غضب واستياء.. "الإدارة الذاتية" تغلق المعاهد والمدارس الخاصة وتحرم آلاف الطلاب من التعليم

أخبار سوريا || أورينت نت - خاص 2022-09-20 14:53:11

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أثار إغلاق ما تسمى "الإدارة الذاتية" شمال شرق سوريا المعاهد والمدارس التعليمية الخاصة في المناطق الخاضعة لسيطرتها، سخطاً كبيراً من قبل الطلاب وذويهم، حيث زعمت "الإدارة" بأن قرار الإغلاق "سياسي".

وأفاد ريبر أحمد مراسل أورينت نت في الحسكة بأن إغلاق المعاهد والمدارس التعليمية الخاصة، ولا سيما في المناطق ذات الأغلبية الكردية، شكّل غضباً جماهيرياً كبيراً، موضحاً أن هذه المدراس والمعاهد تعمل منذ سنتين بشكل طبيعي بعد الاتفاق بين المجالس المحلية وقسد وبرعاية أمريكية.

ونقل مراسلنا عن مصادر مطلعة من الكادر التدريسي لأحد المدارس الخاصة في القامشلي أن الإدارة الذاتية أبلغت أصحاب المعاهد والمدارس الخاصة أن من يخالف القرار سيتمّ تغريمه بدفع مبلغ 25 مليون ليرة سورية بالإضافة إلى 500 ألف ليرة عن كل قاعة تدريسية.

وأضاف مراسلنا بأن قرار الإغلاق لم يشمل المدارس المسيحية لأنها مدعومة من الدول الأوروبية، ولا تجرؤ قسد على الاقتراب منها. 

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية التابعة لقسد داهمت أحد المنازل في مدينة الدرباسية لقيام أستاذ بتدريس بعض طلاب المرحلة الثانوية، حيث قامت بضرب الطلاب والمدرس واعتقاله.

المجلس الوطني الكردي يندّد

من جانبه، ندّد المجلس الوطني الكردي بهذا الإجراء الذي وصفه بالجائر والاعتباطي، مشيراً في بيان له إلى أن إغلاق المدارس والمعاهد الخاصة لاقى استياءً عاماً من الناس وأثار حالة من القلق المشروع على مستقبل أبنائهم بحرمانهم من متابعة تحصيلهم العلمي، المعترف به، والذي يؤهّلهم للالتحاق بالتعليم الجامعي، ويساهم في توفير الاستقرار المجتمعي رغم ما يتحمله ذوو الطلاب من أعباء التكاليف الباهظة في ظل الظروف المعيشية الصعبة.

وطالب المجلس بتوفير سبل متابعة الطلاب لتحصيلهم العلمي بعيداً عن الاعتبارات الإيديولوجيا والحزبية، كما طالب بإلغاء قرار الإغلاق وإيقاف الانتهاكات المُجحفة بحقّ المواطنين وأبنائهم، والتي تدفع أجيالاً كاملة نحو الجهل وترك الوطن.

يشار إلى أن قرار إغلاق المعاهد والمدارس التعليمية الخاصة في مناطق قسد يأتي مع بدء العام الدراسي الجديد، وقيام آلاف الطلاب بالتسجيل في تلك المعاهد والمدارس وتسديدهم للأقساط المترتبة عليهم.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات