منظمة إغاثية تنفي ادعاءات قسد المنسوبة إليها بشأن مخيم الهول: اتهام خطير وكيدي

أخبار سوريا || أورينت نت - ماهر العكل 2022-09-20 13:57:51

مخيم الهول
مخيم الهول

لا تزال ميليشيا "قسد" مستمرة بمحاولالتها للتضييق على المدنيين في مخيم الهول والجمعيات الإنسانية العاملة هناك، متهمة بعضها بتمويل سجينات تابعات لتنظيم داعش وتهريب السلاح لهم لمساعدتهم على الهرب، الأمر الذي نفته المنظمات بشكل قاطع، مشيرة إلى أن الميليشيا تسعى لترحيلهم وإبعادهم عن المنطقة.

وفي بيان لها أكدت منظمة (بهار)، أن ما ورد في بيان القيادة العامة لميليشيا "قسد" حول إدخالها الأسلحة والأموال وتهريب عناصر ونساء داعش من المخيم، لا أساس له من الصحة ويحتوي على معلومات خاطئة يتم فيه اتهام منظمات المجتمع المدني العاملة هناك.

ولفت البيان إلى أن مثل هذه التهم من شأنها أن تُعرّض حياة العاملين في منظمات المجتمع المدني للخطر، كما يمكن لهذه الادعاءات أن تعيق وصول المساعدات الإنسانية للنازحين داخل المخيم وتلحق الضرر بهم في وقت هم بأمسّ الحاجة فيه إلى المساعدة.

المنظمة الإنسانية أشارت أيضاً في بيانها إلى التزامها بمعايير العمل الإنساني وإجراءات العمل المشترك بين المنظمات الإنسانية والسلطات المحلية وفق المعايير التي اعتمدها مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا).

 

 

وأوضحت أنه لا وجود لها أصلاً في هذا المخيم سواء في الماضي أو في الوقت الحالي، كما إنها لم تتقدم بطلب لميليشيا "قسد" للموافقة على عملها في المخيم أبداً ولا وجود في أي وقت من الأوقات لأي موظف تابع لها ضمن المخيم، مضيفة أنها ملتزمة بمبدأ الحياد والاستقلال وعدم الانحياز في عملها بسوريا والعراق منذ 10 سنين.

بهار: قياديون بميليشيا قسد يسعون لطردنا

وفي تسجيلات صوتية وصلت لأورينت نت، أكد ناشطون مطلعون أن ميليشيا قسد تتذرع بحجج واهية لوقف عمل جمعيتهم الإغاثية التي تعمل أيضاً في المناطق المحررة، وأن الإدارة الذاتية لميليشيا (قسد) افترت على "بهار" بزعم إدخالها السلاح لمخيم الهول.

ونفى الموظف هذه الادعاءات، معتبراً أنها مجرد أكاذيب لا صحة لها وأن منظمتهم تعمل فقط في مجال التنمية والإغاثة، لكن بعض القياديين في الإدارة الذاتية وعلى الأخص الناطق الرسمي باسمها "فرهاد شامي" لا يرغب بوجودها بسبب عملها في تركيا ومناطق المعارضة أيضاً إضافة إلى عملها شمال شرق سوريا.

 

     

 

 

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات