعد ست ساعات على اختطافه حافلة أمنية، كانت تنقله مع مجموعة سجناء، وتهديده بتفجير قنبلة يدوية حصل عليها.

وبحسب شبكة السويداء 24، وقعت الحادثة أثناء نقل مجموعة سجناء من المحكمة إلى السجن المدني، حيث مرر شخص مجهول القنبلة من خارج الحافلة للسجين قصي الذي انتزع صمام الأمان منها، وبدأ يهدد بتفجيرها، محتجزاً معه داخل الحافلة تسعة سجناء، وعنصري شرطة.

وبعد ساعات من التوتر وصل قيادي في حركة رجال الكرامة، وتفاوض معه وأقنعه بضرورة إنهاء حالة الاستعصاء، والعودة إلى السجن لقضاء محكوميته، مقدماً ضمانة له أمام نائب قائد الشرطة، بعدم تعرضه للضرب أو الإهانة عند عودته إلى السجن. وبالفعل تجاوب العربيد الذي يبدو أن التعب أصابه، وسلّم القنبلة لأحد عناصر الحركة، فرماها الأخير في منطقة خالية، لتنفجر دون أن تتسبب بأي ضرر.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة